الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الأعمال الخشبيـــة والفن القبطى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 21
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: الأعمال الخشبيـــة والفن القبطى   السبت يناير 24, 2009 11:49 am

يقول فنان الأيقونات القبطى الشهير الذى يعيش فى أستراليا وله عدة معارض حازت الإعجاب عن حامل الأيقونات الخشبى (يسميه العامة أسم خطأ وهو الحجاب) : " فى الستينات كنت شغوفاً جداً لمعرفة دراسات خاصة عن حامل الأيقونات وأهميته فى الكنيسة القبطية وللأمانة وحظى الطيب ساقتنى قدماى إلى منطقة السبع كنائس فى مصر القديمة فتعرفت على أحد الفنانين وعلى ما أتذكر السم كان عبد المنعم أبو زيد والذى كان بالتأكيد إسم جده الفنان مصطفى أبو زيد .. وهذا الفنان الجد الغير مسيحى قد أشترك فى عمل حامل اليقونات (أحجبه) الكنيسة المعلقة , وعن طريق البن الذى قابلته وكان يتكلم عن جده شرح لى معنى الصليب القبطى الذى له فى كل فرع ثلاثة دوائر والأربع سمكات التى تحمل هذه النقوش .. كما شرح لى معنى الصليب المتحرك وهو على هيئة أشكال مستديره داخل إطار يشبه خلية النحل .. كما شرح لى معنى الصليب المضفر . زأسترسل فى الشرح إلى الطبق الذى يتكون من 12 قطعة على عدد الرسل وأيضاً الطبق الذى يصلح للمساجد والكنائس , فى نفس الوقت الطبق الذى به عشر قطع يرمز إلى الوصايا العشر , وكيف أنه يستخدم طريقة تعشيق الخشب فى كل الأعمال .. وكان يتعجب من الذين يستخدمون اللصق والمسامير وعلى ما أظن هو الذى صنع حامل اليقونات (الحجاب) فى كنيسة أسكتلندا .. ولكن اعمق ما قال لى أنه تراث الجدود المتوارث الذى يجب الحفاظ عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
mario
(** صاحب الموقع **)
(** صاحب الموقع **)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2687
العمر : 21
  :
الجنس :
المهنة :
المزاج :
الهويات :
كيف تعرفت علينا : ahlamontada
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأعمال الخشبيـــة والفن القبطى   السبت يناير 24, 2009 11:49 am



كنائس فى أستراليا تبنى وتهمل حامل الأيقونات المميز للكنيسة القبطية
وهنا أتعجب عندما أعلم أن بعض الكنائس للأسف قامت بإلغاء حامل الأيقونات تمشياً مع الفنون العصرية للعمارة (يتكلم عن أستراليا) .. وهنا أطرح هذه الأسئلة للمسؤولين راجياً أن اجد من يجيبنى عليها :-
1- هل حامل الأيقونات ضد اللاهوت ولا يخدم لتروجية الصلاة ؟
2- هل هو ضد طقس الكنيسة ولا يخدم هذا الطقس ؟
3- أليس حامل الأيقونات من تراثنا القبطى المتوارث الذى يحمل هويتنا والذى يجب الحفاظ عليه ؟

================================================== ====================

ذكر الباحث‏ ‏الأثري جرجس‏ ‏داود عن الأعمال الخشبية فى كنائسنا جريدة وطنى بتاريخ 1/1/2006م العدد 2297 عتبة‏ ‏عليا‏ ‏من‏ ‏خشب‏ ‏الجميز‏ ‏بالمتحف‏ ‏القبطي‏ ‏من‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏ /‏الخامس‏ ‏الميلادي‏ ‏محفور‏ ‏عليها‏ ‏بالنقش‏ ‏البارزمنظران الأول‏:‏يمثل‏ ‏دخول‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏منتصرا‏ ‏مدينة‏ ‏أورشليم‏. ‏حيث‏ ‏نري‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏ممتطيا‏ ‏جحشا‏ ‏وأمامه‏ ‏ثلاثة‏ ‏أشخاص‏ ‏منهم‏ ‏صبي‏ ‏ألقي‏ ‏بملابسه‏ ‏تحت‏ ‏أقدام‏ ‏المسيح‏ ‏ورجل‏ ‏ممسكا‏ ‏في‏ ‏يده‏ ‏فرعا‏ ‏من‏ ‏سعف‏ ‏النخيل‏ ‏رمز‏ ‏الانتصار‏ ‏وامرأة‏.‏ويرمز‏ ‏الثلاثة‏ ‏إلي‏ ‏الجموع‏ ‏التي‏ ‏خرجت‏ ‏لاستقبال‏ ‏الملك‏ ‏المسيح‏. ‏أما‏ ‏المبني‏ ‏الذي‏ ‏في‏ ‏خلفية‏ ‏الصورة‏ ‏فيعبر‏ ‏عن‏ ‏مدخل‏ ‏مدينة‏ ‏أورشليم‏.‏ الثاني‏: ‏يمثل‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏مع‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏والاثني‏ ‏عشر‏ ‏تلميذا‏.‏ كما‏ ‏تلاحظ‏ ‏أن‏ ‏الهالات‏ ‏النورانية‏ ‏المحيطة‏ ‏بالوجوه‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏قد‏ ‏ظهرت‏ ‏بعد‏. ‏وأعلي‏ ‏النقش‏ ‏المذكور‏ ‏أربعة‏ ‏أسطر‏ ‏أفقية‏ ‏من‏ ‏الكتابة‏ ‏اليونانية‏ ‏بعضها‏ ‏مفقود‏ ‏أو‏ ‏مشوه‏ ‏ومنها‏ ‏عبارة‏ ‏مقتبسة‏ ‏من‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏هي‏ : ‏قدوس‏ ‏قدوس‏ ‏قدوس‏ ‏أنت‏ ‏يارب‏,‏السماء‏ ‏والأرض‏ ‏مملوءتان‏ ‏من‏ ‏مجدك‏ ‏الأقدس‏ ‏وقدم‏ ‏هذه‏ ‏التسبحة‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏الأب‏ ‏الرئيس‏ ‏ثيودور‏ ‏والشماس‏ ‏جرجس رقم‏ ‏الأثر‏ ‏بالمتحف‏ ‏القبطي‏ 753‏
================================================== ======================


ذكر الباحث‏ ‏الأثري جرجس‏ ‏داود عن الأعمال الخشبية فى كنائسنا جريدة وطنى بتاريخ 15/1/2006م العدد 2299
حشوة‏ ‏من‏ ‏الخشب‏ ‏شبه‏ ‏مربعة‏ ‏بالمتحف‏ ‏القبطي‏ ‏من‏ ‏القرن‏ ‏الرابع‏/‏الخامس‏ ‏الميلادي‏ ‏تحوي‏ ‏نقشا‏ ‏بارزا‏ ‏فريدا‏ ‏يمثل‏ ‏عماد‏ ‏المسيح‏ ‏فنري‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏المعمدان‏ ‏واقفا‏ ‏يعمد‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏ويضع‏ ‏يده‏ ‏اليمني‏ ‏علي‏ ‏رأسه‏ ‏بينما‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏نازلا‏ ‏مثل‏ ‏حمامة‏ ‏ومستقرا‏ ‏علي‏ ‏رأس‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏,‏وشهد‏ ‏يوحنا‏ ‏قائلا‏ ‏قد‏ ‏رأيت‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏نازلا‏ ‏مثل‏ ‏حمامة‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏واستقر‏ ‏عليه‏(‏يو‏1:22).‏فلما‏ ‏اعتمد‏ ‏يسوع‏ ‏صعد‏ ‏للوقت‏ ‏من‏ ‏الماء‏ ‏وإذا‏ ‏السموات‏ ‏قد‏ ‏انفتحت‏ ‏له‏ ‏فرأي‏ ‏روح‏ ‏الله‏ ‏نازلا‏ ‏مثل‏ ‏حمامه‏ ‏وآتيا‏ ‏عليه‏(‏مت‏3:16).‏بينما‏ ‏يظهر‏ ‏جهة‏ ‏اليمين‏ ‏الجزء‏ ‏العلوي‏ ‏من‏ ‏رأس‏ ‏الملاك‏ ‏والطرف‏ ‏العلوي‏ ‏لجناحه‏ ‏الأيمن‏ ‏وهو‏ ‏مزين‏ ‏بصليب‏ ‏وعلامة‏ ‏مصرية‏ ‏قديمةتعني‏ ‏الجبل‏ ‏ويرجح‏ ‏أنها‏ ‏رمز‏ ‏ليوحنا‏ ‏المعمدان صوت‏ ‏صارخ‏ ‏في‏ ‏البرية‏ ‏قوموا‏ ‏طريق‏ ‏الرب‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏إشعياء‏ ‏النبي‏ (‏يو‏1:23).‏ ويجدر‏ ‏الملاحظة‏ ‏أن‏ ‏الهالات‏ ‏النورانية‏ ‏المحيطة‏ ‏برأس‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏والقديس‏ ‏يوحنا‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏قد‏ ‏ظهرت‏ ‏بعد‏.‏ المصدر‏: ‏أديرة‏ ‏الفيوم رقم‏ ‏الأثر‏ ‏بالمتحف‏ ‏القبطي‏768‏ .
*********************************************
ذكر الباحث‏ ‏الأثري جرجس‏ ‏داود عن الأعمال الخشبية فى كنائسنا جريدة وطنى بتاريخ 28/5/2006م العدد 2318 شوة‏ ‏خشبية‏ ‏منقوشة‏ ‏برسوم‏ ‏بارزة‏ ‏غاية‏ ‏في‏ ‏الدقة‏ ‏والإتقان‏ ‏من‏ ‏كنيسة‏ ‏الشهيدين‏ ‏سرجيوس‏ ‏وواخس‏ ‏الشهيرة‏ ‏بأبي‏ ‏سرجة‏ ‏بمصر‏ ‏القديمة‏ ‏من‏ ‏القرن‏ ‏العاشر‏ ‏الميلادي‏.‏وتشمل‏ ‏نقشا‏ ‏يمثل‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏جالسا‏ ‏علي‏ ‏مساند‏ ‏وحوله‏ ‏تلاميذه‏ ‏الاثنا‏ ‏عشر‏ ‏جلوسا‏ ‏حول‏ ‏مائدة‏ ‏تحتل‏ ‏وسط‏ ‏اللوحة‏,‏أما‏ ‏شكل‏ ‏المائدة‏ ‏فإن‏ ‏طرفها‏ ‏القريب‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏ ‏له‏ ‏أركان‏ ‏مربعة‏,‏بينما‏ ‏نجد‏ ‏أن‏ ‏الطرف‏ ‏البعيد‏ ‏مستدير‏ ‏الشكل‏,‏وقد‏ ‏وضع‏ ‏فوق‏ ‏المائدة‏ ‏في‏ ‏الوسط‏ ‏سمكة‏ ‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏طبق‏ ‏مسطح‏ ‏وحولها‏ ‏ثلاث‏ ‏عشرة‏ ‏رغيفا‏ ‏صغيرا‏..‏ورسم‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏الركن‏ ‏الأيمن‏ ‏في‏ ‏مقدمة‏ ‏التلاميذ‏ ‏وقد‏ ‏أمسك‏ ‏بالسمكة‏,‏ويظهر‏ ‏أن‏ ‏جميع‏ ‏التلاميذ‏ ‏جالسين‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏وقد‏ ‏ارتدوا‏ ‏عباءات‏ ‏وحول‏ ‏رؤوسهم‏ ‏الهالات‏ ‏النورانية‏.‏ والجميع‏ ‏تحت‏ ‏واجهة‏ ‏يحملها‏ ‏عمودان‏ ‏رفيعان‏ ‏هما‏ ‏تاجان‏ ‏وتظهر‏ ‏الستارة‏ ‏المفتوحة‏ ‏علي‏ ‏الجانبين‏ ‏لكي‏ ‏تكشف‏ ‏عن‏ ‏المنظر‏ ‏الذي‏ ‏تحتها‏,‏أما‏ ‏القمة‏ ‏فهي‏ ‏علي‏ ‏شكل‏ ‏دائرة‏ ‏داخلها‏ ‏صليب‏ ‏قبطي‏ ‏بين‏ ‏مثلثين‏ ‏فوقهما‏ ‏صليب‏ ‏أصغر‏ ‏حجما‏ ‏والإطار‏ ‏العام‏ ‏للحشوة‏ ‏مزخرف‏ ‏بأشكال‏ ‏هندسية‏ ‏قبطية‏

************************************************** ******* ذكر الباحث‏ ‏الأثري جرجس‏ ‏داود عن الأعمال الخشبية فى كنائسنا جريدة وطنى بتاريخ بتاريخ 29/10/2006م السنة 48 العدد 2340 معصرة‏ ‏أثرية‏ ‏من‏ ‏الخشب‏ ‏موجودة‏ ‏بدير‏ ‏الشهيد‏ ‏مارمينا‏ ‏العجائبي‏ ‏العامر‏ ‏بجبل‏ ‏أبنوب‏ ‏الدير‏ ‏المعلق‏..‏تستخدم‏ ‏في‏ ‏عصر‏ ‏الزيتون‏ ‏لإستخراج‏ ‏الزيت‏ ‏تعتمد‏ ‏علي‏ ‏فكرة‏ ‏الحلزون‏ (‏البريمة‏) ‏لتركيز‏ ‏قوة‏ ‏الضغط‏ ‏علي‏ ‏المادة‏ ‏المراد‏ ‏عصرها‏ ‏مثل‏ ‏الزيتون‏ ‏وغيره‏,‏وهي‏ ‏إحدي‏ ‏التقنيات‏ ‏البسيطة‏ ‏التي‏ ‏توارثها‏ ‏الأقباط‏,‏ومازالت‏ ‏فكرتها‏ ‏مستخدمة‏ ‏حتي‏ ‏اليوم‏,‏وتعكس‏ ‏براعة‏ ‏الصانع‏ ‏القبطي‏ ‏في‏ ‏حفر‏ ‏الذراع‏ ‏الحلزون‏ ‏بدقة‏ ‏وينتهي‏ ‏بقطعة‏ ‏خشبية‏ ‏علي‏ ‏شكل‏ ‏مدق‏ ‏للعصر‏ ‏وفوقه‏ ‏فتحة‏ ‏يوضع‏ ‏بها‏ ‏عصاة‏ ‏لإدارة‏ ‏البريمة‏ ‏الحلزونية‏,‏ولثبات‏ ‏المعصرة‏ ‏توضع‏ ‏علي‏ ‏طبلية‏ ‏ذات‏ ‏أربعة‏ ‏أرجل‏ ‏خشبية‏,‏وبها‏ ‏مكان‏ ‏لوضع‏ ‏الزيتون‏ ‏المراد‏ ‏عصره‏,‏وفي‏ ‏الوسط‏ ‏فتحة‏ ‏محفورة‏ ‏مستديرة‏ ‏تنتهي‏ ‏بممر‏ ‏محفور‏ ‏يوضع‏ ‏أسفله‏ ‏الإناء‏ ‏الذي‏ ‏يستقبل‏ ‏الزيت‏ ‏الناتج‏ ‏من‏ ‏العصير‏.‏
************************************************** ******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omelnor.forum777.com
 
الأعمال الخشبيـــة والفن القبطى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ام النور :: المنتدى المسيحى :: منتدى التراث القبطى-
انتقل الى: