الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ♠ مرقس_الرسول_2♠

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 9:57 pm

مقدمة
إننا مدينون بإيماننا لهذا القديس العظيم الذى كرز فى بلادنا باسم المسيح ، وسفك دمه الطاهر على أرضنا من أجل توصيل كلمة الرب إلينا 0
ونحن مدينون أيضاً لهذا القديس الذى كان أول من كتب لنا إنجيلاً يسجل فيه حياة السيد المسيح وأعماله وفداءه للبشرية 0
ونحن مدينون لهذا القديس الذى تسمت أول كنيسة فى بلادنا على إسمه ، وفيها دفن جسده الطاهر ، ومن عند ذلك الجسد كان الباركة يختارون 0 وكان أول عمل لهم هو التبرك بقبره ، واحتضان رأسه الطاهرة وإلباسها كسوة جديدة 0
هذا القديس العظيم الذى بشر باسم المسيح فى مصر ، وفى ليبيا ، وفى قبرص ، وفى بعض بلاد آسيا ، وفى رومه وبعض بلاد أوروبا ، وتكرمه كثيراً فينيسيا ، وتلمس بركاته مدن وبلاد عديدة
هذا الرسول ، والكاروز ، والإنجيلى ، والشهيد ، ناظر الإله ، الذى كان بيته أول كنيسة فى العالم ( أع 12 : 12 ) وفى بيته أسس الرب ير الافخارستيا وفيه ايضا حل الروح القدس على التلاميذ 0
هذا القديس ، صانع الكثير من المعجزات ، الذى يرمز إليه بأسد ، وهذا الأسد أيضاً هو رمز إنجيله وطابعه 000
كم كان أشد تقصيرنا نحو هذا القديس فى الماضى 000 ولكننا الآن نحاول بكل ما نستطيع أن نكرمه من كل قلوبنا ، كأب لجميعنا 000
استقبلنا رفاته باحتفال عظيم ، وبنينا الكائدرائية الكبرى على إسمه ، وكثرت على إسمه الكنائس الجديدة فى كل موضع ،وبخاصة فى بلاد المهجر ، حيث يفتخر أبناؤنا فى الخارج،،رج بأنهم هذا الكاروز العظيم 0000
وأطلق اسمه على أول أسقف لنا فى فرنسا 0

وأصبحت أعياده ذكرى طيبة تبعث فى القلب إحساسات عميقة 000
على ان أجمل ما نقدمه لهذا الكاروز العظيم ، هو أن نتبع ريقه ، ونكمل عمله فى الكرازة والتبشير ، متذكرين جهاده من أجل الإيمان ، وأسفاره الكثيرة ، وخدماته فى قارات العالم الثلاث المعروفة وقتذاك ، وتعبه وهو يسير المسافات الطويلة ماشياً على قدميه ، حتى تمزق حذاؤه 000
فلتكن روحه معنا ، وليعطنا الرب أن نسير مع هذا الرسول على الطريق 0 فلا نفتخر باطلاً بأننا أبناء القديسين ، دون أن نعمل عملهم ، مكملين رسالتهم 000
وهذا الكتاب ، ما هو إلا لون من العرفان بالجميل نحو كاروزنا العظيم ، وتعريف لأبنائه المنتشرين فى أقاصى الأرض بسيرته الطاهرة التى جاهدت وتعبت من أجل توصيل الإيمان إلينا 0
وضح هذا الكتاب سنة 1968 ، فى مناسبة رجوع رفات مارمرقس إلى مصر وتأسيس الكاتدرائية المرقسية الكبرى بمنطقة الأنبا رويس ونفذت طبعته من ذلك الحين ، وأعيد طبعه مرة أخرى ونفذت زمن ورأينا من الفائدة أن نعيد طبعه مرة ثالثه 000
نشكر كل من تعبوا فى صدور هذه الطبعة ، وفى مقدمتهم أسرة مطبعة الأنبا رويس ( الملحقة بالكاتدرائية الكبرى )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 9:57 pm


القديس مرقس هو يهودى من سبط لاوى ( 1 ) ، بشر بين اليهود والأمم ، وبين الأمم بالأكثر 0 وهو يحمل إسمين : إسماً يهودياً ( يوحنا ) ، وإسماً أممياً ( مرقس ) ، وإسمه الأممى هو الأكثر شهرة 0 وعلى الرغم من أنه يهودى الأصل ، إلا أنه ولد فى إقليم أممى ، فى قارة أفريقيا 0 فهو إذن رسول لأفريقى المولد ، ولد فى كيرين ( القيروان ) Gyrene إحدى الخمس مدن الغربية فى اقليم ليبيا ، بلدة تدعى أبرياتولس ( 2 )





إسمه اليهودى ( يوحنا ) معناه الله حنان أو الله حنون ( 3 ) وقد دعى بهذا الإسم وحده فى موضعين من سفر أعمال الرسل ( أع 13 : 5 ، 13 ) 0
وإسمه الرومانى ( مرقس ) معناه ( مطرقة ) ( 4 ) 0 ولم يكن هذا الإسم مألوفاً بين اليهود ( 5 ) وتاريخ يوسيفوس كله لم يذكر فيه بهذا الاسم سوى يهودى واحد هو ابن أخلا فيلة ( 6 ) وقد دعى رسولنا باسم مرقس وحده فى كل رسائل القديس بولس ( كو 4 : 10 ، فى 24 ، 2تى 4 : 11 ) 0والقديس بطرس ( 1بط 5 : 13 ) وفى سفر أعمال الرسل ( أع 15 : 39 )
ــــــــــــــــــــــ

1- Les Saints d,Egypte p. 465.

2 ـ ساويرس بن المقفع : تاريخ البطاركة ، السيرة الأولى وقيل انه ولد فى أدرنابوليس ( درنه حالياً Darnis)
3 – Schaff : History of the Christian Church Vol . 1, 628
4- Ibid.
5 – Hastings, : Dict. Of the Bible p . 245.
6 – Ant. 18 : 8 : 1 and 19 : 5 : 1 .
على انه فى ثلاثة شواهد من سفر أعمال الرسل ( أع 12 : 12 ، أع 12 : 25 ، أع 15 : 37 ) إجتمع له الإسمان معاً ، أو الاسم واللقب 0 فقيل عنه ( يوحنا الملقب مرقس ) أو يوحنا الذى يدعى مرقس )




نشأ مرقس فى أسرة متدينة ، كان لكثير من أفرادها صلة بالسيد المسيح نفسه 0

فأمه مريم ، كانت إحدى المريمات اللائى تبعن المسيح 0 وكانت إحدى المريمات اللائى ذهبن إلى القبر 0 وكان بيتها مكاناً لصلاة المؤمنين واجتماعاتهم فى عصر الرسل ( أع 12 : 12 ) وكانت هذه المرأة التقية ذات اعتبار بين المسيحيين الأولين ( 7 ) 0
وأبوه ارسطوبولس هو إبن عم أو إبنعمة زوجة بطرس الرسول 0

والقديس مرقس يمت أيضاً بصلة قرابة للقديس برنابا الرسول

أحد التلاميذ السبعين ( 8 ) وفى ذلك قال بولس الرسول لأهل كولوسى : ( يسلم عليكم أرسترخس المأسور معى ، ومرقس إبن أخت برنابا ) ( كو 4 : 10 ) غير أن بعض الترجمات اليونانية واللاتينية والقبطية لا تذكر عبارة ( إبن أخت برنابا ) وإنما ( إبن عم برنابا ) ( 9 ) ولعل السبب فى هذا هو إتساع بعض الكلمات اليونانية لأكثر من معنى 000 والأنبا يوساب أسقف فوه فىكتابه ( تاريخ البطاركة ) يذكر أن مارمرقس يمت أيضاً بصلة قرابة لتوما الرسول 000
هذه الأسرة المتدينة ذات الصلة الوطيدة بالسيد المسيح ، أوجدت وسطاً دينياً
ـــــــــــــــــ
7 ـ جورج بوست : قاموس الكتاب جـ 2 ص 226 0
8 ـ ابن كبر : مصباح الظلمة : الكتاب الرابع 0
9 ـ يذكر ابن كبر أيضاً أن مرقس هو ابن عم برنابا 0 ولجرجس فليوثاؤس عوض بحث طويل عن هذا الموضوع يتعرض فيه للكلمة اليوينانية
اٌقرأ أيضاً كامل نخلة عن مارمرقس ص 40 ، ص 41 0




وقد ذكر الأنبا ساويرس بن المقفع أسقف الأشمونين فى تاريخه المشهور لبطاركة الاسكندرية 0 أن مرقس الرسول ولد من أبوين تقيين عارفين بالناموس والأنبياء 0
أما خاله ( أو إبن عمه ) برنابا ، فكان من أول الذين باعوا أملاكهم وعاشوا حياة الشركة مع الرسل 0وفى ذلك يقول الكتاب : ( ويوسف الذى دعى من الرسل برنابا ـ الذى يترجم إبن الوعظ ـ وهو لاوى ( 10 ) قبرص الجنس، إذ كان له حقل باعه وأتى بالدراهم ووضعها عند أرجل الرسل ) ( أع 4 : 36 ) وقد شهد له سفر أعمال الرسل بأنه : ( كان رجلاً صالحاً وممتلئاً من الروح القدس والإيمان ) ( أع 11 : 24 ) وقد أختاره الروح القدس لعمل الكرازة مع بولس ، حينما قال الروح للرسل : ( افرزوا لى برنابا وشاول للعمل الذى دعوتهما إليه ) ( أع 13 : 2 )
مع برنابا هذا ، المملوء من الروح القدس والإيمان ، ومع بولس العظيم خدم يوحنا مرقس 0 وعلى حد تعبير الكتاب : ( وكان معهما يوحنا خادماً ) ( وكان معهما يوجنا حادماً ) ( أع 13 : 5 )
مولده ونشأته :




ولد يوحنا فى القيروان فى الخمس مدن الغربية ، حيث كان يعيش أبوه وعمه 0 وكانا غنين ويشتغلان بالزراعة 0 كما كانت أمه موسرة ، لذلك أحسنت تثقيفه ، وعلمته اللغات اليونانية واللاينية ، فدرس كتب الناموس والأنبياء 0 ولعله بسبب هذه الثقافة الواسعة التى تمتع بها مرقس يظن البعض أنه مترجماً لبطرس الرسول فى كرازته ( !! ) مما سنرجع إليه فيما بعد 0
ويقول التاريخ ان بعض القبائل الهمجية المتبررة هجمت على أملاك أسرته فى القيروان ونهبتها ، وكان ذلك فى عهد أوغسطوس قيصر ، فاضطرت هذه الأسرة الصالحة
ـــــــــــــــــ
10 ـ لعل هذا مما يثبت أيضاً أن مرقس كان هو من سبط لاوى 0
11 ـ سنكسار 30 برمودة 0
12 ـ كما يروى أنبا ساويرس أسقف نستروه ( من القرن التاسع )
إلى الهجرة ، فهاجرت إلى فلسطين 0وكانت قد إستقرت هناك عندما بدأ السيد المسيح خدمته ( 13 )
وهكذا رأى مرقس السيد المسيح ، وانضم إليه ، وصار من تلاميذه 0 وكذلك تبعت الرب مريم أم مرقس ، واستضافته فى بيتها ، وكانت من النسوة اللائى خدمته 0 ويقول التقليد إن مرقس اشترك فى عرس قانا الجليل حيث عمل الرب أولى معجزاته ( يو 2 ) وكان من التلاميذ الذين استقوا من الماء خمراً ( 14 )








لا يوجد بيت نال شهرة أكثر من بيت مارمرقس : فيه أكل السيد المسيح الفصح مع تلاميذه الاطهار ، وفيه غسل أرجلهم ، وفيه أعطاهم عهده جسده ودمه الأقسين 0 وفيه اختفى قبيل القيامة 0 وفيه حل الروح القدس على التلاميذ وتكلموا بألسنة 0 كما كان هذا البيت العظيم هو أول كنيسة مسيحية فى العالم 0 واحدى قاعاته هى علية صهيون المشهورة 000
وكما تورد هذه الحقائق جميعاً ، كل مراجعنا القبطية التاريخية ، كذلك تؤكدها كتب الكاثوليك والبروتستانت وكافة الطوائف الأخرى 0
ومن الشهادات على هذا ما ذكره الأب بول دورليان شينو فى كتابه ( قديسو مصر ) حيث قال : إن مرقس عرف باسم ابن مريم [ جارة ومضيفة المسيح ] وإن [ بيت مريم حيث أحتفل بالفصح الأخير ( 15 ) كان على جبل صهيون على صخرة كبيرة ]
ومن الشهادات الواضحة ما سجله الكاردينال بارونيوس ( من أشهر علماء الكاثوليك فى القرن 16 ) حيث قال عن بيت مارمرقس إنه : [ كان محط رحال المسيح وتلاميذه : ففيه أكل الفصح معهم ، وفيه اختفوا بعد موته ، وفى علية منه حل عليهم الروح القدس 0 وقد كان هذا البيت أول كنيسة مسيحية ] ( 16 )
وهذه الحقيقة عينها يذكرها ثيئودسيوس من كتاب القرن السادس فى كتابه عن الأرض المقدسة الذى نشره Gildemeister وأسمه :
De Situ Terrae Sanctae (43 p. 20 )
ـــــــــــــــــ
15 - Les Saints d,Egypte, p. 496.
16 ـ فرنسيس العتر : مجلة الصخرة سنة 1951 ص 118 ـ كتاب ( التاريخ المنسى لفلاديمير جيته جـ 1 ص 258 ، ص 259 ـ مختصر تاريخ الأمة القبطية ( سليم سليمان ـ فرنسيس العتر )
وقالت دائرة المعارف البريطانية ( 17 ) ان بيت مارمرقس كان مركزاً للحياة المسيحية فى أورشليم
ولأن السيد المسيح صنع الفصح فى بيت مارمرقس ، لذلك أجمع العلماء على أن مارمرقس كان هو الرجل حامل جرة الماء الذى عناه الرب بقوله لتلميذيه : ( إذهبا إلى المدينة ، فيلاقيكما إنسان حامل جرة ماء 0 إتبعاه 0 وحيثما يدخل فقولا لرب البيت : ان المعلم يقول أين المنزل يث آكل الفصح مع تلاميذى 0 فهو يريكما علية كبيرة مفروشة معدة ) ( مر 14 : 13 ـ 15 ؛ لو 22 : 10 ـ 12 )
وقد أشار إلى هذا الأمر الكسندر من كتاب القرن السادس فى كتابه
Landrtio Barnabaoe 13 p. 440

هذه العلية التى فى بيت مرقس ، هى التى كان يجتمع فيها تلاميذ الرب ( يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم أم يسوع ومع اخوته ) وهى التى قصدها الكتاب بقوله : ( ولما دخلوا صعدوا العلية التى كانوا يقيمون فيها 000 ) ( أع 1 : 13 ، 14 ) 0
وفى هذه العلية حيث كانوا مجتمعين ، حل عليهم الروح القدس ( أع 2 : 1 ـ 4 ) ( وملأ كل البيت) 000 ( وامتلأ الجميع من الروح القدس ، وابتدأوا يتكلمون بألسنة 000 ) وبالتالى يكون هذا البيت المقدس قد هد بدء قيام الكنيسة الأولى 000
لذلك ليس عجيباً أن يكرس هذا البيت للرب ويصبح أول كنيسة 0 وهكذا
عندما خرج بطرس من السجن بواسطة الملاك ، لجأ إلى هذا البيت مباشرة 0 وكما يقول عنه الكتاب : ( جاء وهو متنبه إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب مرقس ، حيث كان كثيرون مجتمعين وهم يصلون ) ( أع 12 : 12 ) ( 18 )
هذه البيئة الروحية العجيبة ؛ أى إنسان تقدمه لخدمة الرب ؟! إنسان ينشأ فى حضن هذه الأم القديسة ، ووسط أقارب من رسل المسي ، وفى هذا البيت الذى دخله الرب ، وقدم فيه جسده ودمه ، والذى ملأه الروح القدس 00
ـــــــــــــــ
17 - Encyc- Brit I Ith e . MARK.
18 _ ملاحظة : من جهة مصير هذا البيت أنظر الفصل الأخير من هذا الكتاب 0
أى إنسان تقدمه هذه البيئة سوى ناظر الإله ما رمرقس الإنجيلى ، الذى انضم إلى تلمذة الرب ، وصار من خاصته ، وأختاره الرب ضمن تلاميذه السبعين 000







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 9:58 pm



أ ـ أراء المؤرخين :
جميع مؤرخى الأقباط فى كافة عصورهم أجمعوا علىأن مارمرقس كان من السبعين رسولاً الذين ذكرهم لوقا الإنجيلى ( 10 : 1 ـ 12 ) ليس فقط كتاب عصرنا الحاضر ( 19 ) ، وإنما مؤرخو العصور الوسطى أيضاً 0 فقد ذكر هذه الحقيقة ساويرس بن القفع أسقف الأشمونين فى القرن العاشر ( 20 ) وقد وضعه ابن كبر فى قائمتين بأسماء السبعين رسولاً إحدهما نقلاً عن الأصل القبطى ، والثانية نقلاً عن اليونانى ( 21 ) 0
وذكر هذه الحقيقة أيضاً المقريزى ؛ من مؤرخى المسلمين فى العصور الوسطى فقال : [ ومن هؤلاء السبعين مرقس الإنجيلى 0 وكان إسمه أولاً يوحنا 0 وعرف ثلاثة ألسن : الفرنجى والعبرانى واليونانى ] ( 22 )
ومن الآباء الأول ذكر هذه الحقيقة القديس ابيقانيوس أسقف قبرص فىكتابه ضد الهرطقات ( 51 : 5 ) وذكرها من قبله العلامة أوريجانوس فى أواخر القرن الثانى وأوائل الثالث فىكتابه عن الإيمان بالله ، فقال إن مرقس كان من تلاميذ الرب السبعين الذين شرفهم بالرسالة ( 24 )
ــــــــــــــــ
19 ـ انظر : الأنبا ايسيذيروس ، حبيب جرجس ، منى يوحنا ، فرنسيس العتر ، كامل صالح نخلة ، إيرؤيس المصرى 0
20 ـ تاريخ البطاركة : السيرة الأولى 0
21 ـ مصباح الظلمة : الكتاب الرابع 0
22 ـ انظر : القول الابريزى للعلامة المقريزى ( طبعة سنة 1898 ) ص 18 0
23 ـ تفسير إنجيل مرقس ( المقدمة )
24 – De Recta in Deum Fide .
ومن غير الأرثوذكسى نجد أن المشرق فى مقدمة تفسيره لإنجيل مرقس يقول إنه [ دعى للتلمذة برفقة السبعين تلميذاً ، وسمى الثيئوفورس أى حامل الله ]
وشينو ( الكاثوليكى ) فى كتابه ( قديسو مصر ) Les Saints d, Egypte يلقب مرقس رسولاً apotre



إن لقب هذا القديس الثابت فى كل صلوات الكنيسة و تسابيحها هو " مرقس الرسول " (25)
وهناك لقب آخر نجده فى كتاب الإبصاليات ، فى أبصالية واطس (26) ، هو " تلميذ المسيح " يتكرر فى لحن للقديس فى كتاب التماجيد السنوية (27)0 ونلاحظ أننا فى قراءة إنجيله ، نقول فى مقدمته : " فصل شريف من إنجيل معلمنا مارمرقس البشير و التلميذ الطاهر "
وهكذا نتسمك باستمرار بكونه رسولا وتلميذا للرب 0
وفى عيد القديس فى 30 برومودة ، نجد كل القراءات عن إختيار الرسل ،وعملهموسلطانهم ( 28 )
ومن الشهادات البارزة جداً العميقة الدلالة على اعتقاد الكنيسة فى أن مار مرقس هو أحد السبعين تلميذاً ، الإنجيل الخاص به فى دورة الصليب و الشعانين 0 حيث يقرأ أمام كل أيقونة ما يناسبها من الفصول : امام أيقونة الملاك ما يخص الملائكة ، وأمام أيقونة الشهيد ما يخص الشهداء 00 إلخ 0 وعندما نصل إلى أيقونة مارمرقس تقرأ
ــــــــــــ
25-راجع فى هذا الكتاب فصل ( مارمرقس فى صلوات الكنيسة وطقوسها ) 0
26-من ص 113 ص 119 0 27-ص 122 ص 123
28- راجع فى هذا الكتاب فصل ( مارمرقس فى صلوات الكنيسة و طقوسها ) 0
الكنيسة فصل الإنجيل من ( لو 10 : 1 ـ 12 ) الذى أوله ( وبعد ذلك عين الرب سبعين آخر أيضاً ، وأرسلهم اثنين أمام وجهه 000 )
واخوتنا الكاثوليك يعترفون هم أيضاً برسولية مرقس الرسول 0 وهذا واضح من كتاب الثيئوتوكيات (29 ) حيث يقولون فيه :
أ ـ ( مرقس ، أيها الرسول الإنجيلى 000 بك تباركت جميع قبائل الأرض ، وبلغ كلامك إلى أقاصى المسكونة ) وهذه العبارة الأخيرة المأخوذة من ( مز18 : 4 ) تعطى فكرة عن أن مرقس الرسول رسالته مسكونية أكثر منها مكانية 0
ب ـ ( ثلاثة أسماء سماوية أنت نلتها يا مرقس ، المتكلم بالإلهيات ، والإنجيلى ، والرسول 0 وقد نلت ثلاثة أكاليل يا حبيب المسيح : إكليل الرسولية ، وإكليل الشهادة ، وإكليل الإنجيلى )
ج ـ ( رفقاؤك الرسل يفتخرون بك 0 ونحن نفتخر بك وبهم ) والعبارة الأولى ( رفقاؤك الرسل )
تجعله فى نفس صفوف الرسل ، تربطه بهم رابطة الزمالة وليس التلمذة 000
أليس عجيباً بعد كل هذا ، أن نقرأ عبارة منسوبة إلى بابياس أسقف هيرابوليس يقول فيها عن القديس مرقس إنه : [ لا سمع الرب ولا تبعه ] !! ثم أليس عجيباً بالأكثر أن ينقل عن بابياس مؤرخون آخرون ؟!
كيف هذا وقد كان مرقس يستضف الرب فى بيته ، وكان هو نفسه من تلاميذه ، وكانت أسرته كلها من أتباع المسيح 0 وآخر بيت خرج منه الرب إلى جثسيمانى ثم إلى الجلجثة هو بيت مرقس 000
كذلك يجمع كل علماء الكتاب المقدس على أن مرقس الرسول هو الشاب الذى تبع
ـــــــــــــــــــ
29 ـ طبعة رومة للأقباط الكاثوليك ـ شهر كيهك من ص 175 ـ ص 177 ؛ أنظر بخصوص ذلك ما كتبه الأستاذ فرنسيس العتر ـ مجلة الصخرة سنة 1951 ص 105ـ ص 107 0
المسيح عند القبض عليه ( وكان لابساً ازاراً على عريه ) فلما هاجمه الشبان هرب عرياناً ( مر 14 : 51 ـ 52 )
مظلوم هذا القديس العظيم مع أمثال هؤلاء المؤرخين 0 لذلك ، لكى تحمى الكنيسة أبناءها من هذه المغالطات التاريخية ، أصرت أن تلقب مارمرقس باستمرار بلقبه المعروف لنا جميعاً ( ناظر الإله )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 9:59 pm



المعجزة الأولى :
إن أول شخص جذبه مارمرقس إلى الإيمان هو أبوه أرسطو بولس ، فلقد حدث أنهما بينما كان سائرين فى طريقهما إلى الأردن أن لاقاهما أسد ولبؤة فى الطريق 0 فعرف أرسطو بولس أن نهايته ونهاية مرقس قد اقتربت، فقال له : [ إهرب يا إبنى لتنجو بنفسك ، واتركنى أنا لينشغل هذان الوحشان بافتراسى ]
فقال مرقس لأبيه : [ إن المسيح الذى بيده نسمة كل منا ، لا يدعهما يقعان بنا ] 0 ثم صلى قائلاً : [ أيها المسيح إبن الله أكفف عنا شر هذين الوحشين ،واقطع نسلهما من هذه البرية ] 0 واستجاب الله صلاته فى الحال 0 فانشق الوحشان ، وانقطع نسلهما من تلك البرية 0
وكان لتلك المعجزة أثرها السريع المباشر ، فآمن أرسطوبولس بالمسيح ( 30 ) على يد إبنه مرقس؛ وأعلن له إيمانه 0 وهكذا كان أول شخص جذبه هذا القديس إلى الإيمان هو أبوه ، الذى قيل إنه مات بعد إيمانه بقليل ( 31 )
وكما صحبت المعجزة كرازة مارمرقس فى هذه الواقعة ، كذلك صحبته المجزات فى كرازته فى الخمس مدن الغربية ومصر كما سنرى فيما بعد 0
ــــــــــــــــ
30_ ابن كبر : مصباح الظلمة : الكتاب الرابع 0
31 ـ كامل صالح نخلة : مارمرقس البشير ص 48 0

أسد مارمرقس :
أخذ أسد مارمرقس شهرة كبيرة ، واصبح عنصراً ظاهراً فى جميع صوره 0 وهو إما يرجع إلى أولى معجزاته حيث قتل أسداً ولبؤة باسم الرب 0 وإما أنه يرجع إلى إنجيله الذى يبدأ بصراخ الأسد : ( صوت صارخ فىالبرية ) ؛ أو لأن إنجيله يمثل السيد المسيح فى جلاله وملكه ؛ على اعتبار أنه ( الأسد الخارج من سبط يهوذا ) ( رؤ 5 : 5 ) 0 وهكذا عندما يرمز إلى الإنجيليين الأربعة بالحيوانات الأربعة الوارة فى سفر الرويا (4 : 7 ) ، يرمز إلى القديس مرقس بالأسد هذه الحيوانات
وهكذا فإن أهل البندقية عندما اتخذوا القديس شفيعاً لهم ، إتخذوا أسده رمزاً لهم ، واقاموا تمثالاً كبيراً لهذا الأسد المجنح فى ساحة مارمرقس بمدينتهم 00 واصبح أسد مارمرقس مجالاً لإبداع الفنانيين0 وهم يصورونه على الدوام أسداً هادئاً أليفاً ، انتزع منه القديس مرقس ما فيه من وحشية واستبقى ما فيه من شجاعة 0
بشارته مع الرسل :
بدأ مارمرقس كرازته وهو شاب صغير السن ، لذلك لم يبدأ كرازته منفرداً صحب الرسل أولاً 0 ويروى لنا سفر أعمال الرسل كرازته مع القديسين بولس وبرنابا الرسولين0 ويروى لنا التقليد أنه قبل كرازته مع بولس وبرنابا ، عمل فى الكرازة أولاً مع بطرس الرسول فى أورشليم واليهودية ، وهكذا يقول ساويرس بن المقفع : [ بعد صعود المسيح صحب مرقس بطرس وبشبرا الجموع فى أورشليم ، وذهبا إلى بيت عنيا وبشرا بكلام الله ] ( 32 )
ـــــــــــــــــ
32 ـ تاريخ البطاركة : السيرة الأولى 0












1 ـ صفته المسكونية :
إن كان مرقس الرسول كاروزاً للديار المصرية بصفة خاصة ، فهو من الناحية العامة كاروز مسكونى ، للخليقة كلها 0 ولذلك صدق الأنبا ساويرس أسقف نستروه ( من آباء القرن التاسع ) عندما قال عن مارمرقس [ ذلك القديس العظيم الذى لم يضء مصر فحسب ، بل العالم كله ] 0
هو أحد السبعين رسولاً الذين أرسلهم الرب للخدمة 0
وهو أحد الإنجيليين الأربعة الذين بشروا المسكونة كلها بأناجيلهم ، ومازال العالم كله ينتفع ببشاراتهم ، دون أن يقتصر عملهم على كنيسة معينة 0
كذلك فإن قداسه قد انتفع به العالم كله ، والمدرسة اللاهوتية التى أسسها فى الاسكندرية قد أشرقت بعلمها ومعرفتها على العالم كله 0
كان العالم المعروف فى وقته هو آسيا وأفريقيا وأوروبا 0 وفيها كلها قد بشر مرقس بكلمة الله 00
2 ـ كرازته فى آسيا وأوربا :
كرز مارمرقس فى اليهودية ، وفى جبل لبنان ، وفى مناطق من سوريا وبخاصة فى كولوسى ، وقيل أيضاً فى البندقية واكويلا00
كرازته فى اليهودية :
كرز مع القديس بطرس فى اليهودية ، وفى أورشليم وبيت عنيا ، وجهات أخرى 000
كرازته فى أنطاكية :
صحب مارمرقس القديسين بولس وبرنابا فى رحلتهما الأولى ، وبشر معهما فى نواحى سوريا ، وبخاصة فى أنطاكية عندما ذهبا إليها ( أع 11 : 27 ـ 30 ) ( وأخذا معهما يوحنا الملقب مرقس ) ( أع 12 : 25 ) 0
وهكذا زف معهما كلمة الخلاص إلى انطاكية حوالى سنة 45 م ( 1 ) وقد شهد بهذا أيضاً يوسيفوس المؤرخ الشهير ( 2 )
وأنحدر معهما إلى سلوكية ( أع 13 : 4 ) وهى ميناء قديمة لانطاكية (3) وظهر القديس مرقس مرة أخرى فى أنطاكية ( أع 15 : 37 ) مع برنابا الرسول بعد مجمع أورشليم ( 4 )
كرازته فى قبرص :
وفى هذه الرحلة الأولى للقديسين بولس وبرنابا ، بر معهما فى قبرص إذ يروى سفر أعمال الرسل عن هذين الرسولين أنهما ( إنحدر إلى سلوكية 0 ومن هناك سافرا فى البحر إلى قبرص 0 ولما صارا فى سلاميس ( 5 ) ناديا بكلمة الله فى مجامع اليهود 0 وكان معهما يوحنا خادماً ) ( أع 13 : 4 ـ 5 )
ويقول هيستنجز فى قاموس الكتاب المقدس ( 6 ) : وكان مرقس معهما خادماً أى أنه كان مساعداً لهما فى التبشير 0 وقد استعملت الكلمة بهذا المعنى فى ( لو 4 : 20 ) وربما كان مرقس معروفاً بين زملائه اليهود باسم يوحنا الخادم ( أى الذى يقوم بخدمة الرب )
ثم نرجع ونسمع عن مارمرقس بعد مجمع أورشليم الذى عقد سنة 50 م أو سنة 51 م أنه ذهب مرة أحرى إلىقبرص مع القديس برنابا 0 إذ يروى سفر أعمال الرسل
ـــــــــــــــ
1 ـ سليم سليمان وفرنسيس العتر : مختصر تاريخ الأمة القبطية ص 274 0
2ـ يوسيفوس : تاريخ اليهود ك 2 ، 5
3 ـ خربت 0 وقرب موضعها حالياً قرية القلصى 0

4 – Hastings, Dict. Of the BibleVol. 4 p. 245
6- Hastings, Dict. Of the Bible Vol. 4p, 245.
5 ـ سلاميس هى عاصمة قبرص
( وبرنابا أخذ مرقس وسافرا فى البحر إلى قبرص ) ( أع 15 : 39 )
كرازته فى جهات أخرى فى آسيا :
وفى الرحلة الأولى للقديس بولس وبرنابا ، نلاحظ أيضاً أن مارمرقس بشر معهما فى بافوس 0 وذهب معهما حتى برجة بمفيلية 0 ثم فارقهما هناك ورجع إلى أورشليم ( أع 13 : 13 )
ولسنا ندرى سبب مفارقته لهما هناك 0 ولكننا نعلم أن رجوعه هذا قد آلم قلب القديس بولس الرسول ، حتى أنه رفض أنيأخذ مرقس معه عند عودته لافتقاد المؤمنين فى سورية وكيليكية 0 وبسبب هذا حدثت مشاجرة بين بولس وبرنابا حتى فارق أحدهما الآخر 0 على أن بولس عاد وعرف أهمية مارمرقس للخدمة فيما بعد كما سنرى 0
ويعتقد أهل لبنان أن القديس مرقس كان أحد مبشريهم ، وكان أول أسقف على جبيل 0 وفى ذلك يقول صاحب الغبطة مار أغناطيوس يعقوب بطريرك السريان الأرثوذكسى : [ وجبيل تفتخر بأول أسقفتها يوحنا مرقس ] ( 7 )
وقد ورد ذلك أيضاً فى كتاب ( مدينة الله انطاكية العظمى ) للدكتور أسد رستم ( 8 ) إذ يقول إنه يوجد تقليد فى جبل لبنان عن تبشير مارمرقس فى أماكن معينة منه 0 ولكن يضيف المؤلف بأن رسولنا مرقس أقيم من القديس بطرس أسقفاً على جبيل !!
ونحن لا نمانع فى أن يكون القديس مارمرقس قد بشر بعض مناطق لبنان ، أو جبيل بالذات ، كمابشر جهات أخرى فى هذه المنطقة وغيرها 0 ولكننا لا نوافق على أنه أقيم أسقفاً هناك ،فأسقفية مارمرقس هى كرسى الاسكندرية والخمس مدن الغربية وما يتبع ذلك الكرسى 000 أما كون مارمرقس قد أقيم اسقفاً من يد القديس بطرس ، فإن هذه نزعة كاثوليكية لا نوافق عليها الدكتور رستم ومن يعبر عن آرائهم من ( الروم الأرثوذكسى ) الذين قاسوا من الرئاسة البطرسية وهاجموها زمنا طويلاً00 !!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:00 pm

كرازته فى رومه ( 9 ) :
إشتراك مارمرقس مع بولس الرسول فى تأسيس كنيسة رومه 0 والكاثوليك يرون أنه تعب أيضاً فى تأسيس كنيستهم ، ولكن مع بطرس الرسول ! وكما يقول كتاب مروج الأخيار عن علاقة القديس مرقس ببطرس [ وسافر معه إلى رومية المكرمة ، واشترك معه فى أتعاب الروسولية ] ( 10 ) كما يقول أيضاً إن بطرس عندما سافر بعيداً عن رومية [ أمر تلميذ العزيز ( مرقس ) بخدمة هذه الكنيسة ] ( 11 ) ولقد أفردنا فصلاً خاصاً بتأسيس كنيسة رومه لشرح هذه النقطة بالتفصيل ، يمكن للقارئ الكريم أن يرجع إليه 000
ــــــــــــــــــ
7 ـ تاريخ الكنيسة السريانية الانطاكية جـ 1 ص 156 0
8 ـ جـ 3 ص 298 0
9 ـ اقرأ الفصل الخاص بالقديس مرقس وكنيسة رومه 0
10 ـ جـ 3 ص 298 0
11 ـ مروج الأخيار فى تراجم الأبرار ( 25 نيسان ) ص 233 0

كرازته فى كولوسى :
يتضح هذا الأمر من توصية بولس الرسول عليه فى رسالته إلى أهل كولوسى ، إذ يقول لهم : ( يسلم عليكم ارسترخس المأسور معى ، ومرقس ابن أخت برنابا الذى أخذتم لأجله وصايا 0 إن إتى إليكم ، فأقبلوه ) ( كو 4 : 10 )

كرازته فى البندقية وأكويلا:
أخذت كثير من الكنائس فى محاولة الانتساب إلى كرازة مارمرقس أيضاً ،فلم يكتف أهل البندقية بسرقة جسد القديس ، وباتخاذه شفيعاً لهم وبطلاً لبلادهم ( Patron ) ( 12 ) وإنما بحسب التقاليد الموجودة عندهم يقولون انه بشرهم ، ثم ذهب إلى الخمس مدن الغربية 000 ومادام قد ذهب إلى إيطاليا وبشر فى روما فما الذى يمنع أن يكون قد بشر فى تلك المنطقة التى بنيت فيها البندقية ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!!
وكذلك أكويلا ، من أعمال البندقية بايطاليا ، حاولت الانتساب إلىكرازة مارمرقس
أيضا 0 فقيل إن مارمرقس بشر بإنجيله فى أكويلا ( 13 ) وأن له فيها آثاراً عظيمة جعلت اسمه مخلداً ، واعترف الإيطاليون بفضله عليهم للخدمات الجليلة التى أداها لهم 000
وفى غير آسيا وأوروبا ، كانت كرازة مارمرقس الأساسية فى أفريقيا ، فى الخمس مدن الغربية فقى ليبيا ، وفى الاسكندرية والأقاليم المصرية 0 وقد أمتد كرسى الاسكندرية بعد استشهاده إلى النوبة ( 14 ) وبلاد السودان وإلى أثيوبيا 000
هذا هو القديس مارمرقس ، الذى لا نستطيع أن نحصر كرازته فى مصر فقط 00 إن عمله الكرازى لا يقتصر على كنيستنا القبطية وحدها 0 ولكن هذه الكنيسة المجيدة هى عمله الأساسى ، يضاف إليها عمله فى المسكونة كلها 0
ـــــــــــــــــ
12 - La Rousse p . 1522 .
13 ـ قال كذلك الكاردينال بارونيوس فى حولياته عن سنة 45 م ( الصخرة سنة 1951 ص 112 )
14 ـ كانت توجد فى النوبة قرية تسمى ( مرقسة ) غرقت عند تحويل مجرى النيل بعد تشييد السد العالى

كرازته فىأفريقيا :
لذلك حسناً يقال عنه فى طقس سيامة البطاركة ( كرسى مارمرقس الإنجيلى ذى المعرفة الحقيقية ، الذى نادى فى كل المسكونة بالعزاء وخلاص النفوس )
وهذا العمل الواسع قام به اشتراكاً مع الرسل أحيانا ، وبمفرده أحيانا أخرى 0 ويضم إلى هذا العمل المسكونى إنجيله ، وقداسه ، والمدرسة اللاهوتية التى أنشأها فى الاسكندرية 0
إننا عندما نحتفل بعيد هذا القديس ، إنما يحتفل به معنا العالم أجمع ، الذى يعترف بفضل مارمرقس عليه 000 هذا الفضل الذى تعجز عن إيفائه صفحات هذا الكتاب الصغير 000








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:00 pm





الظلم الذى لاقاه القديس مرقس :
ما أشد الظلم الذى لاقاه مارمرقس الرسول من أتباع القديس بطرس الرسول 00 لقد حاولوا أن يجردوه من كل كرامته الرسولية ، وأن ينسبوا كل تعبه إلى غيره ، أعنى إلى القديس بطرس 0
أما ملخص تلك الادعاءات فهو :
1 ـ محاولة تجريد مارمرقس من إيمانه بالرب فى فترة تجسده على الأرض ، والإدعاء بأنه آمن على يد القديس بطرس بعد القيامة 0
2 ـ محاولة نسبة إنجيل مارمرقس إلى بطرس الرسول 0
3 ـ محاولة نسبة الفضل فى كل العمل الكرازى الذى قام به القديس مرقس إلى القديس بطرس ، حتى فى مصر والخمس مدن الغربية 0
والغريب بالأكثر هو محاولة نسبة هذ الادعاءات إلى الآباء القدامى ، ومحاولة تسير التاريخ وأقوال الآباء فى هذا الركب 00 ‍‍‍‍‍‍! وما أكثر الأقوال التى نسبت إلى الرسل وإلى الآباء بغير حق 00 !
أ ـ محاولة تجريده من إيمانه ورسوليته :
على الرغم من أن الكنيسة تسمى القديس مرقس ( ناظر الإله ) ، وقد أثبتنا أن السيد المسيح كان يدحل بيته ، وفيه أكل الفصح مع تلاميذه ، وكان مارمرقس هو حامل جرة الماء الذى قابله التلميذان فى الطريق وتبعاه إلى البيت حسب قول الرب لاعداد الفصح ( مر 14 : 13 ، 14 ) ، وبينما تقول كل المراجع إن مارمرقس كان هو الشاب الذى تبع السيد المسيح ليلة القبض عليه ( وكان لابساً إزاراً على عريه ، فأمسكه الشبان فترك الإزار وهرب ) ( مر 14 : 51 ، 52 ) 000
على الرغم من ذلك يحاولون أن يجردوا هذا الرسول العظيم من إيمانه بالرب قبل صلبه ، ويقولون ان مارمرقس ( كان ممن آمنوا على يد بطرس الرسول بعد حلول الروح القدس فى صدر النصرانية ، ومن ثم يدعوه الرسول فى رسالته الأولى ابنه لانه على يده ) ( 1) !!! 0
هكذا يروى كتاب مروج الأخيار ، ويوافقه البطريرك مكسيموس مظلوم فيقول عن القديس مرقس ( المظلوم معه ومع غيره ) [ لم يعتنق بالإيمان بالمسيح إلا بعد قيامته تعالى من بين الأموات 0 وذلك بواسطة القديس بطرس الذى اتخذه من خاصته 0 ولهذا يدعوه فى رسالته الأولى الجامعة ابنه 000 ] ( 2 ) !!
والعجيب أكثر من هذا أن يوردوا نصاً منسوباً إلى بابياس يقول فيه عن مار مرقس إنه [ لا سمع الرب ولا تبعه ] !! 000
وينسى كل هؤلاء أن مارمرقس كان أحد السبعين رسولاً كما ذكرنا سابقاً ( 3 ) وثابت هذا فى كتب التاريخ والطقس 0 والأقباط الكاثوليك يمجدونه فى كتاب الثيئوطوكيات الخاص بهم ( 4 ) قائلين له : ( أيها الرسول الإنجيلى 000المتكلم بالالهيات ، والإنجيلى ، والرسول 000 نلت إكليل الرسولية 000رفقاؤك الرسل يفتخرون بك ، ونحن نفتخر بك وبهم )
فإن كان أحد رسل الرب ، فكيف يقال انه لا سمع الرب ولا تبعه ؟! وإن كان أحد الرسل السبعين ، فكيف يقال انه لم يؤمن إلا فى يوم الخمسين على يد بطرس ؟!

ــــــــــــــــــ
1 ـ مروج الأخيار فى تراجم الأبرار ( 25 نيسان ) ص 233 0
2 ـ كنز العباد الثمين فى أخبار القديسين ( 25 نيسان ) ص 551 0
3 ـ أنظر من ص 15 ـ 18 0
4 ـ من ثيئوطوكيات شهر كيهك ص 175 ـ ص 177 0
وإن كان بيته هو الذى أعد فيه الفصح للرب ، وكان مرقس أحد تابعيه وقت القبض عليه ، فكيف يجرد من الإيمان بالرب فى تلك الفترة ؟! ثم كيف يقحم اسم أحد الآباء القدامى ـ مثل بابياس ـ فى هذه الادعاءات التى يحاولون بها الرفع من شأن بطرس الرسول بالاقلال من قيمة مرقس 0 ويقيناً أن بطرس الرسول لا يوافق على هذا الذى ينسب إليه 000
أما قول بطرس عن مرقس انه ابنه ، فليس معناه أنه ابن له فى الإيمان ، وإنما هى أبوة من جهة السن ( 5 )
ثم كيف يوصف القديس مارمرقس بأنه ( رسول ) فى الكتب التاريخية للكاثوليك وفى كتبهم الطقسية ، بينما لم يكن مؤمناً بالرب فى فترة تجسده على الأرض ؟! ما أصدق قول دائرة المعارف الفرنسية ( وناشرها كاثوليك ) : [ إن دعوى تتلمذ مرقس لبطرس لم تكن سوى خرافة بنيت على سقطات بعض الكتاب ] ( 6 )
ب ـ محاولة نسبة إنجيله إلى بطرس :
إنهم يسمونه ( كتاب القديس بطر وتلميذه الملازم له) ويسميه الأب شينو ( سكرتيره ومترجمه العزيز ) ( 7 )
Marc, son secretaire et son cher interpere
وهكذا يقول البعض ان إنجيل مارمرقس أملاه عليه بطرس 0 ويقول البعض ان مرقس الرسول كتب ما كان قد سمعه من بطرس ، أو ما كان قد علم به بطرس 0 حتىأن بعضهم يسمون هذا الإنجيل ( مذكرات بطرس )
والعجيب أنهم أدخلوا مثل هذا القول أيضاً فى كتبناً الطقسية عندما نروها فى بلادهم 0
ـــــــــــــ
5 ـ انظر كتاب ( إكرم أباك وامك )
6 ـ مجلد 16 ص 871 ( عن الصخرة سنة 1951 ص 107 ) 0
7- Chineau : Les Saints d,Egypte I, P. 500 .
وهكذا ورد فى كتاب السنكسار كما نشره رينيه باسيه Rene Basset فى باريس فى مجموعة أقوال الآباء الشرقيين Patrologia Orientles عن مار مرقس تحت يوم 30 برمودة [ ومضى إلى بطرس بومية وصار له تلميذاً وهناك إنجيله ، أملاه عليه بطرس ، وبش به فى رومية ] !! ( 8 )
Marc , alla trouver Pierre a Rome et devint. Son discple. Ily ecrivit son evangile que Pierre lui dicta et l،،
Annonca dans la vill’’.
و للتعبير عن هذه الفكرة الخاطئة في تدوين إنجيل مرقس ن توجد في روما أيقونة للفنان إنجيليكو تصور القديس مرقس جالساً عند قدمي بطرس أثناء تبشيره أهل روما ، و هو يدون اقواله ( أي اقوال بطرس ) في كتاب .
‘’ Saint Marc assis au Pieds de Saint Pierre Prechant au Romains , note dans un livre ses Paroles '' (9)
و لسنا الآن في مجال بحث إنجيل مرقس و كيف كتبه القديس مرقس ، فقد خصصنا لهذه النقطة فصلاً في هذا الكتاب . إنما يكفي ههنا أن نقول ان إنجيل مرقس ليس إملاء بطرس ، و إنما من إملاء الروح القدس . كما أن مرقس الرسول لم يكن محتاجاً إلي أن يعرف من القديس بطرس المعلومات الخاصة بالسيد المسيح ، فهو يعرفها جيداً كناظر للإله ، و كشخص شاهد معجزات الرب منذء البدء ، منذ المعجزة الأولي في عرس قانا الجليل ، و كأحد السبعين رسولاً . و يعرفها لأن في بيته كان يجتمع الرسل كلهم و معهم السيدة العذراء والدة الإله ... و لكن يبدو أن أخوتنا الكاثوليك استكروا علي مرقس الشاب أن يكتب إنجيلاً ، بينما الشيخ لم يكتب ، فنسبوا الإنجيل إلي بطرس .
جـ محاولة نسبة كرازة مار مرقس إلي القديس بطرس :
و كما أرجعوا إيمان مرقس إلي بطرس ، و كما نسبوا إنجيله إلي بطرس ، كذلك في كرازته يحاولن أن يجعلوا مرقس الرسول مجرد أداة في يد القديس بطرس يحركها كما يشاء ‍!
ـــــــــــــــــــــ
8- Le Synaxaire Arab-Jacobite.
9- Louis reau: Icongraphie de lart chretien, III P. 871.
ـــــــــــــــــــــ


فالقديس بطرس ـ بحسب رأيهم ـ هو الذى أرسله إلى مصر ، وهو الذى أرسله إلى الخمس مدن الغربية وهو الذى يقدم له مارمرقس الحساب عن كرازته 0
فيقول الأب بطرس فرماج اليسوعى فى كتابه ( مروج الأخيار ) عن مارمرقس [ وعندما أبرز أمر الملك قلاوديوس باخراج اليهود من رومية سنة 49 للمسيح ( 10 ) ، أرسل
القديس بطرس الحبيب إلى مصر ونواحيها ليبشر بالإنجيل المقدس ] !!! 0
كما أن مكسيموس مظلوم بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يردد نفس الكلام فيقول إن [ القديس بطرس أرسل القديس مرقس إلى الاقليم المصرى سنة 49 ( 11 ) كى ينذر أولئك الشعوب بموجب الإنجيل الذى حرره ]
ومن الكلمات العجيبة التى ذكرها الأب شينو فى كتابه ( قديسو مصر ) عن مرقس الرسول بعد تبشيره الخمس مدن الغربية أنه [ وهو ملتهب بالرغبة فى أن يرى مرة أخرى معلمه الموقر الرسول بطرس ، ذهب إلى روما ليقدم له حساباً عن الارسالية التىعهد إليه بها ] ( 12 )
والمعروف أن روح الله هو الذى كان يحرك الرسل فى كرازتهم 0
وهذا واضح من سفر أعمال الرسل إذ يروى عن القديس بولس وأصحابه أنهم ( بعدما أجتازوا فى فريجية وكورة غلاطية ، منعهم الروح القدس أن يتكلموا بالكلمة فى آسيا 0 فلما أتوا ميسيا حاولوا أن يذهبوا إلى بثينية فلم يدعهم الروح 000 وظهرت لبولس رؤيا فى الليل رجل مكدونى قائم يطلب إليه ويقول : أعبر إلينا وأعنا 0 فلما رأى الرؤيا ، للوقت طلبنا أن نخرج إلى مقدونية ، متحققين أن الرب قد دعانا لنبشرهم ) ( أع 16 : 6 ـ 10 )
والعجيب أن شينو هذا الذى يذكر أن مرقس الرسول قد ذهب إلى معلمه بطرس ليقدم حساباً عن الارسالية التى عهد إليه بها ، هو نفسه يقول فى نفس الفصل من كتابه ( قديسو مصر ) عن القديس مرقس [ ومن ثم بوحى من الروح القدس أبحر إلى
ـــــــــــــــــــ
10 ـ هذا التاريخ لا يوافق عليه غالبية المؤرخين 0
11 ـ أنظر الفصل الخاص بالخمس مدن الغربية فى هذا الكتاب 0
12 - les Saints d,Egypte, I,p. 500.
سيرين ( القيروان ) ومنها أبحر نحو الاسكندرية ] 0
(13 ) ,, Ensute sur l,inspiration d,esprit Saint, il s,embarqua a Cyrene et fit voil vers Alexandrie،،

إنه فرق كبير بين الإنسان عندما يتكلم بوحى ضميره ، والإنسان عندما يتكلم وهو مقيد بفكرة معينة يتعصب لها ويرغم التاريخ أن يدور فى فلكها ! 000
إن الأمر الذى اجمع عليه المؤرخون هو ما يعبر عنه ساويرس بن القفع أسقف الاشمونين فى القرن العاشر إذ يقول : [ قسمت جميع الكور على الرسل بالهام الروح القدس ليكرزوا فيها بكلام الله 000 فوقع نصيب مرقس الرسول أن يمضى إلىكورة مصر ومدينة الاسكندرية العظمى بأمر الروح القدس ، لكى يسمعهم كلام إنجيل السيد المسي ] ( 14 )
ادعاءات رسامته أسقفاً 000
من العجيب فى هذه الادعاءات ما قيل عن مرقس الرسول إنه أقيم أسقفاً فى ثلاث مناطق مختلفة كل منها فى قارة منفصلة 0 قيل إنه أقيم من بطرس الرسول أسقفاً علىاكويلا ( !! ) من أعمال البندقية فى إيطاليا فى قارة أوربا 0 وقيل إنه أقيم من بطرس الرسول أسقفاً على الاسكندرية فى قارة أفريقيا
وأمام هذه الادعاءات يقف القارئ حائراً كيف يمكن أن يقام إنسان أسقفاً على مناطق متفرقة فى ثلاث قارات تمثل العالم القديم كله 0
ولعل عبارة ( أقيم أسقفاً من بطرس الرسول ) التى قيلت عن مارمرقس ، لم تكن سوى محاولة لبسط السيادة الرومانية على الكرسى الاسكندرى ، عندما ظهر سمو هذا الكرسى فى المجامع المسكونية وفى القضايا اللاهوتية التى شغلت العالم المسيحى فى قرونه الأولى وفى التعليم حتى لقب بابا الاسكندرية ( قاضى المسكونة )
13 – Ibid.
14 ـ تاريخ البطاركة ـ السيرة الأولى 0
15 ـ د . أسد رستم : مدينة الله أنطاكية العظمى جـ 3 ص 298 0
كما أن إقامته من بطرس لا تتفق مع كونه رسولاً 0
2 ـ عمل مارمرقس مع القديس بطرس :
كان القديس بطرس من أنسباء مارمرقس ، فزوجنه كانت بنت عم والد مرقس الرسول 0 وهكذا كان بطرس فى حكم والده من جهة السن 0 وكان يتردد كثيراً على بيته 0 ويروى سفر أعمال الرسل أن بطرس الرسول بعد أن أخرجه الملاك من السجن ، ذهب مباشرة ( إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب مرقس حيث كان كثيرون مجتمعين وهم يصلون ) ( أع 12 : 12 )
لذلك لا مانع فى أن يكون مرقس قد اصطحب نسيبه بطرس فى كرازته فى أورشليم وبيت عنيا وبعض جهات اليهودية كما يروى ساويرس بن القفع فى تاريخ البطاركة 0
وقد كان مرقس مرقس الرسول مع القديس بطرس أثناء كتابته رسالته الأولى التى يقول فيها ( تسلم عليكم التى فى بابل المختارة معكم ومرقس ابنى ) ( 1بط 5 : 14 ) وقد وقع اختلاف كبير بين المؤرخين فى ماذا تكون بابل هذه ، وهل المقصود بها اسمها الحرفى أم دلالتها الرمزية 0 ويرى الكاثوليك أن بابل ترمز إلى روما 0 فهل حقاً كرز القديس مرقس مع القديس بطرس فى روما 0
هل كرز معه فى روما ؟
من الثابت فى التاريخ الكنسى عموماً ، سواء ما كتبه الارثوذكسى أو الكاثوليك أو البروتستانت ، بل ثابت من الكتاب المقدس نفسه أن مرقس الرسول قد كرز فى روما 0
ولا يوجد فى الكتاب المقدس كله آية واحدة صريحة تقول ان بطرس الرسول قد ذهب إلى روما 0 لذلك فمن المؤكد أن القديس مرقس قد كرز مع بولس الرسول فى روما ، وليس مع بطرس الرسول ولكن نوضح هذا الموضوع بأكثر تفصيل ، قد خصصنا له الفصل المقبل من هذا الكتاب 000

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:01 pm


صحب مارمرقس القديس بولس فى رحلته الأولى كما ذكرنا ثم فارقه عند برجه بمفيلية 0 فتضايق بولس الرسول من هذا الأمر 0 ولكنه عاد فشعر بأهمية مرقس له فى الخدمة 0 ومن ذلك الحين صار مرقس الرسول من أشد الناس التصاقاً بالقديس بولس 0
فعمل مع القديس بولس ومع معاونيه أرسترخس وابفراس وتيخيكس ولوقا وديماس ( قبل أن يضل ) وغيرهم من أعمدة الكنيسة 0 وفى رحلة بولس الرسول إلى فليمون يذكر القديس مرقس فى مقدمة ( العاملين معه ) ( فل 24 ) وهكذا ذهب مارمرقس إلى كولوسى يتوصية من القديس بولس ، ثم تقابل مع القديس تيموثيئوس فى أفسس 0
واشترك مع القديس بولس فى تأسيس كنيسة روما كما سنرى 0
وعندما كان رسول الأمم فى روما ، يسكب سكيباً ، ووقت انحلاله قد حضر ، ولم يكن إلى جواره غير لوقا الإنجيلى ، أرسل يطلب حضور الإنجيلى الآخر ، مارمرقس ، ليكون إلى جواره ، يعاونه فى الخدمة 0
وظل مارمرقس إلى جواره فى روما ، حتى نال إكليل الشهادة حوالى سنة 67 م ، فرجع مارمرقس إلى الاسكندرية حيث استشهد هو الآخر سنة 68 م ، وتقابل مع القديس بولس فى كورة الأحياء 0






مرقس ـ بالاجماع ـ اشترك فى تأسيسها :
إن تأسيس كنيسة روما يقف بين رأيين : الرأى القوى فيهما ، الثابت من الكتاب المقدس ، إن مؤسسها هوبولس الرسول 0 والرأى الثانى الضعيف الذى لا يثبت أمام الحقائق الكتابية ، فهو أن كنيسة روما أسسها بطرس الرسول 0
وقبل أن نناقش هذين الرأيين ، نقول إنهما كليهما ـ رغم تعارضهما ـ يجمعان معاً على اشتراك مارمرقس فى تأسيس كنيسة روما 0
إذن فمارمرقس قد كرز فى روما 0 وهذا هو رأى الكاثوليك أيضاً ، الذين يقولون كذلك إنه من أجل روما واهل قد كتب ( انجيله ) 0 ويبالغ البعض منهم فيقول إنه كتب الإنجيل باللغة اللاتنية ، وإن كان فى الواقع قد كتبه باليونانية 0
وسنحاول أن نسترشد بالأسفار المقدسة لنرى عمل مارمرقس فى روما ، ثم نسأل رأى التاريخ فى ذلك 0 أما الكتاب المقدس فيقول بصراحة تامة أن مارمرقس قد عمل مع بولس الرسول فى تأسيس كنيسة روما 0 فما الدليل على ذلك ؟
مارمرقس يعمل مع بولس الرسول :
· فى رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسى التى كتبها من روما أثناء أسره الأول يقول ( يسلم عليكم ارسترخس المأسور معى ، ومرقس إبن أخت برنابا الذى أخذتم لأجله وصايا ، إن أتى إليكم فاقبلوه ، ويسوع المدعو يسطس ، الذى هم من الختان 0 هؤلاء هم وحدهم العاملون معى لملكوت الله 000 ) ( كو 4 : 10 ، 11 )
فهنا يقول القديس بولس لأهل كولوسى ان مرقس موجود معه فى روما ، يسلم عليهم ، وانه من القلائل العاملين معه لملكوت الله 0
· وفى رسالة بولس الرسول إلى فليمون التى كتبها أيضاً من روما أثناء أسره الأول ، يقول أيضاً : ( يسلم عليكم ابفراس المأسور معى فى المسيح يسوع ، ومرقس وارسترخس وديماس ولوقا العاملون معى ) ( فل 24 )
وهنا نرى القديس مرقس أخرى يعمل مع بولس الرسول فى تأسيس كنيسة روما 0 بل يضعه القديس معه ، قبل ارسترخس وديماس ولوقا الإنجيلى 0
· وأثناء الأسر الثانى للقديس بولس فى روما ، يكتب من هناك رسالته الثانية إلى تلميذه القديس تيموثيئوس ، يقول له فيها : ( لوقا وحده معى 0 خذ مرقس وأحضره معك ، لأنه نافع لى للخدمة ) ( 2تى 4 : 11 )
وهنا نرى أن لوقا الإنجيلى وحده لم يكن كافياً للخدمة فى روما ، فاحتاج بولس الرسول إلى مارمرقس بالذات 0 وقد ذهب مارمرقس فعلاً إلى روما ، وبقى إلى جوار بولس الرسول 0 ولم يرجع إلى الاسكندرية إلا بعد استشهاد روسول الأمم العظيم 0
بقى أن نسأل سؤالاً هاماً وهو :
مع من عمل مارمرقس فى روما ؟ مع بولس أم مع بطرس ؟
وللإجابة على هذا السؤال ، ينبغى أن نسأل سؤالاً آخر ، أكبر وأعمق ، وهو :
من هو مؤسس كنيسة رومة ؟







1ـ بولس هو رسول الأمم ، وبطرس رسول الختان :
إن مدينة روما هى بلا شك مدينة أممية وليست يهودية 0 فهى إذن تقع فى اختصاص القديس بول الذى قال : ( إنى أؤتمنت على إنجيل الغرلة، كما بطرس على إنجيل الختان 0 فإن الذى عمل فى بطرس لرسالة الختان ، عمل فى أيضاً للأمم ) ( غل 2 : 7 ، 8 )
وتخصص بولس الرسول للأمم كان من الرب نفسه 0 إذ يذكر سفر أعمال الرسل أن الرب قال لبولس : ( إذهب ، فإنى سأرسلك بعيداً إلى الأمم ) ( أع 22 : 21 )
بل إن الكتاب المقدس ـ بعد أن يوضح أن بولس هو رسول الأمم عامة ـ يخصص أنه لابد أن يحمل إسم المسيح مبشراً به فى رومية بالذات ، وهى عاصمة الأمم وقتذاك 0 وهكذا شهد الكتاب بأ بولس الرسول : ( وقف به الرب وقال : ثق يا بولس ، لأنك كما شهدت بما فى أورشليم ، هكذا ينبغى أن تشهد فى رومية أيضاً ) ( أع 23 : 11 )
إذن تأسيس كنيسة روما من جهة المنطق ومن جهة شهادة الكتاب المقدس ، هو عمل من أعمال بولس بالذات ، على اعتبار أن الرب قد أرسله بنفسه إلى الأمم ، وكلفه بالشهادة له فى روما بالذات ، وأصبح الروح يعمل فيه للأمم كما يعمل فى بطرس لرسالة الختان 0 وهكذا صار بولس الرسول هوالمؤتمن على إنجيل الغرلة ( أى غير المختونين أى الأمم )
على أن البعض يزعمون أن القديس بطرس قد أصبح رسولاً للأمم أيضاً عندما عمد كرنيليوس
قائد المائة الرومانى حوالى عام 40 م 000 وواضح أن هذه مجرد حادثة فردية لا تعنى مطلقاً أن بطرس رسول الأمم 0 ولم تكن هى الحادثة الأولى من نوعها ، فعماد الخصى الحبشى كان والى سنة 37 م أى قبل ذلك بثلاث سنوات 0 كما أن الرسالة إلى غلاطية التى كتبت بين عامى 56 م ، 57 م تقربياً ، أى بعد عماد كرنيليوس بحوالى 16 سنة ، لم تعتبر بطرس رسولاً للأمم ، بل ذكرت هذه الرسالة أنه رسول للختان على الرغم من تعميده لكرنيلوس 0كما ذكرت هذه الرسالة أن بولس هو رسول الأمم المؤتمن على إنجيل الغرلة 000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:01 pm


2 ـ رسالة بولس الرسول إلى رومية :
تدل هذه الرسالة على شعور بولس الرسول بالمسئولية نحو رومية ، كما تدل على عمق صلة المحبة والشركة فى العمل التى كانت بينه وبين كثير من المؤمنين فى رومية ، الذين عرفوا الرب من قبل ، إما فى يوم الخمسين ، أو عن طريق صلتهم ببولس لما تشردوا فى رومية سنة 45 م فى عهد اقلوديوس قيصر 0
وفى هذه الرسالة يرسل القديس بولس سلامه إلى عدد ضخم من الشخصيات التى يعرفها فى رومية ، وبينه وبينها صلات وثيقة 00 إذ يقول : ( سلموا على بريسكلا ، وأكيلا العاملين معى فى المسيح يسوع ، اللذين وضعاً عنقيهما من أجل حياتى 00 وعلى كثيراً التى فى بيتهما 0 سلموا على ابينتوس حبيبى 000 سلموا على مريم التى تعبت لأجلنا كثيراً 0 سلموا على امبلياس حبيبى فى الرب 0 سلموا على أوربانوس العامل معنا 00 ) وذكر بعد ذلك أسماء كثيرة من أحبائه وتلاميذه ( رو 16 : 3 16 )
كلها صلات وثيقة بينه وبين رجال ونساء خدمهم ، فصاروا من أعوانه وأحبائه ، وباتوا يترقبون مجيئه إليهم بفارغ الصبر ، لكى يمنحهم هبة روحية فى قيصرية حوالى سنتين 0 ولم يستطع الوصول إليهم إلا حوالى سنة 60 م بعد رحلة بحرية شاقة 0
3 ـ الرسول بولس يكرز فىروما :
يروى سفر أعمال الرسل أن بولس الرسول وصل إلى رومية ، وتقابل مع وجهاء اليهود فيها ( اع 28 : 16 ، 17 )
ويبدو أنه إلى ذلك التاريخ ( سنة 60 م ) لم تكن كلمة الكرازة قد وصلت إليهم ، بل كانوا بعيدين عن المسيحية 0
وقد سألوا عنها بولس قائلين ( نستحسن أن نسمع منك ماذا ترى 0 لأنه معلوم عندنا من جهة هذا المذهب أنه يقاوم فى كل مكان ) ( أع 28 ، 22 ) لأنه معلوم عندنا من جهة هذا المذهب أنه يقاوم فى كل مكان ) ( أع 28 ، 22 ) ولما شرح لهم بولس الرسول شاهداً بملكوت الله ، ومقنعاً إياهم من ناموس والأنبياء ، حدث شقاق بينهم ( وانصرفوا وهم غير متفقين بعضهم مع بعض ) حتى وبخهم الرسول بقول الروح القدس عنهم على فم إشعياء النبى : ( ستسمعون سمعاً ولا تفهمون ، وستظرون نظراً ولا تبصرون 0 لأن قلب هذا الشعب قد غلظ ، وبآذانهم قد سمعوا ثقيلاً ، وأعينهم أغمضوها ) ، حتى أن بولس الرسول ختم حديثه معهم بقوله : ( فليكن معلوماً عندكم أن خلاص الله قد أرسل إلى الأمم وهم سيسمعون ) ( أع 28 : 23 28 ) 0
فلو كان حتى اليهود الذين فى رومية لا يعرفون يئاً عن المسيح إلى سنة 60 م ، فأين كانت إذن كرازة القديس بطرس هناك ،
لو كان قد ذهب حقاً إلى هناك وكرز باسم المسيح ؟! وكيف يمكن تفسير قول الذين قالوا إن مار بطرس قد ذهب إلى روما سنة 42 م أو سنة 49 م ؟! وهل يعقل أن يكون القديس بطرس قد كرز فى رومية حوالى 18 سنة أو 12 سنة ، ومع ذلك عندما يذهب بولس إلى هناك يجد الناس لا يعرفون عن المسيحية شيئاً ؟! إنها إهانة لعمل روح الرب فى هذا الرسول العظيم الذى بعظة واحدة فى يوم الخمسين اجتذب إلى الرب 3000 شخصاً اعتمدوا جميعاً 0000
ولكننا نقول ان الذى كرز فى روما بلا شك هو بولس الرسول الذى يقول عنه الكتاب بكل وضوح انه أقام فى رومية ( سنتين كاملتين فى بيت إستأجره لنفسه 0 وكان يقبل جميع الذين يدخلون إليه ، كارزاً بملكوت الله ، وعلماً بأمر الرب يسوع ، بكل مجاهرة بلا مانع ) ( أع 28 : 30 ، 31 ) وبهذا الخبر العام يختم لوقا البشير سفر أعمال الرسل 0
فى هاتين السنتين استطاع بولس الرسول أن يؤسس كنيسة قوية فى روما 000 إلى أن مثل أمام المحكمة ليحاكم من أجل التهمة التى حضر بسببها إلى رومية 0 وتكاد تؤكد جميع الأدلة التاريخية أنه قد يرئ فى تلك المحاكمة ، وأطلق سراحه ، فاستمر يخدم سنوات أخرى فى حرية ، فى رومية وفى غيرها ، حتى قبض عليه ثانية واستشهد على يد نيرون حوالى سنة 667 م 0
4 ـ القديس بولس يكتب رسائل من رومية :
ومن رومية كتب بولس الرسول عدة رسائل 000
من رومية كتب رسالته إلى أهل أفسس على يد تيخيكس 0
ومن رومية كتب رسالته إلى أهل فيلبى على يد أبفرودتس0
ومن رومية كتب رسالته إلى كولوسى بيد تيخيكس وأنسيموس 0
ومن رومية كتب رسالته إلى فليمون بيد أنسيموس الخادم 0
5 ـ بولس لا يبنى علىأساس وضعه آخر :
إن تبشير بولس الرسول فى رومية ، واستئجاره بيتاً هناك يكرز فيه بالملكوت ، ويقبل كل الذين يدخلون إليه ، معلماً بكل مجاهرة بلا مانع ، لدليل اكيد على ان بطرس لم يكن قد ذهب إلى رومية بعد ، خاصة وأن بولس الرسول يقول بصراحة عن كل خدمته للأمم وتبشيره بإنجيل المسيح : ( كنت محترصاً أن أبشر هكذا ، ليس حيث سمى المسي ، لئلا أبنى على أساس لآخر ) ( رو 15 : 20 ) فلو كان بطرس قد وضع أساس كنيسة روما ، ما كان بولس قد بنى عليه 0
من غير المعقول أن يكسر مبدأه الكرازى فى روما ، ويتعدى على اختصاصات بطرس لو كانت رومه حقاً إيبارشية بطرس !!
فإن ثبت بذلك أن بطرس لم يكن قد ذهب إلى رومه حتى سنة 62 م 0 حيث كان بولس يبشر فيها فمتى ذهب بطر إذن إلى روما ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:02 pm

6 ـ هل ذهب بطرس إلى رومه ومتى ؟
أ ـ المعروف أن القديس بطرس قضى كل بشارته فى المشرق 0 فبعد أن بشر فى الي انطاكية ، ثم توجه إلى بنطس وغلاطية وكبادوكية وآسيا وبثينية 0 وهكذا أرسل فيما بعد رسالته إلى المغتربين من شتات هذه المناطق ( 1بط 1 : 1 ) 0

ب ـ ومع أنه لم ترد فى الكتاب المقدس آية واحدة صريحة تثبت ذهاب بطرس إلى روما أو تبشيره فيها ، لكننا نعرف من التقليد أنه استشهد فى روما فى عهد نيرون الظالم وربما حوالى سنة 67 م 0 أو قبل ذلك بقليل 0
جـ ـ وتختلف أقوال المؤرخين فى سبب ذهابه إلى روما 0 فغالبية المؤرخين يذكرون أن نيرون قد قبض عليه باعتباره من قادة المسيحيين ، ونقل إلى روما لمحاكمته 0 ويرى العلامة أوريجانوس أن القديس بطرس إلى روما فى أواخر أيام حياته لمقاومة سيمون ، أو لكليهما ، فإن ذهابه إلى روما لم يكن على أية الحالات لغرض تبشيرها أو تأسيس كنيستها 0 فإن كنيستها قد تأستت بواسطة بولس الرسول كما قلنا ، بينما أن القديس بطرس لم يذهب إليها إلا فى أواخر حياته حوالى سنة 65 م تقريباً 0
د ـ لذلك نتلقى بمزيد من الدهشة والعجيب ما يقوله بعض الكاثوليك من أن بطرس الرسول استقر فى روما 25 سنة ( من سنة 42 إلى سنة 67 م ) !! وكل ذلك دون أى سند من الكتاب المقدس أو من التاريخ !! مع ملاشاة عمل بولس الرسول الواضح فى سفر أعمال الرسل وفى رسالته إلى رومية 0
هـ ـ وفى الرد على هذا الادعاء ، نذكر الحقائق الآيتة 0
· يجمع المؤرخون علىأن بطرس كان سجيناً فى أورشليم سنة 44 م ، فكيف كان فى روما فى ذلك الوقت ؟!
* ومن المعروف أن كلوديوس قيصر ففى جميع اليهود والمسيحين من روما سنة 45 م وقد أشار سفر الأعمال إلى هذه الواقعة ( أع 18 : 2 ) فمن غير المعقول أن يكون بطرس قد ذهب إليها فى تلك السنة 0
· لذلك يقترح البطريرك مكسيموس مظلوم أن يكون بطرس قد ذهب إلى روما سنة 49 م 0 وهذا أيضاً غير معقول لأنه فى حوالى سنة 50 م كان حاضراً مجمع الرسل فى أورشليم 0
· ومن غير المعقول ان يكون بطرس قد ذهب إلى روما قبل سنة 57 أو 58 م حينما كتب بولس الرسول رسالته إلى أهل رومية طالباً أن تتاح له فرصة أن يذهب إليهم لتبشيرهم بالإنجيل ( ليكون له ثمر فيهم أيضاً كما فى سائر الأمم ) قائلاً لهم : ( فهكذا ما هو لى مستعد لتبشيركم أنتم الذين فى رمية أيضاً لأنى لست استحى بإنجيل المسيح لأنه قوة اله للخلاص ) ( رو 1 : 14 16 ) وهذا دليل على أن بطرس لم يكن قد بشرهم بعد بالإنجيل ، وإلا كان يطلب بولس أن يذهب إليهم لتبشيرهم 0
· ولما أرسل بولس رسالته إلى رومية حوالى سنة 58 م ، وسلم على عدد كبير من الناس هناك ، منهم عشرون شخصاً وأسرتان ، لم يذكر إسم بطرس ضمن الذين لم عليهم مما يدل على انه لم يكن فى رومية فى ذلك التاريخ 0
· وعندما وصل بولس الرسول إلى رومية حوالى نة 60 م ، لم يذكر الكتاب أنه أنه تقابل مع بطرس هناك ، بل أن المقابلة بين بولس ووجهاء اليهود فى رومية دلت على أنهم ما كانوا يعرفون شيئاً عن الدين المسيحى ، وذلك يدل على أن القديس بطرس لم يكن قد بشرهم باسم المسيح بعد 0
وهكذا قضى بولس سنتين يبشرهم ويؤسس الكنيسة 0 فإن كان بطرس قد وصل بع هاتين السنتين ( أى بعد 62 ، أو 63 م ) ، فمعنى ذلك أنه وجد كنيسة مؤسسة ثابتى على يد بولس الرسول 0
· نلاحظ أيضاً أنه فى كل الرسائل التى أرسلها بولس الرسول من رومية لم يذكر إسم القديس بطرس ، مما يدل على انه لم يكن موجوداً فى ذلك الوقت فى رومية 0
· يضاف إلى كل هذا أنه لا يمكن للعقل أن يصدق أن القديس لوقا كاتب سفر أعمال الرسل الذى لم يغفل تسجيل علاقة حلاقة رأس بولس فى كنخريا ( أع 18 : 18 ) ، يغفل ذهاب بطرس إلى رومة وقضاءه 25 سنة هناك ( !! ) وتأسيسه كنيسة عاصمة الامبراطورية ( !! ) لو كان شئ من ذلك حدث فعلاً 0
· لذلك كله نرجح رأى أوريجانوس أن بطرس الرسول أتى إلى رومية فى أواخر حياته ( تقربياً حوالى سنة 65 م ) لمطاردة سيمون الساحر وقبض عليه فى رومية واستشهد هناك 0
7 ـ هل إنجيل مرق هو عظات بطرس فى روما ؟
إن كان بطرس لم يكرز فى روما فلا محل إذن للقول بان مارمرقس قد ساعد بطرس الرسول فى تبشير روما ، ولا محل إذن للقول المغلوط المنسوب إلى بابياس فى أن مارمرقس كتب إنجيله لأهل رومية ليسجل لهم ما سبق أن تعلموه وسمعوه من بطرس 0
القضية إذن مزعزعة من أساها 00 إن كان بطرس الذى ينسب إليه تأسيس الكنيسة ، لم يكرز هناك ، فمرقس الذى يقال انه سجل بطرس هناك لا يكون قد سجل شيئاً !! 000





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:03 pm

أهمية هذه المدن فى موضوعنا :
ترجع أهمية هذه المدن فى موضوعنا إلى الأسباب الآتية :

1 ـ ولد بها القديس مارمرقس ، قبل أن تهاجر أسرته إلى فلسطين 0
2 ـ كما أنه برها بالإيمان قبلنا ، قبل أن يدخل البلاد المصرية ويكرز فى الاسكندرية باسم المسيح 3ـ رجع إليها مرة أخرى ، وافتقدها ، وسام لها الرعاة والكهنة والخدام 000 ، وأجرى الله فيها على يديه الكثير من الآيات والمعجزات 0
4 ـ وكانت هذه البلاد ممثلة عند حلول الروح القدس فى اليوم الخمسين ( أع 2 : 10) فيقول الكتاب ( ونواحى ليبية التى نحو القيروان ) وظللت هذه المدن تابعة زمناً طويلاً للكرسى المرقسى 0 وإن كانت حالياً بالنسبة إلينا هى مجرد لقب ، لا رعاية لنا فيها ولا أى عمل كرازى أو روحى
نرجو من الرب أن يعطى نعمة لكنيستنا لتقوم بعملها فى الخمس مدن الغربية ، لئلا نخجل من وجه مارمرقس الذى سيقول لنا ( لقد استودعتكم أمانة ، فماذا فعلتم بها ؟! ) 0000
ولمال كان الكثيرون يجهلون أسماء هذه المدن وتاريخها ، لذلك نرى لزاماً علينا أن نقدم فى هذا الكتاب ، ولو موجزاً بسيطاً ، للتعريف بهذا الموضوع الحيوى ، الذى يمثل جزءاً هاماً من كرازة القديس مرقس الرسول 000
مقدمة عن هذه المدن :
تقع هذه المدن فى منطقة برقة الحالية ، إحدى الولايات الثلاث المكونة لليبيا الآن 0 وقد أنشأهاالأغريق فيما بين القرن السابع والقرن الخامس قبل الميلاد ( 1 ) وهم يسمونها بنتابوليس ( أى المدن الخمس ) Pentapolis لذلك عندما فتح العرب هذا الاقليم ، سموه انطابلس 0
ولأن هذه المدن تقع فى لبيبا ، لذلك سماها الأب ينو فى كتابه ( قديسو مصر ) ( 2 ) La pentapole Libyque أى الخمس مدن الليبية 0 وبنفس الوضع سماها ( لاروس ) فى قاموسه ص 1601
La Pentapole de Libye 0
وقد سميت هذه المدن بالخمس مدن الغربية ، تمييزاً لها عن الخم مدن الشرقية فى الجزء الشرقى من ساحل البحر الأبيض المتوسط ( لبنان ) وهى : دوم وعمورة وأدمة وسيجور وصبوئيم ( 3 )
La pentapole di Palestine ( sedome, gamorrhe , Adama, Segor et seboim (La Rousse )
وقد أسسها الإغريق كمتنفس لهم هاجروا إليها لفقر بلادهم 0 وعاشوا فيها فى سلام مع مواطنى تلك المناطق ، ونشروا فيها ثقافتهم وعبادتهم ، واشتغلوا فيها بالرعى والزراعة والتجارة 000 وخضعت هذه المدن للإسكندر الأكبر فى القرن الرابع قبل الميلاد ، ثم لخلفائه البطالمة وأقربائهم واعتبرت من أملاك مصر وقطعة منها منذ أيام بطلميوس الأول ( 4 ) وفى سنة 56 ق0م 0 خضعت لرومة 0 وتحت الحكم الرومانى قدم إلى برقة كثير من اليهود ، وزاد عددهم فى عهد أوغسطوس قيصر ثم أكتافيوس ( 5 )
أسماء هذه المدن :
1 _ القيروان ( سيرين ) Cyrene :
وهى أول وأقدم هذه المدن جميعاً 0 أنشأها الإغريق سنة 631 ق0م 0 فى الجبل
_________________
1 ـ د 0 حسن سليمان : لبيبا بين الماضى والحاضر ص 55 ـ 65
2 – Chineau : Les Saints d,egypte, l, p. 464.
3 – La Rousse, p .1601.
4 ـ مسز بوتشر : قصة الكنيسة القبطية ص 24 0
5 ـ د 0 زاهر رياض : كنيسة الاسكندرية فى أفريقيا ص 30 0
الأخضر ، بعيدة عن الساحل ، لتكون فى مأمن من خطر قراصنة البحار 0 وهى غير القيروان الموجودة فى تونس 0 وينطق إسمها أيضاً قورنية ، قرنية ، قرينى 0
ولعل منها سمعان القيروانى الذى حمل صليب المسيح ( مر 15 : 21 ) ، ولوكيوس القيروانى الذى كان من الأنبياء والمعلمين ( أع 13 : 1 )
وقد أصبح أسمها علماً على الإقليم كله 0 وإقليم برقة كان إسمه اليونانى القديم سيرنيكا وقد يكون مأخوذا من إسم هذه المدينة ( سيرسين ) وهى تسمى حالياً ( الشحات ) أو ( عين شاهات ) 0
2 ـ برنيق Berce :
وتدعى أيضاً برنيقة ، أو برنيقة القرينية ، وامها القديم هسبريس Hespertis أو هسبريديس Hesperides وفى عهد البطالمة أبدلوا اسمها إلى برنيق ( وهو اسم زوجة بطلميوس الأول )
وتعرف حالياً باسم ( بنى غازى ) ، وهى عاصمة ولاية برقة 0
3 ـ برقة ( باركه ) Berce :
وهى ثانى أو ثالث مدينة فى القدم 0 وتقع فى الداخل فى الجبل الأخضر 0 وتسمى حالياً ( المرج ) ولها ميناء قديمة تدعى بطولومايس 0
وبطولومايس Ptolemais ( ميناء برقة ) تعتبر إحدى الخمس مدن الغربية فى نظر كثير من العلماء 0 وقد وضعها ( لاروس ) ضمن الخمس مدن الغربية 0 وتعرف باسم ( طلميثة ) Tolomita أو طلميثا أو طليموسه 0
4 ـ طوشيرا Tauchira :
وتدعى حالياً ( توكره ) أو طركرا 0 وقد أنشأها الأغريق علىالساحل سنة 510 ق 0 م 0 وربما كانت تستخدم كميناء آخر لبرقة 0
ثم دعيت باسم ارسينوى Arsinoe علىاسم أم بطلميوس الثالث 0
5 ـ أبولونيا Apollonia :
وقد بنيت على الساحل ربما لتكون ميناء لمدينة سيرين أو القيروان ، وهى حالياً مرفاً أو مرسى ( سوسه ) Souzah 0
وقد نشأ فيما بعد ميناء آخر للقيروان هو درنة Darnis 0 وربما تكون هى درنا بوليس التى قيل انه ولد فيها مارمرقس الرسول 0
أسماء هذه المدن فى الكتب القبطية :
نلاحظ خلافاً جوهرياً بين هذه الأسماء ، والأسماء القبطية 0
فهى كما ورت فى كتاب السلم ، وكتاب الرسامات :

أسماء الخمس المدن الغربية


من كتاب الرسامات
من كتاب السلم
برقه
طرابلس
تونس
أفريقيا
القيروان
برقا
طرابلس الغرب
تونس
أفريقيا
القيروان



ونلاحظ أن الأسمين الوحيدين المشتركين هما برقة والقيروان 0
أما اسم ( تونس ) ، فعله أتى من الخلط بين مدينة القيروان التى تكلمنا عنها الموجودة فى برقة ليبيا ( أع 2 : 10 ) ، ومدينة القيروان الموجودة فى تونس 0
أما إسم أفريقيا ، فلسنا ندرى ما هو المقصود به !! طبعاً لا يمكن أن يكون المقصود هو كل قارة أفريقيا التى يستحيل أن تندرج تحت الخميس مدن الغربية 0
أما إن كان المقصود ( أفريقيا ) كل الساحل لافريقيا ، فإن هذا يتعارض مع كلمة مدينة ، كما يتعارض مع وجود ايبارشية ىخرى كبيرة قائمة بذاتها فى ذلك المكان وهى ايبارشية قرطاجنة المشهورة 0
وايبارشية قرطاجنة فى شمال أفريقيا ليست من كرازة مارمرقس 0 كما أنها كانت إيبارشية مزدهره ظهر منها القديس كبريانوس أسقف قرطاجنة الذى عقد مجمعاً فى قرطاجنة تحت رئاسته سنة 257 م بخصوص معمودية الهراطقة 0 وكان القديس أوغسطينوس أسقفا على مدينة صغيرة من هذه الإيبارشية هى مدينة هيبو Hippo 0 وفى أوائل القرن الخامس ( سنة 419م ) عقد مجمع عظيم فى قرطاجنة ( تعترف به كنيستنا ) حضره 217 أسقفا تحت رئاسة القديس أوريليوس ، وكان من أعضائه القديس أوغسطينوس 0 وقد دعى هذا المجمع من بعض العلماء ( مجمع أفريقيا ) 0
ولذلك فان وضع اسم أفريقيا ضمن الخمس مدن الغربية يبدو وغريبا يحتاج إلى تفسير 00
حالة هذه المدن وقت مجئ مارمرقس :
عندما جاء مارمرقس إلى الخمس مدن الغربية ، كانت هذه المدن مزدهرة من الناحية الاقتصادية 0 وكانت قد استقرت سياسياً حتى حكم الرومان 0 وكان شعبها خليطا من الليبيين الاصليين ومن الأغريق و الرومان و اليهود 0 وكانت عبادتهم خليطاً من هذا كله أيضا 0
كانت لبعض القبائل عبادات بدائية ، كمن يعبدون الأسجار و الجبال وبعل حامون 0 وتأثر البعض بالعبادات المصرية فعبدوا إيزيس وأوزريس و الشمس و القمر ، وسموا الشمس الغربة آمون ورمزوا لها بالكبش 0 وكانت الطبقة الأرستقراطية الرومانية تعبد مارس و الزهرة 0
ومن جهة الثقافة ، كانت اللغة اليونانية و الثقافة اليونانية منتشرة فى أرجاء هذه البلاد 0 وكانت قد ظهرت فيها مع بداية القرن الرابع قبل الميلاد المدرسة الفلسفية المسماة سيرانيكا Cyranaica و تنادى بأن تكون اللذة هى أساس جميع تصرفات الإنسان 0 وهى مدرسة أبيقورية فى اتجاهها مع أن مؤسسها هو ارستيبوس (6) و كان تلميذا لسقرط ثم إنحرف ) 0
كرازة مارمرقس فى هذه المدن :
خدم مارمرقس أولا مع الرسل القديسين بطرس وبولس وبرنابا ، ثم إنفرد للخدمة وحده 0 فكان أول أقليم ذهب إليه يبره بالإيمان ، هو مسقط رأسه ، الخمس مدن الغربية إنها ناحية وفاء نسجلها للقديس ، إذ لم ينس الناس لماكين الذين ولد بينهم ، هم فى ظلمة الوثنية ، فسعى إلى خلاص نفوسهم 0
ـــــــــــ
6-د0 زاهر ياض : كنيسة الاسكندرية فى أفريقيا ص 22 35 0

وصل إلى هناك ربما حوالى سنة 58 م 0 و لا شك أنه رأى بصيصا من نور وسط تلك الظلمة 0 فقد كان هناك كثير من معارفه ، وكان هناك الذين من " نواحى ليبية و القيروان " ( أع 2 : 10 ) الذين حضروا حلول الروح القد فى يوم الخمسين ، فى بيت مارمرقس 0 ولعل بعضهم كانوا قد رجعوا مؤمنين 0 وهناك بصيص آخر من نور يذكره التاريخ ، وهو أن " بعضا من الاستقراطية الرومانية فى الخمس مدن الغربية كانت قد ملت تعدد الآلهة ومالت إلى التوحيد " (7) 0
ولا تقدم لنا كتب التاريخ تفاصيل كثيرة عن خدمته فى ليبيا ، إلا أن الله وهبه أن يجرى كثيرا من المعجزات هناك ، كانت ببا فى جذب الكثيرين إلى الإيمان 0 فيقول ساويرس بن القفع أسقف الأشمونين فى كتابه ( تاريخ البطاركة ) :
[ فلما عاد القديس مرقس من رومية ، قصد إلخمس مدن أولا ، وبشر فى جميع أعمالها بكلام الله 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:03 pm

وأظهر عجائب كثيرة حتى انه ابرأ المرضى ، وطهر البرص ، وأخرج الشياطين ، بنعمة الله الحالة فيه فآمن بالسيد المسيح كثيرون ، وكسروا أصنامهم التى كانوا يعبدونها 0
وهذه المعجزات يثبتها الأب شينو فى كتابة ( قديسو مصر ) (Cool ، فيقول : [ بدأ مرقس أولا بكرازة اقليم الخمس مدن فى ليبيا 0 وكان يخفف آلامهم ، ويشفى مرضاهم ، منتفعا بهذه المعجزات ليقدم لهم المسيحية ] 0
وبعد يتابع ابن القفع تاريخه فيقول إن الروح أرشد مارمرقس أن يذهب أيضاً إلى كورة مصر ، ليزع فيها الزرع الجيد 0 فسلم على الأخوة المؤمنين ، وودعهم ، ودعا لهم بالثبات فى الإيمان إلى أن يعود إليهم فيشترك معهم فى الأفراح الإلهية 0

فيعوه ، دعوا له بالتوفيق وصلى معهم قائلا : [ يا رب ثبت هؤلاء الاخوة الذين عرفوا إسمك المقدس ، لكى أعود إليهم فرحاً بهم ] (9) 0
ـــــــــــ
7-نفس المرجع السابق .8-Chineau : Les Saints d’ Egypt , I, P. 500
9-ابن المقفع : تارخ البطاركة ، السيرة الأولى 0
ــــــ
ومن ليبيا جاء إلى مصر 00 فوصل الاسكندرية سنة 61م0
رجوع مار مرقس لافتقاد الخمس مدن :
ترك مار مرق الخمس مدن الغربية ، وذهب إلى مصر فبشرها بالإيمان كما سنوى فى الفصل المقبل على أنه بعد كرازته فى مصر وتأسيسه لكنيستها ، تضايق منه الوثنيون جدا ، و فكروا فى قتله 0 فنصحه الاخوة المؤمنون أن يبتعد قليلا ، ثم يرجع إلى مصر مرة أخرى ، إذ لم تكن ساعته قد جاءت بعد 0 فجاء مارمرقس إلى الخمس مدن الغربية مرة أخرى يفتقد المؤمنين فيها ، ويكرز لأهلها بالإيمان 0 فوصلها سنة 63 م (10) ، وقضى سنتين فيها كارزا باسم المسيح 0 ونظم الكنيسة هناك 0 " ورسم لها أساقفة و قسوساً وشمامسة "
ثم ودع أهلها الوداع الأخير ، وذهب ليكمل عمله المسكونى مع بولس الرسول ، ثم يرجع إلى مصر بعد استشهاد بولس العظيم 0
تبعية هذه المدن لكرسى الاسكندرية :
وبقيت هذه المدن الخمس خلال كل العصور المسيحية تابعة لكرسى الاسكندرية 0 وقد ثبت هذا الأمر القانون السادس من قوانين مجمع نيقية المسكونى المقدس الذى إنعقد سنة 325م بحضور 318 أسقفا يمثلون كنائس العالم كله 0 ونص هذا القانون هو :
" فلتحفظ السنن القديمة التى فى مصر و ليبيا و الخمس مدن الغربية فى أن أسقف الاسكندرية يكون له السلطان على هذه كلها " (11) 0
“Let the ancient customs in Egypt . Libye and Pentapolis Prevail that the Bishop of Alexandria has Jurisdiction in ll these “ (12)
ــــــــــــ
10-وقيل إنه وصلها سنة 65م ( ابن المقفع ) 0 وربما يكون هذا الرأى الأخير أكثر سلامة ويكون مارمرقس قد عبر أولا إلى القديس بولس 0
11-قوانين الرسل و المجامع المسكونية و الاقليمية 0
12-Nicene and P. N. Fathers Writings 2nd 9series Vol. 14

ومن " الدعابات الكوثوليكية " فى هذا الموضوع ، التى سنرد عليها فى حينها ، أن الأب شينو فى كتابه ( قديسو مصر ) يختم افتقاد مار مرقس لاقليم الخمس مدن الغربية بقوله عن مارمرقس إنه بعد ذلك [ثم وهو ملتهب بالرغبة فى أن يرى مرة أخرى معلمه الموقر الرسول بطرس ، ذهب إلى روما ليقدم له حسابا عن الإرسالية التى كان قد عهد إليه بها " !! وهذا هو نص كلامه الفرنسى :
“ Puis, brulant du desir encore son maitre venere l’apotre gagna Rome pour lui rendre compte de la mission qu’il lui avait confiee “
ـــــــــــ
13-Chineau : Les Saints d'Egypte , I, p. 502.










عندما جاء مارمرقس إلى الاسكندرية ، كانت تلك المدينة العظيمة هى العاصمة الثقافية للعالم فى ذلك الحين وكانت مدرسة الاسكندرية الشهيرة هى مركز العلم و الفلسفة فى العالم الوثنى ، تزدحم بعدد من كبار العلماء ، كما تزدحم مكتبتها بمئات الآلاف من المخطوطات القيمة 0
و كانت الاسكندرية مدينة عامرة بالسكان ، يزيد عدد سكانها عن نصف مليون نسمة ( 1) و البعض يقدرهم بثلاثة أرباع المليون من مصريين ويونانيين ويهود ورومان وأحباش ونوبيين وشتى الأجناس 0




واجة هذا القديس فى الاسكندرية أكبر وضع معقد ، إذ وقف أمام جمهرة من الديانات و العبادات المتنوعة 00
كانت هناك الديانة اليونانية بكل آلهتا تحت زعامة زيوس كبير آلهة اليونان كما قامت من نتائجها عبادة سيرابيس الإله الوثنى العظيم الذى اجتمعت فيه عبادة المصريين و اليونانيين معاً 00
ــــــــــ
1-د0 زاهر رياض : كنيسة الاسكندرية فى افريقيا 0

وكانت فى الاسكندرية أيضا العبادة الرومانية التى أدخلتها الدولة الرومانية الحاكمة بآلهتها الكثيرة تحت زعامة جوبتر كبير آلهة الرومان 0
وكانت هناك أيضاً العبادة اليهودية بأنبيائها و ناموسها وريعتها الإلهية، وما أدخله عليها الكتبة الفريسيون من بدع وتفسيرات باطلة 0 وكان اليهود قد كثروا فى الاسكندرية وبخاصة منذا أيام بطلميوس الأول ، حتى خصصوا لهم حيين أحياء المدينة الخمسة 0
وكان هناك بعض من يهود مصر قد حضروا يوم الخمسين فى اورشليم ، ولا شك أن كثيرين منهم قد آمنوا بالمسيحية 0
كما أن اسم المسيح كان قد وصل إلى افراد هناك ، عن طريق أبولس الاسكندرى الذى قيل عنه فى سفر أعمال الرسل إنه كان " مقتدرا فى الكتب وخبيرا فى طريق الرب وحاراً بالروح 00 وكان فى أخائية يفحم اليهود جهرا مبينا بالكتب أن يسوع هو المسيح " ( أع 18 : 24 27 ) 0
وربما كان بعض يهود الاسكندرية قد وصلتهم كلمة الرب عن طريق القديس سمعان القانوى ، أو عن طريق " العزيز ثاؤفيلس " الذى كان على صلة وثيقة بالقديس لوقا البشير 0 ولكن هذه كلها كانت حالات فردية قليلة وسط ذلك الوسط الوثنى الطاغى فى الاسكندرية
و بالاضافة إلى كل هذه العبادات ، كان هناك حكماء الفرس و الهند ، مع كهنة مصر ، وكثيرين من قادة لفكر الوثنى 0
فأصبحت المدينة خليطا من عشرات العبادات الوثنية ، ومجالا للجدل الفلسفى و النقاش الدينى ، فى مكتبة الاسكندرية ومتحفها ومدرستها الشهيرة ، بين العلماء و الفلاسفة ورجال الدين ومن يوم كل تلك المؤسسات الفكرية ، وينشر جدله خارجها 000
ووقف مارمرقس وحيدا أمام كل هذه الأديان و الفلسفات ، يصارعها جميعا ،
وينتصر عليها جميعا بقوة الله العاملة فيه ومعه ، وقد دخل الاسكندرية متعبا من المشى ، وقد دخل الاسكندرية متعبا من المى ، وقد تمزق حذاؤه من كثرة السير 00
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:04 pm



ما أصعب وما أشق تتبع التواريخ فى حياة آبائنا الرسل ! ويندر أن نجد تاريخا دقيقا فى أرقام سنواته كل الدقة ، إنما هى محاولات يبذلها المجتهدون فيصلون بعد كد إلى تواريخ تقريبية 00
إن سنة مجئ مارمرقس إلى مصر هى مشكلة عند المؤرخين القدامى و المعاصرين 0
فيوسيفوس المؤرخ الشهير يقول إن مارمرقس جاء إلى الاسكندرية سنة 43 م ومسز يوتشر تقول إنه جاء سنة 45م 0 و البطريرك مكسيموس مظلوم يقول إن القديس بطرس أرسل مارمرقس (!!) إلى الاسكندرية سنة 55م 0 وإبن كبر يقول إن مارمرقس جاء إلى الاسكندرية سنة 58م 0 والأب شينو يقول إنه جاء إلى الاسكندرية سنة 60م وكان عمره خمسين سنة 0 وأبو شاكر بن الراهب " و الانبا ايسيذوروس ، وحبيب جرجس ، وكامل صالح نخلة ، وايزيس المصرى يقولون إنه وصلها سنة 61 م 0
ووسط هذا الاختلاف الواسع بين كل هؤلاء المؤرخين ، نرى غالبية المؤرخين القدامى إن لم يكن كلهم قد صمتوا صمتا كاملاً عن ذكر الأخبار و الأحداث التى تهمهم قبل كل شئ 0 حتى سفر أعمال الرسل سار على هذا النحو تقريبا 00
لذلك نجد أنفسنا من جهة كل تلك الأرقام أمام طلاسم و الغاز ، من يجرؤ يذكر فيها أمراً يقينيا كل اليقين ؟! على أننا سنحاول على قدر طاقتنا أن نبدى رأيا 00
إننا لا نستطيع مطلقا أن نقبل كل التواريخ المبكرة ، حيث كان مارمرقس ما يزال حديث السن ، وحيث كان ما يزال يعمل فى صحبة الرسل 0 ويقينا لم يحضر إلى الاسكندرية قبل مجمع أورشليم الذى إنعقد حوالى سنة 50 م أو سنة 51 م حسب إجماع المؤرخين 0
وبعد مجمع أورشليم اصطحبه القديس برنابا إلى قبص وبشرا معا هناك 0 وبعد ذلك شعر بولس الرسول بأهمية مارمرقس فطلبه وعمل معه قديسنا الكاروز 0
ثم لما بدأ مارمرقس خدمته منفردا ، ذهب إلى الخمس مدن الغربية أولا وقضى فيها سنوات 0 وقد يكون قد وصل إلى هناك بين سنتى 55م ، 58م ، وغالبا يكون قد وصل إلى الاسكندرية سنة 60 م ، أو 61 م ، و الله أعلم 00
ولعل هذا الرأى هو الأقرب إلى لحقيقة إذ يتفق مع غالبية آراء المؤرخين الأقباك الذين يجعلون مدة إقامة مارمرقس البشير على الكرسى الاسكندرى 7 سنوات أو سبع سنوات و ثمانية أشهر00 ( 2 )




سار مارمرقس الى الاسكندرية ، ولعله كانت تجول فى ذهنه فى ذلك الحين نبوءة إشعياء النبى حينما قال : " وحى من جهة مصر : هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم إلى مصر 0 فترتجف أوثان مصر من وجهة المنيرة ويذوب قلب مصر داخلها 00 " وفى ذلك اليوم يكون مذبح للرب فى وسط ارض مصر ، و عمود للرب عند تخمها 0 فيكون علامة وشهادة لرب الجنود ارض مصر 00 " " فيعرف المصريون الرب فى ذلك اليوم ، ويقدمون ذبيحة وتقدمة ، وينذرون للرب نذرا ويوفون به 00 " " ومبارك شعبى مصر " ( إش 19 : 1 ، 19 21 ، 25 ) 0
ولعله كان فى فكره أيضاً مجئ المسيح غلى مصر مع السيدة العذراء ، و البركة التى تركها فى تلك الأراضى0
لقد جاء مارمرقس إلى الاسكندرية قادما من الخمس مدن الغربية 0 وقيل فى بعض المراجع غنه وصلها عن طريق الواحات ثم الصعيد إلى الاسكندرية ودخلها من الجهة الشرقية الميناء حيث كانت المسلة قائمة (3) 0
ـــــــ
2-انظر المراجع العديدة التى ذكرها كامل صالح نخلة ص 106 ، 107 0
3-كامل صالح نخلة : تاريخ القديس مارمرقس ص 57 ، 58 عن ابى شاكر بن الراهب


لما اقترب مارمرقس إلى الاسكندرية ، صلى إلى الله قبل أن يدخلها ، لكى يدرعه بالأسلحة الروحية اللازمة لمثل هذا الجهاد الذى كان مزمعاً أن يدخل فى ميدانه
ولما دخلها كان حذاؤه قد تمزق من كثرة السير فى الكرازة و التبشير ، فمال إلى إسكاف فى المدينمة إسمه انيانوس ليصلحه له 0 وفيما هو يصلحه دخل المخراز فى أصبعه فصرخ قائلا " ايس ثيئوس" أى ( يا الله الواحد9 0 فرقص قلب الرسول طربا عندما سمع هذه الكلمة ، ووجدها فرصة مناسبة ليحدنه عن هذا الإله الواحد 0
ولم يكن مناسبا أن يبدأ حديثا لاهوتيا مع إنسان مجروح متألم ، فكان لابد أن يخلصه أولا من ألمه ثم يتحدث معه 0 وهكذا تفل على الطين ودهن به اصبع أنيانوس 0 وقال باسم يسوع المسيح إبن الله ترجع هذه اليد سليمة ( 4) 0 فالتأم جرحه فى الحال كأن لم يكن قد حدث له شئ 0
فتعجب انيانوس جداً من هذه المعجزة التى حثت باسم يسوع المسيح وتفتح قلبه لكلمة الله 0
الله 0 وهنا ساله الرسول عمن يكون هذا الإله الواحد الذى نطق به الاسكاف باسمة 0 فأجابة انيانوس : [إننى اسمع عنه سمعا ، ولكنى لا اعرفه ] وبدأ الحديث الروحى من هذا الرسول العجيب الذى ينتهز كل فرصة ليعمل فيها عملا للرب 0 وما أن انتهى الاسكاف من اصلاح الحذاء وسلمه لمارمرقس ، حتى دعاه أن يذهب معه إلى بيته ليكمل له هذا الحديث اللاهوتى الشيق الذى عز على الاسكاف أن ينتهى باصلاح الحذاء 0
ولما دخل مارمرقس إلى بيت انيانوس رشمه بعلامة الصليب وقال بركة الرب تحل فى هذا البيت ( 5) ثم جلس معه ومع أسرته يحدثهم عن السيد المسيح فقال له أنيانوس أريد أن اراه ، فقال له
سأر يك إياه 0 واخذ يحدثهم عما ورد عنه فى كتب الأنبياء وما حدث فى تجسده ومعجزاته وصلبه و الفداء العظيم الذى قدمه للعالم
فآمن إنيانوس وأسرته وعمدهم مارمرقس 0 وكان هذا البيت هو باكورة المؤمنين فى كرازة مارمرقس مصر 0
ــــــــــــ
4-Les Saints d’Egypte, I, P . 501
5-صار هذا البيت فيما بعد كنيسة باسم مارجرجس كما ورد فى سنكسار 20 هاتور ، وقى تاريخ البطاركة لابن المقفع 0





إلى مارمرقس العظيم أول الاساقفة الكرسى الاسكندرى ، لم يكن يعرف معنى للأسقفية سوى أن يجول مبشرا من مكان بكلمة الرب 0 وهكذا إذ عمل فيه روح الله وقف متحديا جميع الصعاب التى تعترض كرازته 0 وبغيرة عجيبة استطاع أن يحول الكثيرين إلى الإيمان بالرب على الرغم من كثرة الأديان وكثرة العبارات وكثرة الأصنام و المذابح الوثنية التى كانت تقابله فى كل مكان ، من عبادات الفراعنة و اليونان و الرومان و الفرس ومجالات اليهود و المذاهب الفلسفية 00
ولا نريد أن نشهد له بأنفسنا إنما يكفى أن نورد بعض شهادات الكاثوليك :
ورد فى كتاب مروج الأجبار للأب فرمان اليسوعى عن مارمرقس [ وقد بارك الله على غيرته بنوع عجيب 0 لأن الأرض التى كان الظلام الكفر و الرذيلة مسدولا عليها ، استحالت بتبشير القديس مرقس الإنجيل إلى فردوس سماوى تضئ فيه شمس العدل ] (6) 0
وقال مكسيموس مظلوم بطريرك الروم الملكيين الكاثوليكيين عن مرمرقس فى الاسكندرية انه [ رد من سكانها عن الضلال إلى الايمان بالمسيح عددا وافرا بواسطة نعمة الله و العجائب الباهرة التى صنعها وما رافقتها من نموذجه وسيرته المملوءة من الفضائل و الاماتات و التقشفات الصارمة 00
حتى أن الاسكندرية اصبحت اورشليم ثانية نظير ما حصلت تلك بعد حلول الروح القدس فى عليه صهيون] (7) 0
وهكذا نمت كلمة الرب بقوة وبسرعة عجيبة ، واكتسحت كل المقاومات الكثيرة التى صادفتها 0 واظهر لنا مارمرقس انه ليس بكثرة المبشرين و لا بمركزهم و لا بسلطانهم ، و إنما يمكن لشخص واحد أن يعمل عجبا اذا عمل روح الرب فيه 00 وهكذا فهمنا معنى قول بولس الرسول فيما بعد عن مارمرقس " انه نافع لى للخدمة " (2تى 4 :11)
ــــــــــ
6-مروج الأخيار تراجم الأبرار ص 233 ( 25 نيسان ) 0
7-كنز العباد الثمين فى اخبار القديسين ج2 ص 552 ( 25 نيسان ) 0








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:04 pm


ما أصعب وما أشق تتبع التواريخ فى حياة آبائنا الرسل ! ويندر أن نجد تاريخا دقيقا فى أرقام سنواته كل الدقة ، إنما هى محاولات يبذلها المجتهدون فيصلون بعد كد إلى تواريخ تقريبية 00
إن سنة مجئ مارمرقس إلى مصر هى مشكلة عند المؤرخين القدامى و المعاصرين 0
فيوسيفوس المؤرخ الشهير يقول إن مارمرقس جاء إلى الاسكندرية سنة 43 م ومسز يوتشر تقول إنه جاء سنة 45م 0 و البطريرك مكسيموس مظلوم يقول إن القديس بطرس أرسل مارمرقس (!!) إلى الاسكندرية سنة 55م 0 وإبن كبر يقول إن مارمرقس جاء إلى الاسكندرية سنة 58م 0 والأب شينو يقول إنه جاء إلى الاسكندرية سنة 60م وكان عمره خمسين سنة 0 وأبو شاكر بن الراهب " و الانبا ايسيذوروس ، وحبيب جرجس ، وكامل صالح نخلة ، وايزيس المصرى يقولون إنه وصلها سنة 61 م 0
ووسط هذا الاختلاف الواسع بين كل هؤلاء المؤرخين ، نرى غالبية المؤرخين القدامى إن لم يكن كلهم قد صمتوا صمتا كاملاً عن ذكر الأخبار و الأحداث التى تهمهم قبل كل شئ 0 حتى سفر أعمال الرسل سار على هذا النحو تقريبا 00
لذلك نجد أنفسنا من جهة كل تلك الأرقام أمام طلاسم و الغاز ، من يجرؤ يذكر فيها أمراً يقينيا كل اليقين ؟! على أننا سنحاول على قدر طاقتنا أن نبدى رأيا 00
إننا لا نستطيع مطلقا أن نقبل كل التواريخ المبكرة ، حيث كان مارمرقس ما يزال حديث السن ، وحيث كان ما يزال يعمل فى صحبة الرسل 0 ويقينا لم يحضر إلى الاسكندرية قبل مجمع أورشليم الذى إنعقد حوالى سنة 50 م أو سنة 51 م حسب إجماع المؤرخين 0
وبعد مجمع أورشليم اصطحبه القديس برنابا إلى قبص وبشرا معا هناك 0 وبعد ذلك شعر بولس الرسول بأهمية مارمرقس فطلبه وعمل معه قديسنا الكاروز 0
ثم لما بدأ مارمرقس خدمته منفردا ، ذهب إلى الخمس مدن الغربية أولا وقضى فيها سنوات 0 وقد يكون قد وصل إلى هناك بين سنتى 55م ، 58م ، وغالبا يكون قد وصل إلى الاسكندرية سنة 60 م ، أو 61 م ، و الله أعلم 00
ولعل هذا الرأى هو الأقرب إلى لحقيقة إذ يتفق مع غالبية آراء المؤرخين الأقباك الذين يجعلون مدة إقامة مارمرقس البشير على الكرسى الاسكندرى 7 سنوات أو سبع سنوات و ثمانية أشهر00 ( 2 )




سار مارمرقس الى الاسكندرية ، ولعله كانت تجول فى ذهنه فى ذلك الحين نبوءة إشعياء النبى حينما قال : " وحى من جهة مصر : هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم إلى مصر 0 فترتجف أوثان مصر من وجهة المنيرة ويذوب قلب مصر داخلها 00 " وفى ذلك اليوم يكون مذبح للرب فى وسط ارض مصر ، و عمود للرب عند تخمها 0 فيكون علامة وشهادة لرب الجنود ارض مصر 00 " " فيعرف المصريون الرب فى ذلك اليوم ، ويقدمون ذبيحة وتقدمة ، وينذرون للرب نذرا ويوفون به 00 " " ومبارك شعبى مصر " ( إش 19 : 1 ، 19 21 ، 25 ) 0
ولعله كان فى فكره أيضاً مجئ المسيح غلى مصر مع السيدة العذراء ، و البركة التى تركها فى تلك الأراضى0
لقد جاء مارمرقس إلى الاسكندرية قادما من الخمس مدن الغربية 0 وقيل فى بعض المراجع غنه وصلها عن طريق الواحات ثم الصعيد إلى الاسكندرية ودخلها من الجهة الشرقية الميناء حيث كانت المسلة قائمة (3) 0
ـــــــ
2-انظر المراجع العديدة التى ذكرها كامل صالح نخلة ص 106 ، 107 0
3-كامل صالح نخلة : تاريخ القديس مارمرقس ص 57 ، 58 عن ابى شاكر بن الراهب


لما اقترب مارمرقس إلى الاسكندرية ، صلى إلى الله قبل أن يدخلها ، لكى يدرعه بالأسلحة الروحية اللازمة لمثل هذا الجهاد الذى كان مزمعاً أن يدخل فى ميدانه
ولما دخلها كان حذاؤه قد تمزق من كثرة السير فى الكرازة و التبشير ، فمال إلى إسكاف فى المدينمة إسمه انيانوس ليصلحه له 0 وفيما هو يصلحه دخل المخراز فى أصبعه فصرخ قائلا " ايس ثيئوس" أى ( يا الله الواحد9 0 فرقص قلب الرسول طربا عندما سمع هذه الكلمة ، ووجدها فرصة مناسبة ليحدنه عن هذا الإله الواحد 0
ولم يكن مناسبا أن يبدأ حديثا لاهوتيا مع إنسان مجروح متألم ، فكان لابد أن يخلصه أولا من ألمه ثم يتحدث معه 0 وهكذا تفل على الطين ودهن به اصبع أنيانوس 0 وقال باسم يسوع المسيح إبن الله ترجع هذه اليد سليمة ( 4) 0 فالتأم جرحه فى الحال كأن لم يكن قد حدث له شئ 0
فتعجب انيانوس جداً من هذه المعجزة التى حثت باسم يسوع المسيح وتفتح قلبه لكلمة الله 0
الله 0 وهنا ساله الرسول عمن يكون هذا الإله الواحد الذى نطق به الاسكاف باسمة 0 فأجابة انيانوس : [إننى اسمع عنه سمعا ، ولكنى لا اعرفه ] وبدأ الحديث الروحى من هذا الرسول العجيب الذى ينتهز كل فرصة ليعمل فيها عملا للرب 0 وما أن انتهى الاسكاف من اصلاح الحذاء وسلمه لمارمرقس ، حتى دعاه أن يذهب معه إلى بيته ليكمل له هذا الحديث اللاهوتى الشيق الذى عز على الاسكاف أن ينتهى باصلاح الحذاء 0
ولما دخل مارمرقس إلى بيت انيانوس رشمه بعلامة الصليب وقال بركة الرب تحل فى هذا البيت ( 5) ثم جلس معه ومع أسرته يحدثهم عن السيد المسيح فقال له أنيانوس أريد أن اراه ، فقال له
سأر يك إياه 0 واخذ يحدثهم عما ورد عنه فى كتب الأنبياء وما حدث فى تجسده ومعجزاته وصلبه و الفداء العظيم الذى قدمه للعالم
فآمن إنيانوس وأسرته وعمدهم مارمرقس 0 وكان هذا البيت هو باكورة المؤمنين فى كرازة مارمرقس مصر 0
ــــــــــــ
4-Les Saints d’Egypte, I, P . 501
5-صار هذا البيت فيما بعد كنيسة باسم مارجرجس كما ورد فى سنكسار 20 هاتور ، وقى تاريخ البطاركة لابن المقفع 0





إلى مارمرقس العظيم أول الاساقفة الكرسى الاسكندرى ، لم يكن يعرف معنى للأسقفية سوى أن يجول مبشرا من مكان بكلمة الرب 0 وهكذا إذ عمل فيه روح الله وقف متحديا جميع الصعاب التى تعترض كرازته 0 وبغيرة عجيبة استطاع أن يحول الكثيرين إلى الإيمان بالرب على الرغم من كثرة الأديان وكثرة العبارات وكثرة الأصنام و المذابح الوثنية التى كانت تقابله فى كل مكان ، من عبادات الفراعنة و اليونان و الرومان و الفرس ومجالات اليهود و المذاهب الفلسفية 00
ولا نريد أن نشهد له بأنفسنا إنما يكفى أن نورد بعض شهادات الكاثوليك :
ورد فى كتاب مروج الأجبار للأب فرمان اليسوعى عن مارمرقس [ وقد بارك الله على غيرته بنوع عجيب 0 لأن الأرض التى كان الظلام الكفر و الرذيلة مسدولا عليها ، استحالت بتبشير القديس مرقس الإنجيل إلى فردوس سماوى تضئ فيه شمس العدل ] (6) 0
وقال مكسيموس مظلوم بطريرك الروم الملكيين الكاثوليكيين عن مرمرقس فى الاسكندرية انه [ رد من سكانها عن الضلال إلى الايمان بالمسيح عددا وافرا بواسطة نعمة الله و العجائب الباهرة التى صنعها وما رافقتها من نموذجه وسيرته المملوءة من الفضائل و الاماتات و التقشفات الصارمة 00
حتى أن الاسكندرية اصبحت اورشليم ثانية نظير ما حصلت تلك بعد حلول الروح القدس فى عليه صهيون] (7) 0
وهكذا نمت كلمة الرب بقوة وبسرعة عجيبة ، واكتسحت كل المقاومات الكثيرة التى صادفتها 0 واظهر لنا مارمرقس انه ليس بكثرة المبشرين و لا بمركزهم و لا بسلطانهم ، و إنما يمكن لشخص واحد أن يعمل عجبا اذا عمل روح الرب فيه 00 وهكذا فهمنا معنى قول بولس الرسول فيما بعد عن مارمرقس " انه نافع لى للخدمة " (2تى 4 :11)
ــــــــــ
6-مروج الأخيار تراجم الأبرار ص 233 ( 25 نيسان ) 0
7-كنز العباد الثمين فى اخبار القديسين ج2 ص 552 ( 25 نيسان ) 0








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:05 pm



قضى مارمرقس تلك الليلة فى السجن ، مهشم الجسد ، ولكن نفسه كانت عالقة بالرب 0 فكان يصلى فى السجن ، ولا يفكر إلا فى اللقاء بإلهة 0 ولم يتركه الله وحده 0
ففى نصف الليل ظهر له ملاك ، ولمسه وقواه قائلا : [ يا مرقس 0 أيها الخادم الصالح : قد أتت ساعتك ، وستنال مكافاتك حالا ] (5) 0 [ تشجع فقد كتب إسمك فى سفر الحياة ] 0 فتعزى القديس ، ورفع يديه نحو السماء وقال [ أشكرك يا مخلصى يسوع الذى لم تتخل عنى أبدا ، ووضعتى فى عداد الذين نالوا رحمتك ] 0
وما أن توارى عنه الملاك ، حتى ظهر له المخلص 0 وأعطاه السلام ، وقال له : " يا مرقس ، يا تلميذى ، يا إنجيلى ، ليكن السلام لك " ( 6 ) 0 فصرخ التلميذ قائلا [ يا سيدى يسوع ] وعندئذ اختفت الرؤيا ، ففرح وتعزى ، واستعد قلبه لملاقاة الرب 0
ــــــــــ
3-مكسيموس مظلوم : الكنز الثمين فى أخبار القديسين ج2 ص 552 0
4-قال العلامة الدكتور نروتزوس أحد مديرى المتحف الرومانى بالاسكندرية [ إن المكان الذى سجن فيه القديس مرقس ليلا بعد أن جروه بالحبل فى يوم 29 برمودة سنة 68م ، هو نفس السجن الذى ظلت آثاره باقية إلى عهد دخول الفرنسين بقيادة نابليون بونابرت مدينة الاسكندرية ، بجانب كنيسة يوحنا و اليشع النبى القديمة التى حل مكانها الآن جامع النبى دانيال فى آخر الشارع الذى يحمل اسم هذا النبى ] 0 وقد ورد ذكر هذا السجن و مكانه فى سيرة القديس بطرس خاتم الشهداء ( البابا 17 ) وقيل إنه واقع بالقرب من كنسية بوكاليا حسبما رواه سارويرس بن المقفع 0 ( انظر كامل صالح نخلة ص 108 0
5-Chineau, Les Salnts d’Egypte Vol I, P. 506 .

وسليم سليمان ( فرنسيس العتر ) : مختصر تاريخ الكنيسة القبطية ص 282 0





وفى باح الغد ( 30 برمودة ) رجع الوثنيون مرة أخرى ، و أخذوا مارمرقس من السجن ، وربطوا عنقه بحبل غليظ ، وظلوا يعيدون الكرة كاليوم السابق فى جره وسحبه على أحجار 0 وهو فى كل ذلك يصلى من أجلهم ويطلب لهم المغفرة (7)
وأخيرا استودع القديس روحه الطاهرة فى يد الله ، و نال اكليل الشهادة ، واكليل الرسولية ، واكليل البشارة واكليل البتولية (Cool
على أن موته لم يهدئ ثائرة الوثنين وحقدهم ، ففكروا فى حرقه أيضاً ، إمعانا فى التنكيل به 0 فجمعوا حطبا كثيرا ، و أعدوا نارا لحرقه (9) 0 ولكن فى اللحظة التى اشكوا فيها أن يلقوا فيها بالجسد ليحترق ، هبت عاصفة شديدة مصوبة بمطر غزير ، فتفرق الشعب ، وانطفأت النيران (10)
وأتى جماعة من المؤمنين الباسلين ، فأخذوا جسد أبيهم فى الايمان ، وحملوه إلى كنيسة بوكاليا ، ووضعوه فى تابوت ، حيث صلى عليه خليفته القديس إنيانوس (11) من الاكليروس وكل الشعب 0 وتبارك الجميع منه 0 ودفنوه فى قبر نحتوه له فى تلك الكنيسة ، فى الجانب الشرقى منها 0 ولقبت الكنيسة باسم القديس مرقس 0
وفى نفس مكان دفنه ، استشهد البطريرك الاسكندرى القديس بطرس ( خاتم الشهداء ) فى عهد جاليريوس مكسيموس سنة 310 على نفس مقبرة سلفه الرسول الشهيد (12) 0
أما ماذا حدث لرأس القديس مرقس وجسده ، فقد خصصنا له فصلا قائما بذاته فى هذا الكتاب 0
ـــــــــــ
7-نفس المرجع السابق 0
8-ذكر ابن كبر ( الفصل الرابع أن القديس كان بتولا وكذلك أنبا ساويرس اسقف نستروه
9-المكان الذى اعدوا فيه الحطب لحرق القديس هو المكان الذى عرف باسم الافانجليون أو الانجيليون 0
وقال عنه اميلينو فى كتابه عن جعرافية مصر فى العهد القبطى ، إنه كان فى الجهة الغربية من المدينة وقال العلامة كاترمير Quatremere إنه فى جهة عامود السوارى 0 وأن جسد القديس الذى سلم من الحريق بمعجزة ، تنقل من هذه الجهة إلى دار البقر حيث وضع فى الكنيسة 00
( انظر كامل صالح نخلة ص 1210 وص 111 ) 0
10-ابن المقفع ( السيرة الاولى ) وسنكسار 29 برمودة ، وايريس المصرى ص 27 0 ومروح الأخبار ص 234 0
11-مختصر تاريخ الكنيسة القبطية ( فرنسيس العتر ) ص 283 0
12-Chineau , Les Saints d’Egypte p. 507 , 508 .

و الكنيسة المقدسة تعيد لاستشهاد القديس يوم 30 برموده ، بينما تعيد الكنائس الغربية فى يوم 25 ابرايل ( 25 نيسان ) 0
وحسبما ورد فى شينويكون عمره عند استشهاده 58 سنة 0 ويقول البطريرك مكسيموس مظلوم (13) فى كتابه الكنز الثمين فى أخبار القديسين عن القديس مارمرقس 0
[وقد اضحى قبره مجيدا ومكرما عند المسيحيين بعبادة كليه ، حتى أنهم كانوا يأتون من أمكنه بعيدةلزيارته 0 ومن جملتهم نقرأ فى تاريخ الجيل الرابع عن الكاهن القديس فيلورومس أنه سافر من اقليم غلاطية و كبادوكية إلى الاسكندرية ليزور هذا القبر الجليل ، الذى تشيدت فيما بعد عنده كنيسة فخمة مع دير ثبتا إلى الجيل الثامن شائعى الذكر ] 00 (14 ) 0
ــــــــــ
13-جزء 2ص 553 0
14-الكنيسة كانت مشيده من قبل ، ربما يقصد إعادة بنائها بعد هدمها فى بعض العصور 0




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:05 pm


حياة هذا القديس فيها الكثير من الآيات و المعجزات ، التى صحبت رسالته ، وأثبتت قدسيه حياته وعمل الله معها ، نذكر من بينها :




افتتح حياته فى الكرازة و التبشير ، بهذه المعجزة ، التى ذكرناها بالتفصيل فى صفحة 18 من هذا الكتاب 0
بصلاة منه إنشق الأسد واللبؤة ، وماتا ، وانقطع نسلهما من تلك البرية 0 وبسبب قوة المعجزة آمن بالمسيح ارسطوبولس والد القديس مرقس 00




وكما بدأت كرازة مارمرقس العامة بمعجزة قتل الأسد و اللبؤة ، كذلك بدأت كرازته فى مصر بمعجزة شفاء أصبع المثقوب فشفاه 0 وآمن انيانوس ، وكان باكورة المؤمنين فى الاسكندرية ، وأول أسقف رسمه لها القديس مارمرقس 0 وقد شرحنا هذه المعجزة بالتفصيل فى صفحة 56 0
[وقد أظهر الرب على يدية أثناء إقامته بالبلاد المصرية آيات كثيرة وعجائب متعددة ، تأسس بواسطتها ملكوت الله وتأيد إنجيله ] (1) 0
هذا المعجزات وصفها شينو بأنها [ معجزات لم تنقطع على يديه ] (2) 0
ـــــــــ
1-منسى يوحنا : تاريخ الكنيسة القبطية ص 13 0
2-Les Saints d’Egypt , I , p . 505 .




ما أكثر المعجزات التى أجراها الله على يديه فى الخمس مدن الغربية ، يقول ساويرس بن المقفع أسقف الأشمونين فى القرن العاشر فى كتابته لسيرة مارمرقس (3) [ قصد الخمس مدن أولا ، وبشر فى جميع أعمالها بكلام الله ، و أظهر عجائب كثيرة حتى أنه ابرأ المرضى ، وطهر البرص ، و أخرج الشياطين بنعمة الله الحالة فيه 0 فآمن بالسيد المسيح كثيرون ، وكسروا أصنامهم التى كانوا يعبدونها ] 0
وفى المقدمة التى كتبها " المشرقى " لإنجيل مرقس (4) ، وتحدث عن [ عجائبه الباهرة فى الخس مدن الغربية ] 0
وهذه المعجزات التى جراها الله على يدى مارمرقس فى ليبيا ، قال عنها شينو فى ص 500 من كتابة Les Saints d’gypte [ كان يخفف آلامهم ، ويشفى مرضاهم ، منتفعا بهذه امعجزات ليقدم لهم المسيح ] 0




وقد رأينا فى قصة إستشهاده ( ص 62 ) كيف أنه ظهر له ملاك ، ثم ظهر له الرب نفسه ، لتقويته وتعزيته 0




فبعد أن أعد الوثنيون لهيب نار ليحرقوا جسده المقدس بعد استشهاده ، هبت العواصف وهطلت الأمطار بشدة ، وأدى ذلك إلى نتيجتين هامتين وهما ، نفرق الوثنين ، و تمكن المؤمنين من أخذ جسده لدفنه 0




يقال أنه بينما كان يبشر على شواطى الأدرياتيك ، أن هبت عاصفة ، جرفت مركبه إلى شوطئ الجزر و البحيرات القليلة الماء 0 و هنا ظهر لمرقس الرسول ملاك قائلا : [ فى هذا الكان ستنشأ مدينة كبيرة باسمك ] : وجدت بعد 400 سنة أن سكان اليابسة الذين هربوا بالقرب من مدينة البندقية بإيطاليا ، طلبوا أن يلجأوا إلى هذه الجزر ، وبنوا مدينة البندقية 0
واعتبر أهل البندقية القديس مرقس شفيعاً لهم و اتخذوا أسده رمزاً لهم 0 وأصبحت صورة مارمرقس و الأسد مجالاً لفنانى البندقية 0 و كذلك الأسد المجنح ، بسبب أن إنجيله يدل على الجاه الملكى للمسيح وهو أسد اليهودية (5)
ـــــــــ
3-تاريخ البطاركة السيرة الأولى 0
4-تفسير المشرقى ج1 ص 115
5-الرموز المسيحية ودلالتها ، لجورج فيرجسون ، تعريب د0 يعقوب جرجس ج 2 ص 224 0
6-حبيب جرجس : القديس مرقس الإنجيلى ص 58 ص 60 ( عن لاروس ) 0




هذه معجزة أخرى يرويها أهل البندقية ، ويتفظون لذاكراها بلوحة جميلة فى متحف الفنون الجميلة بالبندقية ، تنسب إلى الفنان الشهير ( بارى دى بوردو ) 0 و هى آية من الفن تمثل حربا شعواء يحارب فيها القديس عن المدينة ضد طغمات الشياطين الآثمة 0
وقصة المعجزة التى تشرحها اللوحة الفنية هى هذه ( 6) 0
يقولون إنه ذات ليلة طلب ثلاثة رجال من أحد البحارة ان يبحربهم إلى ليدو 0 وكان أحدهم مدججين بالسلاح 0
وما ابتعد القارب عن الشاطئ ، حتى هاج البحر و ماج ، وظهرت اشباح شيطانية مخيفة فزع منها البحار 0 ولكن سرعان ما رأى الرجل البار يشخص بعينيه نحو السماء مصليا فى خشوع ، و الجنديين بجواره يشهران السلاح 0 ولم يمض وقت طويل إلا وهدأ البحر ، وتمكن القديسون من طرد الشياطين فاختفت 0 ووصل القارب سالما إلىميناء بيازتا 0
وكم كانت دهشة البحار حينما رأى الرجل البار يخاطبه قبل النزول إلى الشاطئ قائلا : [ أنا مرقس رسول المسيح 0 خذ هذا الخاتم وسلمه إلى حاكم المدينة فيكافئك أجل المكافأة على ما تكبدته من مشاق وأهوال من اجل فى الليلة 0 واعلم انى ما جئت هذه الليلة هذه الليلة ، وبصحبتى الشهيدان جرجس و تاوضروس 0 إلا لانقاذ البندقية من طغمات الشياطين التى أحاطت بها 0 فقد تمادى البنادقة فى الرذيلة وشربوا الإثم دون استحياء أو خجل 0 ولكنى أثق برجوعهم عن غوايتهم 00 ]
وظن البحار اولا أنه فى حلم ، لولا أنه لمس الخاتم ، فرأه حقيقة لا خيالا 0 فذهب فى الحال إلى الحاكم هذه البحار الذى سلمه الخاتم ، وروى له قصة القديس 0 وأقام عيدا جليلا فرحا بنجاة المدينة وأهلها 0
ومن روعة الوحة التى تمثل هذه المعجزة نقلها نابليون إلى باريس عند غزوه لإيطاليا 0 ثم اعيدت إليها سنة 1815 م 0
بينما يجمع أهل الغرب المعجزات الخاصة بقديسنا ويسجلونها فى كتب ، ويرسمون لها اللوحات الفنية ، نقصر نحن كثيرا فى هذا المر ولا نسجل إلا معجزات العصر الرسولى 0 ليت معجزاته الحديثة تعلن على الناس ، وليته يستمر فى معجزاته معنا المنيرة بقوة الروح الحال فيه 00

ملحوظة توجد صورة بكنيسة مارمرقس بالبندقية ص 69
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:06 pm





ظل جسد القديس مارمرقس ورأسه معا فى تابوت واحد ، حتى سنة 644 م 0 وكان هذا التابوتمحفوظا فى كنيسة بوكاليا ( دار البقر ) ، وهى الكنيسة المعروفة باسم المغارة أو دير اسفل الأرض 00 وكانت تطل على الميناء الشرقى للاسكندرية عند صخرة تقطع منها الحجارة ، فى الموضع الذى تمت فيه شهادة مارمرقس 0
ولما حدث الانشقاق الخلقيدونى سنة 451م ، ونفى القديس ديوسقورس البابا 25 من باباوات الاسكندرية عن كرسيه ، تعرضت الكنيسة القبطية لاضطهاد مريع من أصحاب الطبيعتين ( الملكيين )
استمرت 190 سنة حتى الفتح العربى 0 واستولى الروم الملكيون على كنائسنا ، لدرجة أن كثيرا من باباواتنا ما كانوا يجلسون مطلقا على كرسيهم فى الاسكندرية ، وما كانت لهم فى الاسكندرية كنيسة احدة يصلون فيها (1) 0 و بالتالى وقعت كنيسة مارمرقس بالاسكندرية ( بوكاليا ) فى يد الروم الملكيين ، وفيها جسد مارمرقس كاملا 0 وظلت هكذا حتى عام 644 م 0




ثم يروى لنا التاريخ أن رأس القديس مارمرقس سرفت ، وأعلى الأصح حاول أحد البحارة سرقتها ، أبان الفتح العربى سنة 644م 0
ورد عن هذا لحادث فى سنكسار 8 طوبة (2) [ 00 ثم دخل رئيس المراكب إلى كنيسة مارمرقس ، ووضع يده فى التابوت ، فوجد جسم القديس مرقس 0 فعلم انه عظيم ، فأخذ الراس وخبأها فى مركبه ] 0
ــــــــــ
1-ساويرس بنالمقفع : تاريخ البطاركة : من البابا 25 إلى البابا 38 0
2-Patrologia Orientalis :La Synaxaire Arab-Jacobite.

ويروى إبن السباع ( وهو من علماء القرن 13 ) هذا الخبر بطريقة أخرى فيقول [ أحد البحارة عبر ليلا إلى كنيسة القديس مرقس الإنجيلى التى على ساحل البحر المالح المعروفة بالمغارة 0 فنزل إليها فوجد تالبوت القديس مرقس ، فتوهم أن فيه ذهبا ، فوضع يده فى التابوت ، فوقعت على الرأس فأخذها فى الليل وأخفاها فى خن المركب ] (3) 0
ويتفق الكرجعان معا على انه عندما عزم عمرو بن العاص على المسير ، تقدمت المراكب كلها و خرجت من الميناء ، ما عدا المركب التى كان يوجد بها الرأس المقدس مخبأ فيها 0 فإن هذه المركب لم تسطيع مغادرة الميناء اطلاقا
على الرغم من كل محاولات البحارين فى بذل جهدهم لإخراجها ! عند ذلك علموا أن فى الأمر سرا
ويتابع ابن السباع روايته فيقول : [ فأمر عمر بن العاص بتقتيشها ، فوجدوا الرأس فى تلك المركب مخبأ 0 فأخرجوه ، فخرجت المركب حالا وحدها 0 ففهم عمرو بن العاص بتفتيشها ، فوجدوا الرأس فى تلك المركب مخبأ 0 فأخرجوه ، فخرجت المركب حالا وحدها 0 ففهم عمرو بن العاص و كل من معه 0 وللوقت استحضر من كان سببا فى تخبئة هذه الراس ، فأعترف بعد وقت بسرقته ، فضربه وأهانه " (4) 0
ثم سأل عمرو بن العاص عن بابا الأقباط وكان فى حالة هروبه إلى الصعيد (5) فكتب له عمرو خطابا بخط يده يطمئنه 00 فحضر البابا واستلم منه الرأس بعد ما قص عليه ما حصل من الاية المعجزة 0 ويجله عمرو وعظمه ، وأعطاه عشرة آلاف دينار برسم بناء كنيسة عظيمة على صاحب هذه الرأس 0
فبنى هذه الكنيسة فى الاسكندرية ، المعروفة بالمعلقة ، الكائنة فى الشارع المسلة بالثغر إلى يوميا هذا 0 واستقر الرأس فيها ، ودفن فيها إلى الآن ( إلى القرن 13 ) ( 6 )
ـــــــــــ
3-ابوالسباع : الجوهرة النفيسة فى علوم الكنيسة : ص 140 و 141 ( الباب 87 )0
4-فى راوية السنكسار أن هذا السارق خاف فأعترف قبل عملية التفتيش 0
5-هو البابا بنيامين (38) ، وكان هاربا من اضطهاد الملكين ، وظل 13 سنة بعيدا عن كرسيه قبل الفت العربى 0
6-نفس المرجع السابق 0





تدلنا هذه الرواية على أن راس مارمرقس عادت إلى الأقباط ، وتسلمها البابا بنيامين ، و احتفظ بها إلى أن يبنى لها كنيسة 0 وفى نفس الوقت كان الجسد فى يد الروم الملكيين ، فى كنيسة بوكاليا 0 و هكذا انفصل الجسد عن الراس 0 وظل هذا الانفصال إلى يومنا هذا فماذا قال التاريخ عن هذا الموضوع ؟ 0
كانت الكنائس كلها فى أيدى الروم ، ومن بينها الكنيسة التىتضم جسد الرسول العظيم 0 ومع أن عمروبن العاص قد صرح للبابا بنيامين أن يتسلم الكنائس ، وإلا أنه من الثابت تاريخيا أنه لم يستطع مطلقا أن يسلم كنيسة بوكاليا التى تضم جسد القديس 00
هل ثشبث الروم فى عنف بالجسد و الكنيسة ، فلم يقو عليهم الأقباط ؟ أم أنهم تفاهموا مع عمروبن العاص بطريقة ما ؟ أم أنهم وصلوا إلى اتفاق سلمى مع الأقباط ؟ لسنا ندرى 0 ولكن أبو المكارم يفصل فى هذا الأمر بقوله [ 00 قسمت بيع الاسكندرية فخص البعقوبية ( أى الأقباط أصحاب الطبيعة الواحدة ) كنيسة القمحة (7) ورأس مرقس 0 وخص الملكية ( أى الروم الملكيين أصحاب الطبيعتين ) جسده ودير أسفل الأرض 0 وجعل الجسد فيه فسرقة الفرنجة البنادقة 00 وذكر ان هذا الدير كان دار البقر التى استشهد بها الطاهر رقس وجرجر منها بحبل ] ( Fol. 49 R, V. )
وهكذا احتفظ الروم الملكيون بجسد مارمرقس فى كنيسة بوكاليا التى كانوا قد استولوا عليها بالقوة والاغتصاب منذ القرن السادس 0 وظل الجسد فى حوزتهم حتى الآن 0 نقول هذا لأننا لا نستطيع مطلقا أن نفهم من عبارة أبى المكارم أن الأقباط قد فرطوا فى جسده مارمرقس أثناء عملية تقسيم مع الروم مهما كانت الدوافع 0 وإنما هم لم يستطيعوا أن يسترجعوا الجسد الذى كان الروم قد أخذوه عنوة وقهرا مع جميع الكنائس القبطية ، وعندما كان الملوك فى أيديهم ، أو كانوا هم فى أيدى الملوك ، ولذلك اصطلح على تسميتهم بالملكيين 0
ـــــــــــ
7-كنيسة أخرى فى الاسكندرية باسم مارمرقس عرفت أيضاً باسم المعلقة ، و الملاك ميخائيل 0




يروى ابن كبر عن جسد القديس مرقس فيقول [ لم يزل مدفونا بالبيعة الشرقية على شاطئ البحر بالاسكندرية ، وإلى أن تحيل بعض الفرنج البنادقة وسرقوا الجسد وتركوا الرأس 0 وتوجهوا بالجسد إلى البندقية وهو بها إلى الآن ] (Cool 0 و السبب فى أنهم لم يسرقوا الرأس ان الرأس لم تكن مع الجسد وإنما فى حوزة الأقباط 0
وهذا الأمر يؤيده أنبا يوساب اسقف فوة فيقول [ إن الجسد كان قد نقله الروم إلى البندقية ] (9)0 أما أبوالمكارم فذكر شيئا من التفاصيل فى سرقة الجسد فقال : [ إن الجسد قد سرقة الفرنج البنادقة ، وهو الآن بالبندقية 0 ومن حرصهم على صيانته أخذوا عمودا من رخام وجوفوه ، وجعلوه فيه ، وطوقوه بأطواق حديد محكمة ] 0
و حادثة سرقة البنادقة للجسد تمت سنة 828 أو 829م ، وقيل إن ذلك حدث سنة 815 ( 10 ) 0 و قد ذكرها بتلر عن برنار الحكيم الراهب الفرنسى الذى زار مصر حوالى سنة 870م وقال [ 00 ووراء الباب الشرقى دير القديس مرقس ، ويعيش الرهبان فى تلك الكنيسة التى كان فيها مدفنه ، ولكن البنادقة أتوا فى البحر وحملوا جسده إلى جزيرتهم ] ( 11) 0
أما عن تفاصيل حادث السرقة فقد كتبها الاستاذ راداميس سنى اللقانى أمين صندوق الجمعية الأثرية الاسكندرية(12) فى جريدة البروجرية ايجيبسان بارتيسيباتيو الذى تولى منصبه سنة 823 م نقل إلى البندقية من مصر جسد مارمرقس الإنجيلى الذى كان موضوعا تحت حراسة اثنين من الكهنة اليونانيين فى إحدى كنائس الاسكندرية 0
وقد حدث ان كان فى ميناء الاسكندرية عشرة من سفن البندقية 0 فأتصل ربان
ــــــــــــ
8- ابن كبر : مصباح الظلمة : الكتاب الرابع 0
9-تاريخ البطاركة : سيرة البابا كيرلس الثالث (75) 0
10-جرجس فيلوثاؤس عوض : مقالعن مارمرقس ( اليقظة 1929 ) 0
11-بتلر : فتح العرب لمصر ( ترجمة فريد أبو حديد ) ص 322 0
12- نقله عن كتاب تراجم عالمية ج 33 ص 36 0

أحدى السفن بالكاهنين اليونانيين و اتفق معهما على أخذ رفات القديس 0 ففتحا بحذر شديد اللفائف التى تغطى جسد القديس دون يمسا الاختام التى عليه 00 و نقل الجسد إلى السفينة فأخفى بين طيات الاشرعية 00 و نقل القديس إلى الكنيسة الدوقية وسط حماس شديد 0 وقد اصبح اسمه شعارا التفت حوله مشاعر القومية ] 0
ويروى جرجس فيلوثاؤس عوض فى بحث له عن مارمرقس (13) تفاصيل أخرى عن سرقة جسده فيقول [كان يحفظ رفات القديس مرمقس الراهب استرجيوس و القس تادرس 0 فاحتال عليهما القبطانان ( وقيل التاجران ) ورستيكوس وتريبونوس من أهالى البندقية 0 واوهماهما أن الحكومة تهدم الكنائس ، وأوهماهما أن الحكومة تهدم الكنائس ، وأنهما يخشيان أن تضيع هذه الذخيرة الثمينة ، ولذلك فإنهما سيحفظانها فى البندقية حتى تنطفئ ثورة هيجان الاضطهاد 0
فأجابهما الحافظان إلى طلبهما00 وما أن وصلا إلى البندقية حتى قابلهما البنادقة بفرح عظيم واحتفالات لا مثيل لها 0 وجعلوا جمهوريتهم تحت حماية السد المرقسى لما لمرقس افنجيلى من الاتعاب فى إيطاليا ] 0




بعد وصول الجسد إلى البندقية سنة 828 م اهتم حاكمها الدوق جستنيان ببناء هيكل فخم جميل وضع فيه الجسد غير أن هذا الهيكل احترق سنة 977م ، فجدد عمارته الدوق بطرس أورسيلو 0
ثم بنيت للجسد كنيسة تعتبرمن أفخم كنائس العالم هى كنيسة مارمرقس بالبندقية بدئ فى بنائها سنة 1052م فى ايام الدوق دومينيكو كونتارينى المنيرة وتمت على وضعها الحاضر فى القرن الثامن عشر للميلاد 0 وقد تبارى فى بنائها و تجمليها أعظم مهندسى وفنانى العالم فخرجت تحفة فى الفن اللمبارى الاستروجوتى 0
وهى تقع فى الجنوب الشرقى من المدينة على أعظم قنواتها 0 وهى شهيرة بمبانها من الرخام و الذهب ، وبنقوشها البديعة و أعمدتها الجميلة 0
يصل الزائر إليها بدهليز خمسة أبواب وبه جملة أعمدة شرقية فى غاية الجمال 0 وفى عقد ذلك الدهليز نقش بديع يمثل جملة حوادث من العهد القديم ، من أول الخليقة إلى عهد موسى النبى 0 ومن فوقه بالدور نقش بالذهب يمثل تاريخ نقل جسد مار مرقس 00
وقد نقشت قبابها وجدرانها بلوحات فنية غاية فى الجمال (14) 0 وفى بداية القرن العشرين أجريت ترميمات فى القبة تبارى فيها الفنانون و استمرت عملية الترميم عشر سنوات حتى اقاموا احتفالا كبيرا بتكريس القبة الجديدة فى 25 ابرايل سنة 1912 م حضرة نائب عن ملك إيطاليا 0
وكان بابوات روما شديدى العناية بأمر هذه الكنيسة وجسد القديس المحفوظ فيها ويروى أن البابا ليو التاسع ذهب إليها فى القرن 11 ليسجد عند قبر الإنجيل مرقس 0
ــــــــ
13-جرجس فيلوثاؤس عوض : مقال عن مارمرقس ( اليقظة 1929 ) 0

ملحوظة توجد صورة القناة الكبرى فى فينيسيان ( البندقية ) مع واجهة كنيسة القديس مرقس
وتوجد ايضا صورة واجهة كنيسة سان مارك فى نهاية القرن 11 طبقا لرسم انطونيو بيلاندا ( نشر فى كتاب اونجانيا سنة 1888







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:06 pm




يقول ابن السباع [ إن الأب البطريرك كان يتوجه ثانى يوم رسامته إلى راس مارمرقس الإنجيلى الرسول ، وبصحبته الأساقفة و غيرهم من الكهنة و الشعب 0 ويضرب المطانية أما الرأس المقدس ، وبعدها يبدأ بالصلاة ورفع البخور أمام الرأس 0 ثم يقول مقدمة إنجيل القديس مرقس ، ويختم الصلاة بالتحليل وكيرياليصون ] [ ثم يحجب بينه وبين سائر الاكليروس ، ويأخذ الراس المقدسة ويضعها فى حجره ويعربها من الكسوة القديمة ، ويكسيها جديدة من حرحير 0 ويخيط عليها 0 وبعد ذلك يظهر للناس و هى فى حجره 0 ليقبلوها واحدا واحدا حسب رتبهم 0 ويتبارك من مؤسس الكرازة المرقسية ، ولذا يدعى البابا خليفة مارمرقس ] (15) 0
وقد جاء فى كتاب رسامة البطاركة عن البطريرك بعد سيامته [ يأخذ فى حضنه الرأس الرسولى الذى للناطق بالإلهيات مرقس لأنه صار خليفة له ] 0







عرفنا أن البابا بنيامين (38) تسلم عشرة آلاف دينار من عمرو بن العاص ليبنى كنيسة توضع فيها رأس مارمرقس 0 و الظاهر أنه بدأ فى بناء تلك الكنيسة التى عرفت فيما بعد باسم المعلقة أو القمحة 0 ولكنه لم يستطع إكمالها ، فأتمها خليفته البابا أغاثو (39) حسب رواية المقريزى ص 44
وهكذا احتفظ البابا برأس مارمررقس معه فى دير مطرا الذى كانت فيه قلايته حسب رواية أبى المكارم ، ودير مطرا هذا كان يدعى الابيسكربيون ( أى دار الاسقفية ) 0
فلما بنيت كنيسة مارمرقس ( المعلقة ) حفظ الراس فيها و هذه الكنيسة هى غير البوكاليا التى كانت فى يد الروم 0 وهكذا يقول ابن السباع [ فبنى هذه الكنيسة بالاسكندرية ، و المعروفة بالمعلقة الكائنة بشارع المسلة بالثغر إلى يومنا هذا ( أى القرن 13 ) وأستقر الراس ودفن فيها إلى الآن ]



ثم بعد ذلك بدأ الروم يحاولون الاستيلاء على الرأس 0 ولما ظهرت قيمتها للحكام كانت مجالا لسلب أموال الأقباط تحت التهديد بأخذها أو بيعها 0 وهكذا يروى لنا كتاب تاريخ البطاركة (16) فى سيرة البابا زخارياس (64) عن رأس مارمرقس أنه [ ظفر بها أمير تركى فى وقت اضطهاد الحاكم بأمر الله 0 فأخذها من بقيرة الرشيدى حامل الصليب بثلثمائة دينار 0 وحملها إلى أنبا زخارياس الله 0 فأخذها منه بقيرة الرشيدى حامل الصليب بثلثمائة دينار 0 وحملها إلى أنبا زخارياس المختفى وقتئذ بدير أبى مقار خوفا من الحاكم بأمر الله ] 0
وهكذا تكون رأس مارمرقس قد وصلت إلى دير القديس مكاريوس ببرية شيهات حوالى سنة 1013 م 0 و بقيت فيه طول مدة اختفاء البابا زخارياس (64) وقد دون هذا الكلام أيضاً ابو المكارم 0 وربما تكون الرأس قد رجعت بعد ذلك إلى كنيسة مارمرقس ( المعلقة ) بالاسكندرية 0
ــــــــــ
16-روى هذه السيرة الأنبا ميخائيل أسقف تنيس سنة 1051 م 0 وقد حدث له هو أيضاً أن احتفظ برأس مارمرقس فى بيته فترة 0




فى خلال القرن الحادى عشر ، وأيضاً حتى القرن الرابع عشر ، و تنقلت رأس القديس مارمرقس فى كثير من بيوت أعيان الأقباط بالاسكندرية 0 وربما كان ذلك محاولة لأخفائها عن أعين الحكام الذين كانوا يفتشون عنها سعيا وراء المال يأخذونه من الأقباط أو يبيعونها به للروم الملكيين فكانت بيوت الأعيان لأنها غير معروفة أضمن من الكنيسة أو مكان أقامة البطريرك فى إخفاء الرأس 0
وفى سيرة البابا خرستوذولوا 66 ( 1077 م ) خبر طويل عن نتقل رأس مارمرمقس فى بيوت أعيان الاسكندرية فى النصف الثانى من القرن الحادى عشر 0 ويقول لنا موهوب بن منصور مدون هذه السيرة [ كان رأس القديس مرقس الإنجيلى فى دار أبو يحيى زكريا 00 فلما مرض واشتد وجعه جاء إلى والدى عشرة من النصارى 00 وقالوا له : الشيخ ابويحيى زكريا قد اشتد وجعه 0 ونخاف أن يموت فيقبض على دراه ، وما نأمن على رأس القديس التى هى عنده 0 فمضى معهم إلى الرجل ووجدوه ينازع 0 فأخذوا الصندوق الذين فيه الرأس وحملوه إلى دار جبريل بن قزمان
لأن داره كانت قريبة إلى دار أبويحيى 0
فلما كان بالليل حملوه إلى دار والدى ( أى والد موهوب بن منصور بن فرج الاسكندرانى ) وقالوا له خفنا أن نجعله حيث نقلناه لقربه دار أبو يحيى فاجعله عندك فوقف والدى فى الدهليز وحلف أنه لا يدخل داره خوفا من السلطان لأنه كان قد لقى قبل ذلك مصادرة وغرامة وأموراً صعبة 0
فأخذ سرور بن مطروح ومضى به إلى داره 0 فقال له القس سيمون الذى صار الآن أسقفا على تنيس أنا أنقله من عندك إلى عندى وأخدمه أنا وأخى ومضوا وأخذوه00
ثم وصل الأمر بالقبض على والدى و الجماعة الذين كانوا معه 00 فأحضرهم الوالى وقال لهم أريد رأس مرقس وعشرة آلاف دينار كانت معها ، وهذا كتاب السلطان قد وصلنى بمطالبتكم بذلك 00 لأن ابن بشير كتب إليه بأن الروم يدفعون له فيه عشرة آلاف دينار 0 فقال له والدى : ما رايته ولا أخذته 0 وهوذا أنا بين يديك ، وعلم والدى و الجماعة أن هذا ناله بسبب أنه لم يأخذه ورده من باب داره 0 فأقام معتقلا سبعة و ثلاثين يوماً ]
وتنتهى قصة موهوب بن منصور بالافراح عن والده بعد رؤيا ظهر فيها مارمرقس ووعده فيها بالأفراح عنه بعد ثلاثة ايام 0 وفعلا افرج عنه بعد دفع ست مئة دينار للوالى ووصل إلى الاسكندرية وأخذ رأس مارمرقس فى داره كأن لم يصبه شئ 0
ومن هذه القصة يثبت أن رأس مارمرقس تنقلت فى حوالى خمسة أو ستة بيوت فى فترة شهور قليلة 0
و تتابع الرأس تجوالها فى بيوت الأعياد 0 فيقول أنبا يوساب أسقف قوة فى تاريخه [ أما راس مرقس القديس فكانت عند قوم فخافوا فى نفوسهم ، فأخرجوها من مكانها وأودعوها مكانا آخر 00 وخافوا على رأس مرقس ففجعلوها بين حائطين وبنوا عليها 00 وبعد انتهاء الحرب نقلوه إلى مكانه 00 وجعلوا قدامه القناديل كالعادة 0 وكانت العجائب لا تنقطع من قبل رأس القديس 0
وورد فى سيرة البابا مرقس الثالث 73 ( 1166 1189 م ) [ وبعد تكريس البابا مرقس بن زرعة ثالث سبعى البطاركة دخل المدينة ، وأتى إلى الدار التى فيها رأس مرقس ، وبات هناك الى الغد 0 وأخذ مفاتيح الصندوق وفتحه ، وأخذ الراس فى حجره وهو جالس بالقراءة و التسبيح ] 0
ويروى تاريخ البطاركة أن رأس القديس كانت فى دار أولاد السكرى خلال القرنين الثالث عشر و الرابع عشر للميلاد 0
ففى سيرة البابا كيرلس الثالث بن القلق 75 ( 1235 1243 م ) [ أنه ركب وخرج إلى دار ابن السكرى التى فيها رأس مرقس الإنجيلى 00 ووضع هذا الرأس فى حجره و كساه كسوه جديدة على جارى العادة ] 0
ويطابق هذا قول ابن كبر ( 1334 م ) ونقلت الرأس إلى دار بالاسكندرية تعرف بدار أولاد السكرى وهى بها إلى يومنا هذا 0




ثبت أن رأس القديس كانت تنتقل فى بيوت أعيان الأقباط فكيف يمكن التوفيق بين هذه التنقلات وبين قول ابن السباع عن هذه الرأس انها كانت فى كنيسة مارمرقس المعلقة إلى أيامه فى القرن الثالث عشر ؟ ربما كان موضعها الأصلى هو الكنيسة 0 فإذا ثارت موجة من الاضطهاد خشى فيها على راس القديس ، أو حدث طارئ ما سبب خطراً معينا عليها ، عند ذلك كانت تودع فى بيوت الأعيان ، وتظل قاتمة فيها حتى تهدأ الأمور فترجع مرة أخرى إلى الكنيسة 0



وربما بعد هذا بنى فى الكنيسة المرقسية ضريح خاص وضعتفيه رأس القديس ، و خاصة فى القرن الثامن عشر 0 إذ نسمع فى سيرة القديس البابا يؤانس السادس عشر (103 ) أنه فى سنة 1716 توجه إلى الاسكندرية ، ونزل فى ضيافة القديس مرقس 00 وزاره ضريحه 0
على أن آخر وصلى إلينا من جهة رأس القديس مرقس كان فى سيرة البابا بطرس السادس (104 ) قيل أيضاً أنه توجه إلى الاسكندرية وقبل راس مرقس الإنجيلى و لما أراد الرجوع علم أن جماعات بالاسكندرية ( ربما من النبادقة أيضاً ) تكلموا على الرأس المقدسة فأخفاها فى الدير (17) 0
( و لعله يقصد منطقة الكنيسة الشرقية بالاسكندرية التى كانت تعرف بالدير ) 0
وبعد البابا بطرس هذا ( 104) أى من بداية القرن الثامن عشر منذ حوالى 250 سنة بطل طقس احتضان البابوات لراس مارمرقس عقب رسامتهم و إلباسها كسوة جديدة و لم نعد نسمع شيئا أو نبصر شيئا من جهة رأس مارمرقس 0
ويقول الشماس كامل صالح نخلة فى كتابه عن مارمرقس ص 122 [ وقد علمت من شيوخ الأقباط المتأصلين أى الأرثوذكيين فى الاسكندرية ، وحسبما تسلمه الاياء عن الأجداد أن الراس الطاهرة وضعت مع جماجم أخرى خاصة بالقديسين فى جرن من رخام 0 ووضعت فى مكانها المذكور ( بالجهة البحرية الشرقية بالكنيسة المرقسية الحالية تعرف بالمقصورة ) حتى لا يمكن الاهتداء إليها و لا تمتد يد السراق لسرقتها 0 وذلك من أيام البابابطرس السادس ) ( 104 ) 0
ـــــــــ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:08 pm

تكاد لا تخلو صلاة في الكنيسة من اسم القديس مار مرقس إما بتمجيد ، أو استشفاع ، أو طلب بركة فإسمه يذكر في صلاة البركة التي نختم بها اجتماعاتنا . هذه الصلاة التي نقولها بعد رفع بخور عشية ن و بعد رفع بخور باكر ، و في نهاية القداس بعد التناول ،و في نهاية كل صلاة طقسية وكل إجتماع ، والتي نبدأها " بالسؤالات و الطلبات التي تصنعها عنا كل حين سيدتنا كلنا والدة الإله القديسة الطاهرة مريم " و هذه الصلاة نطلب فيها بركة القديس مار مرقس قائلين :
" و ناظر الإله ، الإنجيلي ، مرقس الرسول ، القديس ، و الشهيد " .
ذاكرين في هذه العبارة خمس صفات اساسية لهذا القديس العظيم

في تحليل الخدام الذي يقال بعد رفع الحمل ، يطلب الكاهن الحل للكهنة و الخدام و الشمامسة و الاكليروس و كل الشعب " من فم الثالوث الأقدس و من فم الكنيسة و من أفواه الإثني عشر رسولاً ، و من فم ناظر الإله ، الإنجيلي ، مرقس الرسول ، القديس ، و الشهيد " . بنفس الصفات الواردة في صلاة البركة . و هكذا نطلب منه البركة ، و نأخذ الحل من فمه ، و ماذا أيضاً ؟


أ‌- نطلب شفاعته في ( الهتينيات ) قائلين : " بصلوات ناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول ، يا رب أنعم علينا بمغفرة خطايانا " .
ب‌- وله مرد في ( الابركسيس ) أوله :
( يوجد هنا قبطي )
تقول فيه : السلام لك ايها الشهيد ، السلام للإنجيلي ، السلام للرسول ، مرقس ناظر الإله .
جـ- نذكره ايضاً في صلاة المجمع ، بنفس صقاته ، قائلين " و ناظر الإله ، الإنجيلي ، مرقس ، الرسول ، القديس ، و الشهيد ".
د- و لكن في لحن( يوجد هنا قبطي ) يضيف الشماس إلي هذه الصفات صفة أخري هي صفة " رئيس الأساقفة " في عبارة ( يوجد هنا قبطي )
فيقول " القديس مرقس ، الإنجيلي ، رئيس الأساقفة ، و الشهيد .

في ختام تحليل نصف الليل للكهنة يقال " بشافعة ذات الشافعات ، معدن الطهر و الجود و البركات ، سيدتنا كلنا و فخر جنسنا ، العذراء البتول الزكية مارت مريم ، و الشهيد الكريم مارمقس الإنجيلي الرسول كاروز الديار المصرية ، و كافة الملائكة و الآباء و الانبياء و الرسل و الشهداء و القديسين و السواح ، و العباد و النساك المجاهدين " . نلاحظ هنا الترتيب العجيب الذي وضعت فيه شفاعة القديس
أ‌- في تسبحة نصف الليل له ربع يقال فيه " أطلب من الرب عنا أيها الناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول ليغفر لنا خطايانا " .كما تقال له ذكصولوجية من الذكصولوجيات .
ب‌- و في رفع بخور عشية و باكر : له ربع من أرباع الناقوس يقال بعد صلاة الشكر ط بصلوات ناظر الإله الإنجيلي مرقس الرسول ، يا رب أنعم علينا بمغفرة خطايانا ". و يقال ايضاً " السلام لك ايها الشهيد ، لاسلام ايها الإنجيلي ، السلام ايها الرسول ، مرقس ناظر الإله .
( يوجد هنا قبطي )
جـ - وله ذكصولوجية ، تقال بعد أوشية الراقدين في رفع بخور عشية ، أو بعد أوشية المرضي أو المسافرين في رفع بخور باكر ، أولها :
مرقس الرسول ( يوجد هنا قبطي )
د- و في ذكصولوجية ادم باكر التي تقال بعد مزامير باكر ن له ربع يقال فيه " السلام لبينا مرقس الإنجيلي مبدد الوثان
( يوجد هنا قبطي )
و هذا لقب أخر يشير إلي عمله العظيم في القضاء علي الوثنية .
و له في هذه الذكصولوجية ربع اخر أوله : ( يوجد هنا قبطي )

ايها المبشر العظيم في كورة مصر ، مرقس الرسول ، مدبرها الأول .

أ‌- له إبصاليتان إحداهما ادم و الثانية . فإذا كان عيده في يوم أحد أو أثنين أو ثلاثاء ، تقال له البصالية الآدام . أما إذا كان في يوم اخر من ايام السبوع فتقال له البصالية الواطس . و بعد ابصالية القديس تقرأ ابصالية و تذاكية اليوم . و من الألقاب التي تقال في البصالية الواطس " يا تلميذ المسيح "
( يوجد هنا قبطي )
" يا تلميذ المسيح ، مرقس الرسول هوذا السيد الرب قد اختارك بالحقيقة و جعلك مبشراً بانجيله " . و في البصالية الادام يوصف أيضاً بالكارز و المبشر
وفي كتاب التماجيد ، يوجد لمار مرقس لحن ، و ذوكصولوجيتان ، و مديح ادام .
و في هذا اللحن يقال له ط ايها القديس مرقس الإنجيلي و تلميذ المسيح بطريرك الاسكندرية " و نلاحظ أن عبارة " بطريرك الاسكندرية " لقب اخر يضاف إلي الألقاب السابقة ز و هذا اللقب لم يكن معروفاً طبعاً في العصر الرسولي ، فلم يكن يوجد بالأضافة إلي رتبة الرسل ، ما هو اعلي من رتبة الأسقفية . و من الصفات التي تقال له في هذا اللحن ايضاً " مرقس السراج المضئ "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:08 pm


( يوجد هنا قبطي )
تعيد له الكنيسة في يوم 30 برموده ، و نلاحظ أن القراءات الخاصة بهذا اليوم مركزة كلها في التبشير و اختيار الرسل و عملهم .
*فالمزامير - سواء التي تقرأ في عشية أو باكر أو القداس - كلها عن التبشير . و فيها إشارة إلي عمل القديس الكرازي ، في جماعة عظيمة ، بثبات و نجاح ن و ينادي في الأمم بأعمال الرب ، و يبشر من يوم إلي يوم بخلاصه
اختير لعشية ( مز 39 : 8 ، 9 ) : " بشرت بعد ذلك في جماعة عظيمة . هوذا لا أمنع شفتي . و اقام علي الصخرة رجلي ، و سهل خطواتي ز هللويا " . ونلاحظ أن عبارة ط في جماعة عظيمة " فيها غشارة غلي عمله المسكوني الواسع . كما أن عبارة " سهل خطواتي " فيها غشارة إلي عمل الله معه في إنجاح خدمته . أما ثبات تلك الخدمة فيدل عليها قوله " و اقام علي الصخرة رجلي ".و اختير لباكر ( مز 104 ك 1 ) : " اعترفوا للرب و ادعوا باسمه . نادوا في الأمم بأعماله . حدثوا بجميع عجائبه . افتخروا باسمه القدوس " . و نلاحظ أن عبارة " نادوا في الأمم بأعماله " ، تشير إلي عمل هذا الرسول وسط الأمم ، و كتابة إنجيله للأمم خاصة . أما مزمور القداس ( مز 95 ك 1 ) ، فهو فرح و تسبيح لتبشير القديس : " سبحوا الرب تسبيحاً جديداً . سبحي الرب ايتها الرض كلها . سبحوا الرب و باركوا اسمه . بشروا من يوم الي يوم بخلاصه " . و العبارة الأخيرة فيها شرح لعمل هذا الرسول العظيم الذي كان يبشر من يوم إلي يوم بخلاص الرب .
*أما قراءات الإنجيل ، فقد اختيرت كلها من إنجيل مارمرقس ، تشرح اختيار الرسل ، و ما اعطي لهم من وصايا ن و ما منح لهم من سلطان ، و ما ينتظرهم من مكافأة
فإنجيل عشية ( مر 6 ك 7 - 13 ) عن دعوة الاثني عشر و عملهم الكرازي و إرسالهم بلا كيس و لا مزود ، و اعطائهم سلطاناً لشفاء المرضي و اخراج الشياطين و عقوبة من لا يقبلهم . و إنجيل باكر ( مر 10 : 17 - 30 ) يقول فيه الرب لرسله : " الحق أقول لكم ليس أحد ترك بيتاً أو أخوة او اخوات أو اباً أو أماً أو امرأة أو أولاداً أو حقولاً لأجلي و لأجل الإنجيل ، إلا و يأخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتاً و أخوة و أخوات و أمهات و أولادأص و حقولاً مع اضطهادات ، و في الدهر الآتي الحياة الأبدية ". إما إنجيل القداس فهو بداية إنجيل مارمرقس ( 1 : 1 - 11 ) ليشرح هدف هذا الإنجيل من أنه يبشر بالمسيح ابن الله . فالآية الأولي من هذا الفصل هي " بدء إنجيل يسوع المسيح ابن الله " . و الاية الخيرة منه هي " أنت إبني الحبيب الذي به سررت " .
*أما الرسائل و الابركسيس فكلها تتعلق بمارمرقس وعمله مع باقي الرسل ، و بخاصة مع بولس و بطرس و برنابا :
فالبولس ( 2 تي 4 ك 10-18 ) يقول فيه بولس الرسول لتلميذه تيموثيئوس " خذ مرقس و احضره معك ، لأنه نافع لي للخدمة " . و الكاثوليكون ( 1 بط 5 : 1 - 14 ) يقول فيه بطرس الرسول "تسلم عليكم التي في بابل المختارة معكم و مرقس إبني " . و الابركسيس ( أع 15 : 36 ؛ 16 : 5 ) و يقول " و برنابا أخذ مرقس ن و سافر في البحر إلي قبرص " . و ينتهي هذا الفصل بقول الكتاب " فكانت الكنائس تتشدد في الإيمان ن و تزداد في العمل
كل يوم " .

في دورة الصليب و الشعانين ، يقفون أمام ايقونة مارمرقس الإنجيلي ، و يقول الكاهن اوشية افنجيل ن و يقرأ الفصل الخاص باختيار السبعين تلميذاً و ارسالهم للخدمة و عقوبة من لا يقبلهم ( لو 10 : 1 - 12 ) و في هذا لدلالته علي أن مارمرقس واحد من السبعين كما شرحنا من قبل . اما المزمور الذي يقرأ فهو ( مز 67 : 13 ) الذي يقول فيه المرتل " الرب يعطي كلمة للمبشرين بقوة عظيمة ".

تعيد له الكنيسة في يومين ك 30 برموده تذكار استشهاده ، و 30 بابه تذكار ظهور راسه المقدسة ن إلي جوار أخبار متفاوتة عنه في بعض أيام السنة الأخري .
أ‌- يكتب في التزكية " أنبا فلان القديس البطريرك الذي استحق كرسي مار مرقس الإنجيلي ذي المعرفة الحقيقية الذي نادي في كل امسكونة بالعزاء و خلاص النفوس " .
( يوجد هنا قبطي )
و هذه العبارة الخيرة تعطي فكرة عن أن رسولنا العظيم كان له عمل مسكوني عام بالإضافة إلي كرازته في كنيستنا القبطية . و تستطرد التزكية مكملة " هذه التي سبق أن يكرز بها و يغرسها و يقويها في الجامعة الرسولية ابونا الطاهر الإنجيلي مرقس ، من أجل اتيان عريسها الحقيقي الابن الوحيد يسوع المسيح مخلصنا الكامل الذي يكمل كل شئ .
ب‌- و في الصلوات التجليس يقولون " نجلس أنبا فلان رئيس أساقفة علي الكرسي الطاهر الرسولي الذي لبينا القديس المبارك ناظر افله مرقس ، باسم الاب و الابن و الروح القدس امين " . " ثم يجلسه الآباء علي كرسيه و انجيل مارمرقس في حضنه . و يقبله الأساقفة في فمه ، و بعدهم الكهنة يقبلونه في صدره ، و كل الشمامسة يقبلون يده " .
" و البطريرك يقبل إنجيل مارمرقس و يأخذ الرأس الرسولية التي لناظر الإله مرقس في حضنه ، لأنه صار خليفة له من بعده ، و هو مستعد أن يقتفي اثاره " . و تقال مديحة لتجليس البطريرك فيها " في خلافة مرقس الرسول الشريف ن الناطق بالإلهيات ( يوجد هنا قبطي ) . و هذا لقب اخر نضيفه إلي مجموعة ألقاب الرسول القديس

جـ- و تطلب شفاعة القديس في ختام كل الصلوات . و في اخر تقليد البطاركة يقال " بشفاعة سيدتنا لكنا والدة الإله القديسة العذراء كل حين الطاهرة مريم ، و بطلبا ابينا القديس المغبوط في كل شئ ، الرسول الطاهر مرقس الإنجيلي .
من واقع نظرتنا إلي طقوسنا الكنسية نخرج بالاتي :
1- اهتمامنا الكبير بكاروزنا العظيم مارمرقس ، الذي يدخل اسمه في صلواتنا ، و في ألحاننا ، و في قراءاتنا الكنسية . و تنظم له البصاليات ، و الذكصولوجيات ، و المدائح
2- و في صلواتنا نطلب بركته ، و نأخذ الحل من فمه ، و نتشفع به
3- و تعطيه الكنيسة الألقاب الاتية : القديس ، الشهيد ، ناظر الإله ، الإنجيلي ، الناطق بالإلهيات ، الرسول ، تلميذ المسيح ، أحد لاسبعين ، الكرسي الطاهر الرسولي " .
4- و من جهة كرازته تذكر الكنيسة عمله المسكوني ن في جماعة عظيمة ، حيث نادي في الأمم باسم الرب ، و بشر من يوم إلي يوم بخلاصه ، و نادي في كل المسكونة بالعزاء و خلاص النفوس .
5- كما تهتم الكنيسة بانجيله ، و براسه المقدسة :



تعالوا أيها المؤمنون
لنكرم القديس
كل مدن مصر
يعيدون لشفيعهم
لأن ألف و تسعمائة سنة
علي موته لأجل الإيمان
مستوجب يا ناظر الإله
الشهيد العظيم
لأجل اعترافاتك
قبلت الشهادة
حقاً لقد اعلنت
التي في المسيا
ها المصريون
صيرتهم مؤمنين
الله المسيا
و إنجيليا

ها انجيلك
يضئ لنا
حسناً اسست لنا
في الاسكندرية




الشعوب الأرثوذكسيون
ابانا انبا مرقس
و قري المصريين
ابينا أنبا مرقس
كملت هذه السنة
ابينا انبا مرقس
مستحق أيها الرسول
يا أبانا أنبا مرقس
و اعلاناتك

يا ابنا انبا مرقس
الخلاص و الحرية
يا ابانا أنبا مرقس
و أمميون اخرون
يا ابانا أنبا مرقس
صيرك تلميذاً
يا ابانا أنبا مرقس
إلي كمال الدهور
يا ابانا أنبا مرقس
الكنيسة
يا أبانا أنبا مرقس







و أيضاً المقدسة
التي في ليبيا
اليست كنيستك
و بقيت افريقيا
أنت رسول
بشرت الرومانيين
مبارك بالحقيقة
لأنك اخترت القديس
و كنت تجتمع
في بيت القديس
أحفظ الكنيسة
بشفاعات
حقاً أخذنا بركة
في كنيستنا
كنيستك
هي منارة عظيمة
من أجل الفضائل
هيأت الاكليريكية
الرجل الكامل
هو رسولنا
السلام للبتول
السلام للشهيد
أنفس الصديقين
يباركونك أيها القديس
كذلك الصديقون
يعيدون لك ايها القديس
فلهذا ايضاً الحقير
ينشد لك هذا النشيد



الكنيسة
يا ابانا انبا مرقس
بلغت إلي اثيوبيا
يا ابانا انبا مرقس
مسكوني
يا ابانا انبا مرقس
يا ملكي المسيح
ابانا انبا مرقس
مع رسلك
ابينا انبا مرقس
إلي استعلانك
أبينا انبا مرقس
شفاعاتك
يا ابانا أنبا مرقس
في الاسكندرية .
يا ابانا أنبا مرقس
و ( علم ) اللاهوت
يا ابانا انبا مرقس
حبيب المسيح
أبونا انبا مرقس
السلام للرسول
أبينا انبا مرقس
الذين في العلاء
ابونا انبا مرقس
الذين في هذا العالم
ابونا انبا مرقس
بطرس الشماس
يا ابانا أنبا مرقس



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:09 pm

وضع القديس مار مرقس قداساً صلي به و سلمه للقديس انيانوس ليصلي به من بعده مع القسوس الثلاثة الذين رسمهم معه .وقد وضع هذا القداس باللغة اليونانية ، ثم ترجم غلي القبطية . و هو من اقدم القداسات التي وضعت في الكنيسة ، و عنه أخذت القداسات الثلاثة المستعملة الآن في الكنيسة . و يمتاز بغزارة مادته .
و بقي القداس يلقن شفاهاً إلي سنة 330م حين دونه البابا أثناسيوس الرسولي (20 ) و سلمه للقديس افرومنتيوس أول اساقفة اثيوبيا . و قد اضاف عليه البابا كيرلس الكبير ( 24 ) اضافات كثيرة و دونه في وضعه الجديد ، فنسب إليه ، و صار من ذلك الحين إلي الآن يعرف باسم القداس الكيرلسي .
و يقول قاموس اكسفورد (1) إنه [ في سنة 1928 اكتشفت قصاصات من القداس في بردي استراسبورج ترجع إلي القرنين الرابع و الخامس في الطقس القبطي ، مكتوب عليها القداس القبطي للقديس مرقس أو للقديس كيرلس . و صيغة أخري منه باللغة الأثيوبية و توجد ثلاثة مخطوطات في الفاتيكان لهذا القداس و هي :
The Cod. Rossanensis ( Vat. Gr 1970, saec XIII ) .

The Rotulus Vaticanus ( Vat. Gr. 2281, Saec XIII ) .

The Rotulus Messanensis ( Cod. Mes. Gr. 177, saec XIII ).

ـــــــــــــــــــــ

1- Oxford Dictionary P. 860 .



كان لمار مرقس تأثير كبير علي المعمار و النحت و الرسم . فما أكثر الكنائس و المدارس و المؤسسات التي تحمل إسمه ، و التماثيل لاتي نحتت له ، و الصور التي تمثله في كرازته و في شخصه و في معجزاته .
صورة في مصر (1) :
أقدم صور نعرفها للقديس مارمرقس في مصر ست صور : ثلاث منها ترجع إلي القرن العاشر الميلادي ، و ثلاث ترجع إلي القرن الثالث عشر .
· أما الصور الأولي ، فاثنتان منها في الكنيسة الكبري بدير السريان بوادي النطرون : إحداهما علي حجاب الهيكل المشهور باسم " باب النبوات " و يرجع تاريخها إلي سنة 913 م . و هي الصورة الخامسة من اليسار في اعلي حجاب الهيكل . و الصورة الثانية علي الباب الذي يقع بين الخورسين الأول و الثاني و ترجع إلي سنة 929 م .
· أما الصورة الثالثة التي يرجع تاريخها إلي القرن العاشر فتوجد في كنيسة المعلقة بمصر القديمة باعلي الجدار القبلي للكنيسة . و عليها مسحة من الفن البيزنطي اليوناني تشرح لنا فكرة اليونانيين عن مار مرقس .
· أما الصورة الثلاث التي ترجع إلي القرن الثالث عشر ، فأقدمها ترجع إلي سنة 936 ش ( 1220 م ) و توجد في مخطوطة رقم 21 مقدسة بمكتبة دير السريان بوادي النطرون . و هي مخطوطة للبشائر الأربعة باللغة القبطية . و في إحدي صفحاتها صور الإنجيليين الأربعة .
ــــــــــــــ
1-أنظر : دليل المتحف القبطي سنة 1932 ( جـ 2 ص 81 ) .
ــــــــــــــ
*تلي هذه الصورة في القدم صورة أخري للقديس في كنيسة الأنبا انطونيوس بدير الأنبا أنطونيوس بالصحراء الشرقية ، ترجع غالباً إلي سنة 949 ش ( 1233م ) و قد كشفتها بعثة المعهد البيزنطي الأمريكي سنة 1931 م .
*و الصورة الثرية الثالثة لتي ترجع إلي القرن الثالث عشر أيضاً ، توجد في مخطوطة رقم 5 / 196 مقدسة بالمكتبة البطريركية تشمل البشائر الأربعة و تاريخها 9 مسري سنة 1007 ش ( 1291 م ) .
· وهناك صور أخري كثيرة للقديس و لكنها حديثة ، توجد في كنيسة مارمينا بفم الخليج ، و كنيسة العذراء بحارة زويلة ، و كنيسة العذراء بحارة الروم ن و الكنيسة البطرسية بالعباسية ، و الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية و الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة .
صور القديس في كنائس و متاحف أوربا :
من اشهر الصور التقليدية لمار مرقس صورته و هو جالس يكتب إنجيله ناظراً في خشوع غلي السماء أو إلي الكتاب و بيده ريشة . و تمثل هذا الوضع لوحة له في متحف مونت بلييه Monte Pellier ( 2 ) .و من أمثلة ذلك أيضاً لوحة أخري ترجع إلي سنة 1507 م للفنان بارتولوميو Fra Bartolomeo في دير القديس مرقس للرهبان الدومينيكان بفلورنسا ، تمثل القديس مرقس جالساً علي عرشه ، ممسكاً بيده ريشته و انجيله .
· و في بعض الصور يظهر معه في نفس الصورة أسده المشهور و هو قابع بصورة اليفة ، و قد لطف القديس من طباعه الوحشية ، و تمثل هذا الوضع لوحة بمتحف اللوفر للرسام الشهير بينييه Peniz أحد تلاميذ دوريه Durer و لوحة أخري بمعد الفنون الجميلة بالبندقية للفنان بونيفازيو (3 ) . و عموما صورة مارمرقس و هو يكتب إنجيله ينبغي أن تصوره صغير السن . أما صورته يكتب و هو أشييب ن فقد ترمز غلي كتابته أي شئ غير الإنجيل .
ــــــــــــــ
2- حبيب جرجس : تاريخ مارمرقس ص 57-60 .
3- نفس المرجع السابق .
ــــــــــــــ
· و لكي يتبارك قديسو الغرب بمارمرقس ، رسمهم الفنانون معه في لوحاتهم . و من أمثلة ذلك لوحة للفنان جيوفاني مارتيني Griovanni Martini ترجع إلي سنة 1501 م تمثل القديس مرقس جالساً علي عرشه و معه ( القديس ) هرماجوراس Hermagoras ( 4 ) ز
· و هناك لوحة اخري للفنان تتيان ترجع غلي سنة 1511 م بكنيسة مريم سيدة السلام في فينسيا تمثل القديس علي عرشه في العلو ن و عند اقدامه أربعةمن القديسين المشهورين بالشفاء منهم لاقديسان قزمان و دميان . و لعل هذه اللوحة شهادة واضحة من الغرب بقوة الشفاء التي منحها الروح القدس لهذا الرسول العظيم كما ظهرت في كرازته ( 5 ) .
· و في ميونخ لوحة للفنان دوريه Duter ترجع إلي سنة 1526 م تمثل أربعة رسل ك بولس و مرقس معاً ، و بطرس و يوحنا معاً ( 6 ) . و لعل في هذه اللوحة اعتراف واضح بان خدمة قديسنا مرقس كانت مع بولس الرسول أكثر مما كانت مع بطرس .
صورة نادرة في موضوعها :
من أمثلتها صورة لاستشهاد القديس مرقس محفوظة بالبندقية ، تمثله و هو يلاقي اللعذاب و الموت بنفس مطمئنة ز و مجموعة صور في نفس الكنيسة تشرح كيفية نقل جسده غلي البندقية . و توجد للقديس صورة في دار الكتب المصرية تمثله و هو يعمد أنيانوس خليقته .
كذلك توجد لوحة جميلة للفنان باري دي بوردو تمثل الحرب التي قاتل فيها القديس مرقس ضد الشياطين دفاعاً عن مدينة البندقية . و هي ليست لوحة خيالية ، و إنما تشرح معجزة حقيقية رواها أهل البندقية انفسهم و قد سجلناها في الفصل الخاص بمعجزات القديس . و من اللوحات الجميلة التي تمثل النواحي الإنسانية الرقيقة عند القديس مرقس كما يتصورها أهل الغرب ، لوحة نانتورول بمعهد الفنون الجميلة بالبندقية . رسمت سنة
ـــــــــــ

4- Ieonographie di lart Chretien, lll, P. 871

5- lbid

6- Ibid

ـــــــــــ


1648م ، و ظللت بالبندقية إلي سنة 1799م . حيث نقلها نابليون إلي باريس من فرط غعجابه بابداعها . و هي تمثل صورة عبد اجتمع حوله عدد كبير من الناس يشاهدون الحكم عليه بالاعدام ، و قد قطعت يداه . عند ذلك ينزل القديس مرقس من السماء ، و يعيد يدي العبد البائس ، فيرول العبد فرحاً تاركاً أعداءه ، و هو في حلة حالكة السواد .





لا نقصد بكلمة ( كرسي ) المعني الحرفي أو المادي للكلمة ز فالقديس مار مرقس لم يكن يجلس علي كرسي ، بقدر ما كان يجول من مكان غلي اخر ، متعباً من أجل الكرازة و التبشير و الرعاية و الافتقاد ، حتي تمزق حذاؤه من كثرة السفر و السير . إنما المقصود بكرسي مارمرقس هو الخلافة الرسولية لهذا القدييس ، و إتمام عمله الرسولي في الكرازة و نشر ملكوت الله علي الأرض .
1- شهرة الكرسي المرقسي و خدماته :
2- أ- الكرسي الاسكندري في المجامع المسكونية :
و قد عرف كرسي مارمرقس في التاريخ باسم " كرسي الاسكندرية " . و كانت لهذا الكرسي شهرة كبيرة في الأجيال الأولي .وكانت له الصدارة في لامجامع المقدسة : إما في رئاستها الرسمية ، و إما في إدارة دفتها من الناحية العلمية اللاهوتية و الكنيسة . فمجمع نيقية المقدس ، أو المجامع المسكونية ن الذي إنعقد سنة 325 م ، كان الكرسي المرقسي هو الذي يدير دفته اللاهوتية ز كان أثناسيوس شماس البابا الكسندروس الاسكندري و هو أبرز الشخصيات فيه ، برزت مكانته اللاهوتية أكثر من جميع الأساقفة القديسين ال 318 الذين حضروا المجمع . و إن كان مجمع نيقية المقدس قد وضع قانون الإيمان للعالم المسيحي كله ، فإن قانون الإيمان هذا هو بلا شك من وضع اثناسيوس الاسكندري بالذات . ثم اختير القديس اثناسيوس بابا للاسكندرية حوالي سنة 328 م . و تولي مهاجمة الأريوسية ؛ بكل قوة دفاعاً عن الإيمان . و تالبت عليه كل القوي فصمد و لم يهتز ن و وقف وحده ز حتي قيل له [ العالم كله ضدك يا اثناسيوس ] فأجاب [ و أنا ضد العالم ] . فاطلق عليه لقب Contra Mondum أي ( ضد العالم ) ز و لولا عمل الله في البابا اثناسيوس الاسكندري ن لضاع الايمان . لذلك سموه " اثناسيوس الرسولي " و هو لقب لم يحصل عليه غيره من بابوات العالم .. و كما ظهرت عظمة أثناسيوس اثناسيوس في مجمع نيقية و ما بعده ، ظهرت ايضاً عظمة البابا ثيموثاؤس الاسكندري في مجمع القسطنطينية المسكوني المقدس المنعقد سنة 381 م . فلما ذهب هذا القديس العظيم إلي المجمع ، تجمهر حوله الكل يسألونه في أمور الدين ، فأجابهم عما يسألون ز و اعتبرت اجابات البابا تيموثاؤس الاسكندري فتاوي شرعية ضمت قوانين الكنيسة المقدسة في العالم كله ن و نشرتها مجموعة " أقوال اباء نيقية و ما بعد نيقية " (1) ز أما مجمع افسس المسكوني المقدس المنعقد سنة 431 م فكان رئيسه البابا كيرلس الاسكندري الذي صارت حرومه ال 12 ضد نسطور قوانين كنيسة ز كما كان هذا البابا هو اقوي شخصية كنسية في عصره . وهكذا تزعم كرسي مارمرقس الدفاع عن الإيمان في العالم المسيحي و مهاجمة البدع و الرد عليها ، كما كانت مدرسة الاسكندرية اللاهوتية هي منار التعليم
ب-شهرة هذا الكرسي في الحياة الرهبانية :
و كما اشتهر كرسي الاسكندرية في الناحية الاهوتية ، كانت له نفس الشهرة و أكثر في حياة الزهد و النسك . فتاسست الرهبنة علي يد القديس أنطونيوس الكبير الذي ولد في صعد مصر في منتصف القرن الثالث . و انتشرت الرهبنة من مصر إلي العالم كله ، و قرئت سيرة القديس أنطونيوس في كل مكان . و اسس القديس باخوميوس حياة الشركة في الأديرة ،
ـــــــــــ

1- Nicene & Post-Nicene Fathers, Vol. 14.

ـــــــــــ


و نقلت قوانينه الرهبانية غلي العالم كله ن و عنه أخذ القديس باسيليوس الكبير كما أخذت عنه الرهبنة البندكتية و كان رهبان مصر موضع زيارات رجال الغرب و الشرق ، لنوال بركتهم ، و للكتابة عنهم و نشر سيرهم . و هكذا كتب عنهم بلاديوس كتابه المشهورHISTORIA Lausiaca . و كتب عنهم يوحنا كاسيان كتابيه :المعاهد Institutes ، و المؤتمرات Conferences كما كتب عنهم روفينوس كتابه ( تاريخ الرهبان ) . و كتب القديس جيروم ( ايرونيموس ) سيرة الأنبا بولا أول السواح و سيرة القديس يوحنا الأسيوطي و سيراً أخري إلخ . و هكذا شاعت قداسة رهبان مصر و كتب عنها كل هؤلاء ، كما شاعت قداسة المصريين عقب كرازة مار مرقس و كتب عنها فيلو ز كما شاعت شهرة مدرسة الاسكندرية و أمها طلاب العلم من كل كنيسة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:09 pm

بابوات الكرسي المرقسي و اساقفته :
جلس علي كرسي مار مرقس 116 من البطاركة ، أعتبر القديس مار مرقس أولهم ن و اول خليفة له هو القديس انيانوس الذي قال عنه البطريرك الكاثوليكي مكسيموس مظلوم [ القديس انيانوس الرجل الجليل ن الي كان قلبه نظير قلب الله ن يعرف جميع مشيئاته و يتممها ] (2) . و في بادئ الأمر لم يكن لقب بابا أو بطريرك معروفاً . و كان خليفة مار مرقس يلقب " اسقف الاسكندرية " (3) . و لم يكن معه اسقف اخر في كل البلاد المصرية . و قيل أن البابا ديمتريوس الكرام (12 ) في اواخر القرن الثاني هو أول من رسم اساقفة معه (4) . و قيل بل قبله البابا اومانيوس (7) [ رسم عدة اساقفة ، و ارسلهم إلي بلاد مصر و النوبة و ليبيا و الخمس مدن الغربية ] (5) .

ـــــــــــ
2-كنز العبادة الثمين في أخبار القديسين جـ 2 ص 553 .
3-وكذلك اسقف رومة ( أنظر 6 لمجمع نيقية عام 325 م ) .
4-مختصر تاريخ الأمة القبطية .
2- الأنبا ايسيذيروس : الحرية النفيسة جـ 1 ص 158 ، 287 .
ـــــــــــ
و لقب خليفة مارمرقس برئيس الأساقفة ، و البطريرك ، و البابا . و كثر عدد الأساقفة في الكرازة المرقسية . حتي أنه عند ظهور البدعة الريوسية في أوائل القرن الرابع ، عقد البابا الكسندروس الاسكندري (19) مجمعاً أقليمياً ضد أريوس حضره 100 اسقف من مصر و ليبيا (6) . و استمر عدد الساقفة كثيراً . ففي عهد البابا سيمون الأول المتنيح سنة 700م ، إنعقد مجمع بخصوص موضوع الزواج حضره 64 اسقفاً ( 7) . و في أواخر القرن الحادي عشر ، إنعقد مجمع لمحاكمة البابا كيرلس الثاني (67) حضره 47 أسقفاً ، و أعتذر خمسة اساقفة عن الحضور بسبب الشيخوخة أو بعد المسافة منهم الأنبا فام والأنبا قزمان اسقفاً الواحات أي يكون عدد الساقفة 52 منهم 22 للوجه البحري فقط . ( حالياً لنا في الوجه البحري خمسة من الآباء المطارنة و الساقفة ). في الواقع أن ايبارشيات الكرسي المرقسي تحتاج إلي بحث خاص و بهذه المناسبة يذكر التاريخ (Cool أن البابا مرقس السابع اقام مطراناً علي الوجه القبلي كله اسمه الأنبا بطرس .
سماحة الكنيسة القبطية :
و من سماحة الكنيسة القبطية أنها لم تقصر هذا الكرسي علي الأقباط .
فقد جلس علي كرسي مارمرقس مثلاً بعض من السريان (9) :
· منهم الباب سيمون الأول (42) المتنيح سنة 700 م . و كان سرياني الجنس ، أتي غلي مصر ، و ترهب في دير الزجاج . وكان رجلاً قديساً صنع الله علي يديه الكثير من العجائب.
ــــــــــــ
6-نفس المرجع السابق .
7-نفس المرجع جـ 2 ص 84 ، ص 314 .
8- سلسلة تاريخ البطاركة : الحلقة الخامسة ص 34 .
9-انظر : كتاب تاريخ و جداول بطاركة الاسكندرية القبط ص 86 - 92 .
ــــــــــــ
*و ايضاً البابا إبرام بن زرعة (62 ) المتنيح سنة 978 م . و هو سوري الجنس ، اشتغل بالتجارة في مصر . و في عهده حدثت معجزة نقل جبل المقطم .
*كذلك البابا مرقس الثالث (73 ) المتنيح سنة 1189 م . كان سريانياً .
*و البابا يؤانس العاشر (85) المتنيح سنة 1369 م . كان من دمشق الشام و قد لقب بالمؤتمن الشامي .
3-مدة الإقامة علي كرسي مارمرقس ( ):
أكثر البابوات اقامة علي كرسي مارمرقس هو البابا كيرلس الخامس (112) ، إذ كانت مدة حبريته 52 سنة ، و 9 أشهر ، و 6 أيام . يليه البابا أثناسيوس الرسولي (20) ، و اكنت مدة حبريته 45 سنة ، يليهما البابا غبريال السابع (95) ، و كانت مدة حبريته 43 سنة . ثم أربعة بابوات اخرون جلسوا علي الكرسي أزيد من 40 سنة ، هم البابا ديمتريوس الكرام (12) ، و البابا يؤانس الثالث عشر (94) ، و البابا يؤانس السادس عشر (103) ، البابا بطرس الجاولي (109) .و هناك 6 بابوات جلسوا علي الكرسي من 30-40 سنة ، وهم البابا كيرلس الكبير (24) ، و البابا ثيئودوسيوس (33)، و البابا داميانوس (35) ، و البابا بنيامين (38)، و البابا خرسطوذولس (66)، و البابا متاؤس الأول (87).و أقل البابوات جلوساً علي الكرسي هو البابا ارشيلاوس (18) ، و مدة حبريته 6 اشهر . و قيل بل البابا سيمون الثاني (51) الذي جلس علي الكرسي 5 أشهر ، و قال البعض سبعة اشهر و نصف . يليهما البابا ميخائيل الثاني (71) الذي جلس علي الكرسي 8 أشهر .
خلو الكرسي :
في عهد البطاركة الأول كان الكرسي يشغل بسرعة بعد نياحة البابا السابق بايام . البابا ثيئوفانس تنيح في 6 ديسمبر 956م ، و خلفه البابا مينا الثاني في 7 ديسمبر
_________________
10-نفس المرجع السابق .
_________________
956م ، و البابا كيرلس الكبير خلف البابا تاؤفيلس بعد نياحته بيومين ، و البابا خائيل الثالث خلف البابا شنوده الأول بعد نياحته بستة أيام . و البابا قسما الثالث خلف البابا غبريال الأول بعد نياحته بـ14 يوماً . علي أنه فيما بعد ن كان الكرسي يخلو احياناً لبضعة شهور ن ثم تطور لبضع سنوات ، و أول مرة طالت المدة إلي سنوات كانت بعد البابا سيمون الول ، إذ خلا الكرسي ثلاث سنوات و تسعة أشهر . و اطول مدة خلال فيها الكرسي في تاريخ الكرازة المرقسية ، كانت بعد نياحة البابا يؤانس السادس ( 74 ) ، و هي 19 سنة ، 5 اشهر ، 10 أيام . و السبب في طول المدة كان يرجع عادة إما لخلاف علي المرشحين أو لأسباب سياسية .
4-مقر الكرسي :
1-كان مقر كرسي مارمرقس هو الاسكندرية ، أولاً في بيت انيانوس، ثم في الكنيسة المرقسية ( بوكاليا ) حيث دفن القديس مرقس الرسول . و عرف هذا الكرسي في التاريخ باسم (كرسي الاسكندرية ) . و استمرت مدينة الاسكندرية العظمي هي مقر الآباء البطاركة طوال القرون الأولي . يستثني من ذلك فترات الاضطهاد التي كان يلجأ فيها البابوات إلي أماكن كثيرة يختفون فيها . و بخاصة في فترة الاضطهاد الخلقيدوني ، حيث استولي البطاركة الملكيون الدخلاء علي جميع كنائس الاسكندرية و كان اشهر مكان يختفي فيه البطاركة هو دير الزجاج من ضواحي الاسكندرية
2-و لما فتح العرب مصر أعطي عمرو بن العاص أماناً للبابا بنيامين (38) في عام 644 م فرجع من مكان اختفائه إلي الاسكندرية ز و ظلت كنيسة بوكاليا في ايدي الروم . و اصبح مقر البابوات هو الكنيسة المرقسية الأخري التي عرفت باسم القمحه أو المعلقة 0 بالاسكندرية ) . و خلال الفترات التي كان البابوات يضطرون فيها إلي ترك كرسيهم ، كانت أشهر الأماكن التي يلجأون إليها وقتذاك هي دميرة و محلة دانيال و الأديرة ببرية شيهات بوادي النطرون .
3-و كان البابا خرسطوذولو (66) في القرن الحادي عشر هو أول من نقل كرسي مارمرقس إلي مصر ( القاهرة حالياً ) و صار مقره كنيسة المعلقة بمصر القديمة .
4-و في القرن الثاني عشر نقله البابا غبريال بن تريك (70) إلي كنيسة مرقوريوس (ابي السيفين ) بمصر القديمة . ثم رجع إلي المعلقة . و ظل ينتقل بين كنستي المعلقة و ابي سيفين حتي أوائل القرن الرابع عشر .
5-ثم نقل إلي كنيسة العذراء بحارة زويلة في عهد البابا يؤانس الثامن (80) المتنيح سنة 1320م و ظل هناك حتي القرن السابع عشر .
6-ثم نقل إلي كنيسة حارة الروم في عهد البابا متاؤس الرابع (102) (1660 - 1675 م ) و استمر هناك إلي أوائل القرن 19 .
7-و لما بدأ البابا مرقس الثامن سنة 1809 في بناء الكنيسة المرقسية بالأزبكية ، نقله إليها ، و استمر فيها إلي أن نقله إلي المقر الجديد بدير الأنبا رويس بالعباسية قداسة البابا شنوده الثالث حيث يبني المقر الحالي الجديد .
5-علاقة كرسي مارمرقس بالرهبنة :
أ-قبل ارتباط الكرسي بالرهبنة :
كان القديس انيانوس هوأول من جلس علي كرسي مارمرقس . و بعده جلس القسوس الثلاثة الذين رسمهم القديس الرسول . ثم القديس يسطس الذي عينه مار مرقس مديراً للمدرسة اللاهوتية . و جلس علي هذا الكرسي كثيرون من اساتذة هذه المدرسة كما ذكرنا في الفصل الخاص بها . و كان اساقفة الكرسي المرقسي يختارون ايضاً من خريجي هذه المدرسة ، أو من العلماء المشهود لهم ، أو من الكهنة البارزين ، أو من العلمانيين المعروفين بالتقوي و العلم و لم تكن الرهبنة قد ظهرت أو ازدهرت فلما ظهرت الرهبنة كانت في اساسها مكرسة لحياة التأمل و الصلاة ، و التفرغ الكامل للعبادة ، و عدم النزول إلي العالم بل الاهتمام بالوحدة و السكون و بالكادكان بعض الرهبان القديسين يقبلون درجة القسيسية لخدمة الأسرار الإلهية في الدرة و البرية ز و هكذا ظلت الرهبنة بعيدة عن رئاسة الكهنوت ، حتي في القرن الرابع الذي ازدهرت فيه جداً و حفل تاريخها بقديسين عظام أمثال مؤسسي الرهبنة : الأنبا أنطونيوس ، و الأنبا باخوميوس ، و الأنبا مقاريوس ، و الأنبا شنوده ، و كبار الآباء الأول في تلك الفترة ايضاً لم يجلس علي كرسي مارمرقس أحد من الاباء الرهبان ز بل اختير الشماس اثناسيوس بطرييركاً في حياة الأنبا أنطونيوس و الأنبا باخوميوس ، و كان هو تلميذ لأولهما .

أول اسم امامنا هو البابا كيرلس (24) ، و قد اختير بطريركا سنة 412 م . كان خاله هو البابا ثاؤفيلوس (23) ، و كان كثير التردد علي الأديرة و الانتفاع من رهبانها . فأرسله إلي برية شيهات حيث تتلمذ علي القديسين ، و عاد فساعده في البطريركية ، ثم خلفه ز و اعتبر أنه من رهبان دير الأنبا مقار . و من نياحة البابا كيرلس (24) إلي نياحة البابا بنيامين (38) ، جلس علي الكرسي المرقسي 14 بطريركاً اختير منهم 5 فقط من بينالرهبان : من دير ابا مقار ، و دير الزجاج ، ودير تابور ، و دير قبريوس . ثم اختير البابا يؤانس الثالث (40) من دير أبا مقار سنة 680 م . و من ذلك الحين اصبح اختيار البابوات منن بين الرهبان هو العادة السائدة ، و أعتبر الخروج عليها شيئاً شاذاً
جـ - علاقة الأديرة بكرسي مارمرقس :
*دير أبا مقار : هو أول دير ، و أكبر دير ، اختير منه بطاركة للكرسي المرقسي ، حتي لقب القديس مقاريوس بأنه " ابو البطاركة و الأساقفة " . و كانت كانت عادة البطاركة بعد سيامتهم أن يذهبوا لزيارة دير ابا مقار ببرية شيهات . و قد اختير من هذا الدير 28 بطريركاً . إن لم يكن القديس كيرلس الكبير (24) أولهم ، يكون أولهم البابا يؤانس الأول (29) ثم البابوات 40-41-44-46-47-48-49-50-51-52-54-56-57-59-61-63-65-66-67-68-76-83-98-100-111 واخرهم (البابا ديمتريوس الثاني ) تنيح سنة 1870 م .
*دير الزجاج : و هو ثاني دير اختير منه بطاركة . و قد اخذ منه 4 هم البابوات 30-34-42-43 . و أخرهم ( البابا الكسندروس الثاني ) تنيح سنة 729 م .
*دير البراموس :اختير مننه6بابوات . و اولهم كان سنة 1046م و هو البابا خرسطوذولس (66) ثم البابوات 96-102-112-113 ، و البابا كيرلس السادس (116) .
*دير المحرق :اختير منه 4 بابوات . و أولهم كان سنة 1370 م و هو البابا غبريال الرابع (86) . ثم البابوات 87-90-93 . و اخرهم (البابا يؤانس الثاني عشر ) تنيح سنة 1480 م .
*دير الأنبا أنطونيوس : و هو ثاني دير في كثرة عدد البابوات الذين اختيروا منه ، و بلغ عددهم 12 ، و كان أولهم سنة 1466 م و هو البابا غبريال السادس (91) ثم البابوات 99-101-103 إلي 110 ثم البابا يوساب الثاني (115) و قد تنيح سنة 1956 م
*دير السريان : اختبر منه البابا غبريال السابع 95 ( من 1525 م إلي 1568 م ) . و البابا شنوده الثالث (117) في 14/11/1971 .
*دير الأنبا بيشوي : اختبر منه اثنان من البابوات : الأنبا غبريال الثامن (97) سنة 1587 م ، و الأنبا مكاريوس الثالث (114) و قد تنيح سنة 1945 / .
*أديرة أخري اندثرت : و اختير 8 بابوات من أديرة أخري اندثرت مثل دير طمنوره بظاهر مريوط ، ودير ابا يحنس ، و دير بوفانه (ابيفانيوس ) ، و دير شهران ، و دير جبل طرة ، و دير القلمون .
*و هناك 8 بابوات اخرون لا تعرف أديرة رهبنتهم .
د-بابوات اختيروا من بين العلمانيين :
و بعد أن درجت الكنيسة القبطية علي اختيار بابواتها من صفوف اللرهبان ، شذ عن القاعدة بعض البابوات كانوا علمانيين مثل : البابا إبرام بن زرعة (62) سنة 975 م ، و البابا غبريال بن تريك (70) سنة 1131 م ، و البابا مرقس بن زرعة (73) سنة 1166 م ، و البابا يؤانس السادس (74) سنة 1189 م .
هـ - بابوات اختيروا من كهنة الكنائس :
و بعض البابوات اختيروا من بين الكهنة مثل : البابا زخارياس (64) سنة 1004 م . و كان أحد كهنة كنيسة الملاك بالاسكندرية . و البابا يؤانس الحادي عشر (89) سنة 1427 م . و كان قساً بكنيسة ابي سيفين بمصر القديمة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:10 pm





نشاة هذه المدرسة و شهرتها :
عندما حضر مار مرقس إلي مصر ، كانت الاسكندرية مركزاً هاماً للثقافة ، الوثنية ، و في مدرستها و مكتبتها الشهيرة تخرج كثير من الفلاسفة و العلماء ز فكان لا بد ان يقيم مدرسة لاهوتية لتثبيت الناس في الدين و ترد علي افكار الوثنيين . و كان مار مرقس نفسه مثقفاً باللغات العبرية و اللاتينية و اليونانية . و حسب ثقافته أدرك مقدار خطر الفكر الوثني . و هكذا أنشأ مدرسة لاهوتية مسيحية في الاسكندرية عين لرئاستها العلامة يسطس .و كانت هذه المدرسة تقوم بالتعليم عن طريق السؤال و الجواب Catechism و كانت تدرس فيها إلي جوار العلوم الدينية الفلسفة و المنطق ، و الطب و الهندسة و الموسيقي كان الفلاسفة الوثنيون يدرسون الكتاب المقدس لكي يناقضوه و يشككوا الناس فيه ن و كانت المدرسة اللاهوتية المسيحية تدرس الفلسفة و العلم ، لترد بها ايضاً علي الفلاسفة و العلماء . و أشتهرت مدرسة الاسكندرية جداً حتي كان يستمع إلي محاضراتها امونيوس السقاص زعيم فلاسفة الوثنيين .
علاقة المدرسة بالكرسي المرقسي :
اشتهر مديرو و اساتذة المدرسة اللاهوتية بالعلم و التقوي و الغيرة الكبيرة علي خدمة كلمة الرب كما شهد لهم يوسابيوس (5:10) ، فاختير منهم الكثيرون للكرسي المرقسي ، و بخاصة أن الرهبة لم تكن قد ازدهرت ، و لا حتي قد ظهرت في ذلك الزمان .
و اول مدير لهذه المدرسة اللاهوتية القديس العلامة يسطس ، جلس علي كرسي مار مرقس ، و صار السادس في عداد البطاركة . و عين القديس أومانيوس مديراً للمدرسة و لما جلس أومانيوس (7) علي الكرسي المرقسي ، عين مركيانوس لإدارة المدرسة ، و صار مركيانوس الثامن في عداد البطاركة . و كان البابا يوليانوس (11) من تلاميذ هذه المدرسة اللاهوتية ز و في عهد البابا ديمتريوس (12) تعين ياروكلاس مديراً للمدرسة بعد أوريجانوس ، و صار البابا الثالث عشر . و في عهده عين القديس ديونسيوس للتدريس في المدرسة اللاهوتية ، و صار هو ايضاً البابا الرابع عشر . و كان ياروكلاس و ديونسيوس من تلاميذ أوريجانوس . و تخرج في هذه المدرسة أيضاً البابا بطرس (17) خاتم الشهداء ، و البابا ارشيلاوس (18) و البابا اثناسيوس (20) و البابا تيموثاؤس (22) .
علاقة المدرسة بالكراسي الأخرى :
و تخرج في هذه المدرسة كثير من الأساقفة المشهورين لإريبارشيات خارج الكرازة المرقسية . و من أمثلتهم القديس أغريغوريوس العجائب الذي كان امن علي يد أوريجانوس و صار تلميذاً له ، و كتب رسالة كبيرة يمتدح فيها ما ناله من دراسة عميقة في المدرسة و قدوة صالحة . و كثيرون لم يتتلمذوا شخصياً في مدرسة الاسكندرية اللاهوتية ، لكنهم تتلمذوا علي كتب علمائها . و من هؤلاء القديسون باسيليوس الكبير ، و أغريغوريوس الناطق بالإلهيات و يوحنا ذهبي الفم الذين تتلمذوا علي كتب أوريجانوس ، و دافعوا عنه . و قد احتمل ذهبي الفم المحاكمة في سبيله .
علماء المدرسة و فلاسفتها الأفذاذ :
و من علماء هذه المدرسة المشهود لهم الفيلسوف اثيناغوراس ، هو من المدافعين المشهورين عن المسيحية و عقائدها Apologists . ومن فلاسفتها أيضاً القديس بنتينوس الذي بشر في الهند و بلاد العرب ، و الذي له الفضل الكبير علي اللغة القبطية . ثم القديس أكليمنضس الاسكندري الذي امن بالمسيحية علي يد بنتينوس ، و صار من أشهر علماء المسيحية ، و وضع كتباً عديدة أشهرها المتفرقات Stromata . وخلف هذه العالمين القديسين العلامة أوريجانوس أشهر فلاسفة المسيحية و كتابها في شتي العصور . و قد وضع مؤلفات عديدة جداً . و أهتم 28 سنة بالكتاب المقدس و مقارنة نسخة و ترجماته ، و وضع في لك سداسيته المشهورة ( هكسابلا ) . و كما فسر غالبية اسفار الكتاب . و من كتبه المشهورة أيضاً كتاب " المبادئ " ، و كتاب " الرد علي كلسوس " ، و كتاب " الصلاة " . و العلامة أوريجانوس يعد من علماء المدرسة الرمزية في التفسير التي تتجاوز التفسير الحرفي إلي أعماق المعني و ما يكتنفه من رموز و تأملات . و قد سار علي هذا المنهج فيما بعد القديس أوغسطينوس . و من علماء هذه المدرسة ايضاً البابا ديونسيوس (14) و قد أعتبر حجة للاهوت و من العلماء الأفذاذ الذين تخرجوا منها البابا القديس اثناسيوس الرسولي (20) الذي يعتبر اباً لجميع علماء اللاهوت ، والذي وضع اساس قانون الإيمان المسيحي ، و تزعم الدفاع عن لاهوت الإبن في مجمع نيقية و باقي ايام حياته . و وضع كتباً كثيرة اشهرها " الرد علي الأريوسيين " ، و :"تجسد الكلمة " و " الرسالة ضد الوثنيين " و "رسائل عن الروح القدس " و " حياة أنطونيوس " . و قد نقل هذه الكتب الأربعة الأخيرة إلي اللغة العربية الأب الموقر اللقس مرقس داود . و في عهد البابا أثناسيوس الرسولي تولي قيادة هذه المدرسة اللاهوتية ، العالم الكبير القديس ديمديوس الضرير . و قد اشتهر بعلمه الكبير حتي أتي القديس جيروم ليدرس عليه في الاسكندرية ، و ترجم له كتابه عن " الروح القدس " إلي اللاتينية . كما امتدحه القديس أنطونيوس الكبير و قال له : [ لا تحزن لفقدك بصراً جسدياً يوجد لدي الحيوانات و الحشرات ، و لكن ينبغي أن تفرح عن لك عينين روحانيتين تستطيع أن تبصر بهما نور اللاهوت ] . و قد امتاز ديمديموس بقوة غقناعه ، و بأدبه الجم في مناقشاته اللاهوتية حتي درس عليه كثير من فلاسفة الوثنيين . و خلف لنا كتبا كثيرة اللاهوت و العقيدة و التفسير .
و من الأساتذة الآخرين لهذه المدرسة ثاؤغنست ، و بيروس بعد القديس ديونسيوس .و لقد لقب بيروس لعمق علمه بأنه ( أوريجانوس الجديد ). و تولي قيادة المدرسة ايضاً سرابيوس و مقار قبل القديس ديديموس ، و رودون في عهد البابا كيرلس الكبير . و قد كانت المدرسة اللاهوتية مركزة في علمائها لا في مبناها . فلم يكن لها مبني ثابت في عهودها الأولي و إنما حيثما كان يوجد استاذها ، كانت توجد المدرسة . و كان العلامة أوريجانوس يستأجر لها قاعات ليعظ فيها في ايام الاضطهاد و الاستشهاد . فلما كانت تلك القاعات تحطم بسببه ، كان يستأجر غيرها أو يعلم في أي مكان
فضل المدرسة اللاهوتية و أهميتها :
كانت الكنيسة مزدهرة و نامية طوال العصور التي إزدهرت فيها مدرسة الاسكندرية ، إذ كانت مصدراً للنور و المعرفة اللاهوتية و الدينية لا يمكن الاستغناء عنه . و لما تدهور حال تلك المدرسة و أغلقت ، القي هذا الحادث ظله الكئيب علي الكنيسة كلها . إلي أن شعرت الكنيسة بأهمية هذه المدرسة و ضرورتها . و اعيد انشاؤها في عهد البابا كيرلس الخامس في 29 نوفمبر سنة 1893 م . و جاهدت المدرسة كثيراً حتي قدمت للكنيسة مئات الكهنة و الوعاظ حتي قرر مجمع الكنيسة المقدس في كثير من اجتماعاته في مختلف العهود ضرورة قصر سيامة الكهنة علي خريجي المدرسة اللاهوتية التي اشتهرت باسم الكلية الاكليريكية . و لقد كان أول مدير لهذه الكلية في عهدها الجديد الستاذ يوسف منقريوس فالأرشيدياكون حبيب جرجس ، فالقمص عطية إبراهيم عطية . عوضهم الرب جميعاً عن كل ما بذبوه في سبيلها من جهد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:11 pm





نشاة هذه المدرسة و شهرتها :
عندما حضر مار مرقس إلي مصر ، كانت الاسكندرية مركزاً هاماً للثقافة ، الوثنية ، و في مدرستها و مكتبتها الشهيرة تخرج كثير من الفلاسفة و العلماء ز فكان لا بد ان يقيم مدرسة لاهوتية لتثبيت الناس في الدين و ترد علي افكار الوثنيين . و كان مار مرقس نفسه مثقفاً باللغات العبرية و اللاتينية و اليونانية . و حسب ثقافته أدرك مقدار خطر الفكر الوثني . و هكذا أنشأ مدرسة لاهوتية مسيحية في الاسكندرية عين لرئاستها العلامة يسطس .و كانت هذه المدرسة تقوم بالتعليم عن طريق السؤال و الجواب Catechism و كانت تدرس فيها إلي جوار العلوم الدينية الفلسفة و المنطق ، و الطب و الهندسة و الموسيقي كان الفلاسفة الوثنيون يدرسون الكتاب المقدس لكي يناقضوه و يشككوا الناس فيه ن و كانت المدرسة اللاهوتية المسيحية تدرس الفلسفة و العلم ، لترد بها ايضاً علي الفلاسفة و العلماء . و أشتهرت مدرسة الاسكندرية جداً حتي كان يستمع إلي محاضراتها امونيوس السقاص زعيم فلاسفة الوثنيين .
علاقة المدرسة بالكرسي المرقسي :
اشتهر مديرو و اساتذة المدرسة اللاهوتية بالعلم و التقوي و الغيرة الكبيرة علي خدمة كلمة الرب كما شهد لهم يوسابيوس (5:10) ، فاختير منهم الكثيرون للكرسي المرقسي ، و بخاصة أن الرهبة لم تكن قد ازدهرت ، و لا حتي قد ظهرت في ذلك الزمان .
و اول مدير لهذه المدرسة اللاهوتية القديس العلامة يسطس ، جلس علي كرسي مار مرقس ، و صار السادس في عداد البطاركة . و عين القديس أومانيوس مديراً للمدرسة و لما جلس أومانيوس (7) علي الكرسي المرقسي ، عين مركيانوس لإدارة المدرسة ، و صار مركيانوس الثامن في عداد البطاركة . و كان البابا يوليانوس (11) من تلاميذ هذه المدرسة اللاهوتية ز و في عهد البابا ديمتريوس (12) تعين ياروكلاس مديراً للمدرسة بعد أوريجانوس ، و صار البابا الثالث عشر . و في عهده عين القديس ديونسيوس للتدريس في المدرسة اللاهوتية ، و صار هو ايضاً البابا الرابع عشر . و كان ياروكلاس و ديونسيوس من تلاميذ أوريجانوس . و تخرج في هذه المدرسة أيضاً البابا بطرس (17) خاتم الشهداء ، و البابا ارشيلاوس (18) و البابا اثناسيوس (20) و البابا تيموثاؤس (22) .
علاقة المدرسة بالكراسي الأخرى :
و تخرج في هذه المدرسة كثير من الأساقفة المشهورين لإريبارشيات خارج الكرازة المرقسية . و من أمثلتهم القديس أغريغوريوس العجائب الذي كان امن علي يد أوريجانوس و صار تلميذاً له ، و كتب رسالة كبيرة يمتدح فيها ما ناله من دراسة عميقة في المدرسة و قدوة صالحة . و كثيرون لم يتتلمذوا شخصياً في مدرسة الاسكندرية اللاهوتية ، لكنهم تتلمذوا علي كتب علمائها . و من هؤلاء القديسون باسيليوس الكبير ، و أغريغوريوس الناطق بالإلهيات و يوحنا ذهبي الفم الذين تتلمذوا علي كتب أوريجانوس ، و دافعوا عنه . و قد احتمل ذهبي الفم المحاكمة في سبيله .
علماء المدرسة و فلاسفتها الأفذاذ :
و من علماء هذه المدرسة المشهود لهم الفيلسوف اثيناغوراس ، هو من المدافعين المشهورين عن المسيحية و عقائدها Apologists . ومن فلاسفتها أيضاً القديس بنتينوس الذي بشر في الهند و بلاد العرب ، و الذي له الفضل الكبير علي اللغة القبطية . ثم القديس أكليمنضس الاسكندري الذي امن بالمسيحية علي يد بنتينوس ، و صار من أشهر علماء المسيحية ، و وضع كتباً عديدة أشهرها المتفرقات Stromata . وخلف هذه العالمين القديسين العلامة أوريجانوس أشهر فلاسفة المسيحية و كتابها في شتي العصور . و قد وضع مؤلفات عديدة جداً . و أهتم 28 سنة بالكتاب المقدس و مقارنة نسخة و ترجماته ، و وضع في لك سداسيته المشهورة ( هكسابلا ) . و كما فسر غالبية اسفار الكتاب . و من كتبه المشهورة أيضاً كتاب " المبادئ " ، و كتاب " الرد علي كلسوس " ، و كتاب " الصلاة " . و العلامة أوريجانوس يعد من علماء المدرسة الرمزية في التفسير التي تتجاوز التفسير الحرفي إلي أعماق المعني و ما يكتنفه من رموز و تأملات . و قد سار علي هذا المنهج فيما بعد القديس أوغسطينوس . و من علماء هذه المدرسة ايضاً البابا ديونسيوس (14) و قد أعتبر حجة للاهوت و من العلماء الأفذاذ الذين تخرجوا منها البابا القديس اثناسيوس الرسولي (20) الذي يعتبر اباً لجميع علماء اللاهوت ، والذي وضع اساس قانون الإيمان المسيحي ، و تزعم الدفاع عن لاهوت الإبن في مجمع نيقية و باقي ايام حياته . و وضع كتباً كثيرة اشهرها " الرد علي الأريوسيين " ، و :"تجسد الكلمة " و " الرسالة ضد الوثنيين " و "رسائل عن الروح القدس " و " حياة أنطونيوس " . و قد نقل هذه الكتب الأربعة الأخيرة إلي اللغة العربية الأب الموقر اللقس مرقس داود . و في عهد البابا أثناسيوس الرسولي تولي قيادة هذه المدرسة اللاهوتية ، العالم الكبير القديس ديمديوس الضرير . و قد اشتهر بعلمه الكبير حتي أتي القديس جيروم ليدرس عليه في الاسكندرية ، و ترجم له كتابه عن " الروح القدس " إلي اللاتينية . كما امتدحه القديس أنطونيوس الكبير و قال له : [ لا تحزن لفقدك بصراً جسدياً يوجد لدي الحيوانات و الحشرات ، و لكن ينبغي أن تفرح عن لك عينين روحانيتين تستطيع أن تبصر بهما نور اللاهوت ] . و قد امتاز ديمديموس بقوة غقناعه ، و بأدبه الجم في مناقشاته اللاهوتية حتي درس عليه كثير من فلاسفة الوثنيين . و خلف لنا كتبا كثيرة اللاهوت و العقيدة و التفسير .
و من الأساتذة الآخرين لهذه المدرسة ثاؤغنست ، و بيروس بعد القديس ديونسيوس .و لقد لقب بيروس لعمق علمه بأنه ( أوريجانوس الجديد ). و تولي قيادة المدرسة ايضاً سرابيوس و مقار قبل القديس ديديموس ، و رودون في عهد البابا كيرلس الكبير . و قد كانت المدرسة اللاهوتية مركزة في علمائها لا في مبناها . فلم يكن لها مبني ثابت في عهودها الأولي و إنما حيثما كان يوجد استاذها ، كانت توجد المدرسة . و كان العلامة أوريجانوس يستأجر لها قاعات ليعظ فيها في ايام الاضطهاد و الاستشهاد . فلما كانت تلك القاعات تحطم بسببه ، كان يستأجر غيرها أو يعلم في أي مكان
فضل المدرسة اللاهوتية و أهميتها :
كانت الكنيسة مزدهرة و نامية طوال العصور التي إزدهرت فيها مدرسة الاسكندرية ، إذ كانت مصدراً للنور و المعرفة اللاهوتية و الدينية لا يمكن الاستغناء عنه . و لما تدهور حال تلك المدرسة و أغلقت ، القي هذا الحادث ظله الكئيب علي الكنيسة كلها . إلي أن شعرت الكنيسة بأهمية هذه المدرسة و ضرورتها . و اعيد انشاؤها في عهد البابا كيرلس الخامس في 29 نوفمبر سنة 1893 م . و جاهدت المدرسة كثيراً حتي قدمت للكنيسة مئات الكهنة و الوعاظ حتي قرر مجمع الكنيسة المقدس في كثير من اجتماعاته في مختلف العهود ضرورة قصر سيامة الكهنة علي خريجي المدرسة اللاهوتية التي اشتهرت باسم الكلية الاكليريكية . و لقد كان أول مدير لهذه الكلية في عهدها الجديد الستاذ يوسف منقريوس فالأرشيدياكون حبيب جرجس ، فالقمص عطية إبراهيم عطية . عوضهم الرب جميعاً عن كل ما بذبوه في سبيلها من جهد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:11 pm

3- سلطته علي الشياطين :
ذكر مار مرقس أن الرب كان يأمر الأرواح النجسة بسلطان فتطيعه ، حتي أنذهل الناس و تحيروا من سلطانه ( 1 : 27 ) ، و أنه أخرج شياطين كثيرة ( 1 :34 ) ، و أن الشياطين كانت تصرخ منه قائلة " مالنا و لك .. أتيت لتهلكنا " ( 1 : 24 ) ، و أنها كانت تسجد له ( 3 : 11 ، 5 : 6 ) . و أنه أخرج منها حالات خطيرة مثل حالة لجيئون الذي كانت فيه فرقة شياطين " و كان يقطع السلاسل و يكسر القيود ن فلم يقدر أحد أن يذلله " ( 5 : 4 ) ، و مثل الروح الأخرس الأصم ( 9 : 16 - 29 ) . و بلغت القوة بمعجزات إخراج الشياطين أن السيد المسيح كان يخرج الشيطان دون أن يري المريض ، مثلما للمرأة الفينيقية " اذهبي قد خرج الشيطان من أبنتك . فذهبت إلي بيتها و وجدت الشيطان قد خرج " ( 7 : 24 - 30 ) . و لم يكتف بهذا ، بل أعطي هذا السلطان لتلاميذه ( 3 : 15 ، 6 : 7 ) . و لم يمنع شخصاً يخرج الشياطين باسمه ( 9 : 39 ) .
4-سلطته علي الأمراض :
سجل مار مرقس شفاء الرب للعاهات المستديمة و الأمراض المستعصية : كشفاء العميان ( 8 : 22 - 26 ) ، ( 10 : 46 - 52 ) ، و شفاء الأصم الأعقد ( 7 : 31 ـ 37 ) وشفاء الأبرص ( 1: 42 ) ، والمفلوج ( 2 : 11 ) ، وصاحب اليد اليابسة ( 3 : 5 9 ، ونازفة الدم التى انفقت كل ما عندها على الأطباء ( 5 : 25 ـ 34 ) وذكر تأثير كل هذا على الناس ، إذ ( بهت الجميع ومجدوا الله قائلين : ما رأينا مثل هذا قط ) ( 2 : 12 )
وكانت معجزات الشفاء كثيرة جداً ، حتى أنهم ( ابتدأوا يحملون المرضى على أسرة إلى حيث سمعوا أنه هناك ، حيثما دخل إلى قرى أو مدن أو ضياع ، وضعوا المرضى فى الأسواق 000 ) ( 6 : 55 ، 56 )
وبلغ من قوة الإبراء عند المسيح ، انهم كانوا يطلبون أن يلمسوا ولو هدب ثوبه ( وكل من لمسه شفى ) ( 6 : 56 ) " فكان يقع عليه ليلمسه كل من فيه داء " (3 : 10 ) . و بهذه الطريقة شفيت نازفة الدم . و هذه القوة علي غبراء المرضي وهبها السيد المسيح لتلاميذه ايضاً ( 16 : 18 ) .
1- سلطته علي الطبيعة و الموت :
2- سجل أنه البحر هائج " قائم و انتهر الريح . و قال للبحر اسكت ابكم . فسكنت الريح صار هدوء عظيم " ( 4 : 39 - 41 ) و قال التلاميذ بعضهم لبعض " من هو هذا ، فإن الريح ايضاً و البحر يطيعانه ؟!" و مرة أخري و البحر هائج جاء إلي تلاميذه ماشياً علي البحر " و لما صعد غليهم إلي السفينة سكنت الريح . فبهتوا و تعجبوا في أنفسهم للغاية "( 6 : 48 - 54 ) . و كما سجل سلطته علي البحر ، هكذا ايضاً سجل سلطته علي النبات ، إذ لعن شجرة التين غير لامثمرة ، قيبست من اصولها ( 11: 12 - 20 ) . و ذكر مار مرقس سلطة المسيح علي الموت . إذ أقام إبنة يايرس . أمسك بيدها و هي ميتة " و قال لها قومي ، فقامت ( 5 : 22 - 43 ) . و ذكر قيامة الرب نفسه من بين الأموات ( 16 : 6 ) ، و ذكر أنه ارتفع إلي السماء و جلس عن يمين الله ( 6 :19 ) . و حتي عندما كان مصلوباً ، ذكر له سلطته علي الطبيعة ، إذ أظلمت الشمس من الساعة السادسة إلي التاسعة ، و انشق حجاب الهيكل إلي اثنين ( 15 : 33 ، 38 ) .
6-بعض نواحي قوته الاخري :
شرح مار مرقس كيف كان المسيح يقرأ الافكار(2 : 8 ) ، و كيف كان يخبر بالمستقبل فتنبأ عن خراب الهيكل و عن خراب أورشليم و عن نهاية العالم ( اصحاح 13 ) و تنبأ ايضاً عن موته و قيامته و مجيئه الثاني ( 8 : 31 ، 38 ) . و شرح كيف بعملية خلق اشبع خمس الاف من خمس خبزات و سمكتين ، فشبعوا و فضل عنهم 12 قفة مملوءة ( 6 : 23 - 44 ) و كيف صنع نفس المعجزة مرة أخري ( 8 : 1 - 9 ) . و ذكر كيف دخل الهيكل بقوة ، و بسلطان طهره من الفوضي و الفساد ، و كيف عجز رؤساء الكهنة عن مقاومة سلطانه ( 11 : 33 ) . و ذكر مار مرقس أيضاً كيف أن السيد المسيح قال عن نفسه إنه رب السبت ( 2 : 28 ) ، و إنه الرب ( 11 : 3 ) ، و إن له سلطاناً علي الأرض أن يغفر الخطايا ، و غفر للمفلوج ( 2 : 10 ) .
3- التفاف الشعب حوله
إلي جوار هذه القوة الخارقة التي سجلها مارمرقس للمسيح ، سجل أيضاً شهرته العجيبة و التفاف الشعب حوله . فمن الاصحاح الأول يقول : " فخرج خبره للوقت في كل الكورة المحيطة بالجليل و كانت المدينة كلها مجتمعة عند الباب " ( 1 : 28 ، 33 ) " و كانوا يأتون إلي من كل ناحية " ( 1 : 45 ) و مرة " سمع انه في بيت .و للوقت اجتمع كثيرون حتي لم يعد يسع و لا ما حول الباب " ( 2 : 1 ، 2 ). و انه لما انصرف مع تلاميذه إلي البحر " تبع جميع كثير من الجليل و من اليهودية و من أورشليم و من أدومية و من عبر الأردن . و الذين حول صور و صيدا ، جمع كثير ، إذ سمعوا كم صنع أتوا إليه . فقال لتلاميذه ان تلازمه سفينة صغيرة لسبب الجمع كي لا يزجموه " ( 3 : 7 - 9 ) . " و ابتدأ أيضاً يعلم عند البحر . فاجتمع إليه جمع كثير ، حتي أنه دخل السفينة و جلس علي البحر . و الجمع كله كله كان عند البحر علي الأرض " ( 4 : 1 ، 2 ) . حتي عندما مضي مع تلاميذه إلي موضع خلاء منفردين " راهم الجموع منطلقين ، و عرفه كثيرون ، فتراكضوا إلي هناك منجميع المدن ماشين و سبقوهم و اجتمعوا إليه . فلما خرج يسوع راي جمعاً كثيراً فتحنن عليهم إذ كانوا كخراف لا راعي لها " ( 6 : 32 ، 34 ) . و هكذا باستمرار كان " يتبعه جمع كثير و كانوا يزحمونه " ( 5 : 24 ) ، " و كان الناس عندما يرونه ، يتراكضون و يسلمون عليه " ( 9 : 15 ) . و أنه في مرة " دخل بيتاً و هو يريد أن لا يعلم أحد ، فلم يقدر أن يختفي " ( 7 : 24 ) .
4- المسيح المعلم :
ذكر مار مرقس أنه كلما كان الناس يجتمعون حول المسيح " كعادته كان يعلمهم " ( 1 : 12 ) . و مع أن إنجيل مار مرقس لم يورد الكثير من تعاليم المسيح مهتماً بأعماله ، إلا أنه سجل عظمته كمعلم له تأثير عجيب علي الناس . ذكر أنه كان " يكرز ببشارة الملكوت " ( 1 : 14 ) . و أنه كان يعلم الناس في المجامع " فبهتوا من تعليمه ، لأنه كان يعلمهم بسلطان و ليس كالكتبة " ( 1 : 2 ) . و في مرة أخري اذ علمهم " بهتوا قائلين : من اين لهذا هذه ؟ و ما هذه الحكمة التي أعطيت له " ( 6 : 2 ) ، " و كان الجمع الكثير يسمعه بسرور " ( 12 : 37 ) " و بهت الجمع كله من تعليمه " ( 11 : 18 ) . و كان الجميع يدعونه " المعلم ، و قد دعي بهذا اللقب 12 مرة في إنجيل مرقس : ليس فقط من تلاميذه ( 9 :37 ، 10 : 35 ، 13 : 1 ، 14 : 38 ) و إنما حتي من أعدائه الفريسيين و الهيرودسيين و الصدوقيين و الكتبة ( 12 : 14 ، 19 ، 32 ) و ايضاً من أفراد الشعب ( 5 : 35 ، 9 : 17 ، 10 : 17 ، 20 ) و هو نفسه لقب نفسه هكذا ( 14 : 14 ) .
9 - المسيح الملك :
قدمه مار مرقس كملك ، و لكن صاحب مملكة روحية ، يكرز ببشارة ملكوت الله . و ظهر في إنجيله الفرق الكبير بين هيردوس الملك ، الذي يجمع حوله العظماء و القواد في لهو و رقص ، المسيح الملك الذي يجمع حوله الشعب يعلمهم طريق الله و يشفي مرضاهم و يشبع جوعهم ( 6 : 1 - 29 ) .
10-صراع بين الحق و الباطل
بعد كل هذه المقدمات ، سجل مار مرقس كيف أن خدمة المسيح أثارت عليه حسد قادة اليهود ، فحاربوه و لما لم يقدروا عليه في قوة اقناعه و في إخجالهم أمام الناس ، قتلوه أخيراً إنه لم يبدأ بالاحتكاك ، بل كان يعمل عمله في هدوء بعيداً عنهم ، و لكنهم بدأوا بالعدوان ، و احتكوا به فرح الشعب بالمسيح ، و التفوا حوله ، و انتفعوا من تعليمه ، أما قادة اليهود فعلي العكس تضايقوا من شهرته و شعبيته و قاوموه . لم ينتفعوا من تعليمه و لا من معجزاته . كانوا يمشون وراءه و يدعونه إلي بيوتهم ، لا ليستفيدوا و إنما ليراقبوه و يصطادوه بكلمة ... في حادثة المفلوج فكر الكتبة في قلوبهم " لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف ؟! " ورد الرب علي ما في قلوبهم فسكتوا ( 2 : 6 ، 7 ) . ثم تدرجوا من التفكير القلبي إلي مخاطبة تلاميذه عنه : ما باله يأكل و يشرب مع العشارين و الخطاة ؟! فافحمهم بقوله " لا يحتاج الاصحاء إلي طبيب بل المرضي " ( 2: 16 ، 17 ) ثم تدرج اليهود فتجرأوا أن يكلموه هو ، فاشتكوا له تلاميذه : لماذا لا يصومون ؟ لماذا يقطفون السنابل في السبت ؟ فرد عليهم من الكتاب ، و بالمنطق ، فسكتوا ثم راقبوه هل يشفي صاحب اليد اليابسة في السبت ، فناقشهم و أفحمهم فسكتوا . " فنظر حوله إليهم بغضب حزيناً علي غلاظة قلوبهم " و شفي الرجل " فخرج الفريسيون للوقت مع الهيرودسيين و تشاورا عليه لكي يهلكوه " ( 3 : 1-6 ) . و هكذا من أول الاصحاح الثالث شرح مار مرقس بنفس وضوحه و بنفس سرعته ، تطور العلاقة بين المسيح و رؤساء اليهود : من كلام الشك داخل القلب إلي التشاور علي اهلاكه ، و تطور موقف السيد المسيح من مجرد الاقناع إلي نظرة الغضب و الاصطدام . ما كان ممكناً أن يسالم امثال هؤلاء الذين يريدون تعطيل عمل الرب . ثم تطور الأمر بهم إلي التشهير به : قال الكتبة عنه " إن معه بعلزبول ، و إنه برئيس الشياطين يخرج الشياطين " ( 3 : 22 ) ، فرد عليهم في قوة بأن الشيطان إذا انقسم علي ذاته لا يقدر أن يثبت . ثم ظهر لهم أنهم امسكوا غلطة : إن تلاميذ المسيح يأكلون بأيد دنسة أي غير مغسولة . فبدأ المسيح يوبخهم قائلاً " حسناً تنبأ إشعياء عليكم أنتم المرائين لأنكم تركتم وصية الله و تتمسكون بتقليد الناس " شرح لهم كيف أنهم كسروا الوصية الخامسة من أجل تقاليدهم ( 7 : 6 - 23 ) فمنعوا الناس من إكرام و الديهم ، لكي يأخذوا هم هذا المال في الهيكل هنا نري أن المسيح قد بدأ يهاجم . ثم حذر التلاميذ منهم قائلاً : " تحرزوا من خمير الفريسيين و خمير هيردوس " ( 8 : 15 ) . و دخل الهيكل وحده غير مبال بسلطانهم " فطالبوا كيف يهلكونه لأنهم خافوه " ( 11 : 18 ) . ثم قال لهم مثل الكرامين الأردياء ، و عرفوا أن المثل عليهم ، وصفهم فيه بأنهم قتلة الأنبياء و رسل الرب و أنهم يريدون قتل الابن أيضاً . و هددهم بأن صاحب الكرم سوف يأتي و يهلك الكرامين " فطلبوا أن يمسكوه ، و لكنهم خافوا من الجميع " ( 12 : 1-12 ) . ثم دخل الصراع في مرحلة الاسئلة : ارادوا أن يحرجوه باسئلتهم ، فاحرجهم باجاباته : جاءه الفريسيون بأسلوب تملق لشجاعته سائلين هل تعطي جزية لقيصر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 20
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ♠ مرقس_الرسول_2♠   السبت أكتوبر 25, 2008 10:11 pm

فأجاب بقوله المشهور " أعطوا ما لقيصر لقيصر ، و ما لله لله " ( 12 : 13 - 17 ) ، ثم جاءه الصدوقيون يسألونه عن القيامة و الزواج ، فأفهمهم بقوله إنه في السماء يكونون كالملائكة لا يتزوجون . و ختم كلامه بقوله :" فأنتم أذن تضلون كثيراً " ( 12 : 18 - 27 ) ، ثم جاءه كاتب يسأله عن الوصية الأولي ، فأجابه و اقتنع الكاتب ( 12 : 28 - 33 ) . ثم يقول الكتاب :" و لم يجسر أحد بعد أن يسأله " ( مت 12 : 34 ) . و إذ لم يستطيعوا أن يحرجوه في الكلام ، لجأوا إلي التامر ، و نفذوا مؤامرتهم و قتلوه ، لاعن ضعف منه و إنما لأنه جاء " ليبذل نفسه فدية عن كثيرين " ( 10 : 45 ) .
11- الصليب و الفداء :
إن القوة الجبارة التي استطاع بها مار مرقس أن يصور المسيح للأمم كابن لله في ملء سلطانه و في محبة الناس له ، لم تجعله علي أية الحالات يستحي من الصليب . بل علي العكس خصص نصف انجيله تقريباً لهذا الغرض . و رحلة المسيح إلي أورشليم و صلبه و قيامته كانت بالنسبة إليه معادلة لباقي خدمة المسيح كلها . إن الفداء هو اساس الإيمان بالمسيح . و قد صوره مارمرقس في كل مراحله . بل إن ظل الصليب ينعكس علي إنجيل مار مرقس من أول الاصحاح الثالث ( 3 : 6 ) . و ما قصة صراع الرب مع قادة اليهود سوي خطوات في طريق الصليب . و قد شرح مار مرقس كيف سار المسيح في طريق الصليب بكل شجاعة وهيبة ، فسار بنفسه إلي أورشليم حيث يتامر عليه أعداوءه ، و ذهابه بنفسه إلي بستان جثسيماني و هو يعلم أنهم سيقبضون عليه هناك . علي أن مار مرقس لم يصور المسيح للرومان ضعيفاً في ايدي اليهود ، أو أن قصته انتهت بموته ، بل انه قام و ظهر لكثيرين . و انه سيأتي " بمجد ابيه مع الملائكة القديسين " ( 8 : 38 ) جالساً عن يمين القوة و اتياً في سحاب السماء " ( 14 : 62 ) " بقوة كثيرة ومجد فيرسل حينئذ ملائكته و يجمع مختاريه من الأربع الرياح من اقصاء الأرض إلي اقصاء السماء " ( 13 ك 26 ) .
12-كلمة تشجيع للأمم ( للرومان ) :
مجرد ذكر هذا اصراع بين المسيح و اليهود ، كان يحمل ضمناً تشجيعاً للأمم يضاف إلي ذلك أن مارمرقس شرح اتجاه المسيح إلي الأمم و مضيه إلي تخوم صور و صيدا ، و إلي حدود المدن العشر ، و شفاءه إبنة المرأة الفينيقية ( 7 : 24 -30 ). و قوله " اليس مكتوباً بيتي بيت الصلاة يديعي لجميع الأمم " ( 11 : 17 ) . و قوله " ينبغي ان يكرز أولاً بالانجيل في جميع الأمم " ( 13 ك 10 ) و وصيته لتلاميذه في ختام الإنجيل " اذهبوا إلي العالم اجمع ، و اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها )(15:16) .
وصية للأمم وللرومان :
إن السيد المسيح قدمه مارمرقس للرومان علي اعتبار إنه الشخص القوي صاحب السلطان ، رجل العمل والعلم و الاعاجيب ، الصورةالتي تتفق مع محبة الرومان للقوة و العمل . و لكن كان لا بد بعد ذلك ان يجذبهم غلي تعاليم المسيح الروحية في الاتضاع و الزهد ، كصاحب مملكة روحية . و هكذا ذكر ان المسيح كان يوصي من تحدث معهم الأعاجيب ألا يخبروا واحداً ، و أن لا يظهروه ( 3 : 12 ، 4 : 44 ، 5 : 43 ، 7 : 36 ، 8 : 26 ، 9 : 9 ) . و أوصي تلاميذه بنكران الذات و حمل الصليب ( 8 : 38 ) . و لما كانوا يحاجون بعضهم بعضاً من هو الأعظم ، قال لهم " إذا أراد أحد أن يكون أولاً فليكن أخر الكل و خادماً للكل " ( 9 : 33 - 37 ) . و قال لهم أيضاً " أنتم تعلمون أن الذين يحسبون رؤساء الأمم يسودونهم ، و أن عظماءهم يتسلطون عليهم . فلا يكون هكذا فيكم بل من أراد أن يصير فيكم عظيماً يكون لكم خادماً . و من أراد أن يكون فيكم أولاً يكون للجميع عبداً . لأن ابن الانسان أيضاً لم يأت ليخدم بل ليخدم و يبذل نفسه عن كثيرين " ( 10 : 35 ، 45 ) . فإن كان المسيح القوي العظيم ابن الله هكذا ن فليتضع الرومان . وهكذا أورد أيضاً قول المسيح " تحرزوا من الكتبة الذين يرغبون المشي بالطيالسة ، و التحيات في الأسواق ، و المجالس الأولي في المجامع و المتكات الأولي في الولائم و لعلة يطيلون الصلوات ز هؤلاء يأخذون دينونة أعظم " ( 12 : 38 - 40 ) و هكذا حضهم علي الزهد و ترك المال و كل شئ لأجل الله ( 6 : 8 ، 8 : 34 - 36 ، 10 : 17 - 30 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
 
♠ مرقس_الرسول_2♠
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ام النور :: شنودات :: البابا شنودة :: قسم كتب ومقالات واسئله البابا شنوده-
انتقل الى: